ما أعراض تمزق أربطة الكتف؟ وما أفضل طرق علاجها؟

ما أعراض تمزق أربطة الكتف؟ وما أفضل طرق علاجها؟

مفصل الكتف من أكثر المفاصل حركة في الجسم، فدفع عربة التسوق، ورفع الصناديق، ورمي الكرة، وغيرها من الأنشطة تعتمد على الكتف بشكل أساسي، ما يجعله أكثر عرضة للإصابات،

 ويُعد تمزق أربطة الكتف من الإصابات الشائعة خاصةً بين الرياضيين ومن تحتاج وظائفهم لاستخدامه بشكل مفرط، لذا نتعرف من خلال المقال إلى مزيد من المعلومات حول تمزق أربطة الكتف، وأهم أسبابها وطرق علاجها.

تمزق أربطة الكتف

أربطة الكتف هي أشرطة من نسيج ضام ليفي تربط عظام مفصل الكتف ببعضها البعض، تعمل هذه الأربطة على استقرار الكتف، وتمنع حدوث خلع فيه، وتحدد نطاق حركته، ما يمنع الحركة في اتجاه خاطئ.

قد ينجم تمزق الأربطة عن الاستخدام المفرط أو الخاطئ للكتف أو الإصابات الأخرى.

يُوجد نوعان من تمزق أربطة الكتف حسب شدة التمزق:

  1. التمزق الجزئي: يُعرف أيضًا بالتمزق غير الكامل، وفيه تظل الأربطة مرتبطة إلى حدٍ ما بعظم الذراع، لكنها تصبح ضعيفة.
  2. التمزق الكامل: وفيه تنفصل الأربطة تمامًا عن العظم، وقد يحدث ثقب أو تمزق في الأربطة نفسها.

يحدث التواء في الكتف عند شد أو تمزق الأربطة، والذي قد يحدث في أثناء ممارسة الرياضة أو نتيجة السقوط، وغيرها من الإصابات.

أعراض تمزق الأربطة

تختلف الأعراض وفقًا لدرجة التمزق، وطريقة الإصابة، فقد يتسبب التمزق المفاجئ في ألم شديد، بينما يتميز التمزق التدريجي (التنكسي) بألم خفيف يستجيب للمسكنات، وتشمل أعراض تمزق أربطة الكتف ما يلي:

  • ألم في الكتف وتورمه، عادةً ما يزداد الألم ليلًا وعند الاستلقاء على الكتف المصاب.
  • زيادة الألم مع حركة الذراع أو هز الكتف.
  • ضعف في الذراع.
  • ألم ينتشر لأسفل الذراع.
  • صوت "طقطقة" عند تحريك الكتف.
  • صعوبة رفع الذراع.
  • صعوبة ممارسة الأنشطة اليومية.

بمرور الوقت، قد يزداد الألم سوءًا حتى مع الراحة، ولا يزول مع الأدوية.

هل تمزق الأربطة خطير؟

إذا لم يُعالج تمزق الأربطة فقد يؤدي إلى ضعف الذراع، وقد يفقد المريض القدرة على تحريك الكتف بشكل دائم، وقد تتدهور حالة المفصل أيضًا، هذا فضلًا عن الألم المزمن الذي لا يستجيب للمسكنات.

يحتاج التمزق إلى الراحة، ولكن في حالة استمر إجهاده، فقد يضيق النسيج الضام، وهي حالة تُعرف بالكتف المتجمد لا يتمكن فيها المريض من تحريك كتفه.

علاج تمزق أربطة الكتف

يمكن علاج تمزق أربطة الكتف بعدة طرق حسب الحالة، بعض هذه الطرق غير جراحية، والتي تشمل الأدوية والدهانات الموضعية وبعضها جراحي، وسنتحدث عن هذه الطرق بالتفصيل فيما يلي:

العلاجات غير الجراحية لتمزق أربطة الكتف

يتحسن حوالي ثمانية من كل عشرة أشخاص يعانون من تمزق أربطة الكتف الجزئي بالعلاجات غير الجراحية. قد يستغرق الأمر ما يصل إلى عام حتى تتحسن الحالة، وتشمل هذه العلاجا ت:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لتقليل الألم والتورم المصاحب للتمزق، وتشمل: النابروكسين والإيبوبروفين وغيرها.
  • حقن الستيرويد (حقن الكورتيكوستيرويد)، والتي تُحقن في مفصل الكتف مباشرةً لتخفيف الألم والتورم، خاصةً إذا كان الألم شديدًا للدرجة التي تعيق عن النوم أو الأنشطة اليومية. في حين أن هذه الحقن غالبًا ما توفر راحة مؤقتة، فإنها قد تضعف الوتر وتقلل من نجاح جراحة الكتف في المستقبل، لذا لا يجب استخدامها دون استشارة الطبيب.
  • استخدام كمادات الثلج بعد الإصابة مباشرةً يساعد على تقليل التورم وتخفيف الألم المصاحب. قد يوصي بعض الأطباء باستخدام الكمادات الباردة والدافئة بالتبادل.
  • استخدام دعامات الذراع لتثبيت الكتف حتى لا تزيد الحركة من شدة التمزق والألم.
  • الراحة وعدم بذل أي أنشطة قد ترهق الكتف مثل: رفع الأشياء، أو تحريك الذراع بكثرة.
  • العلاج الطبيعي قد يساعد على استعادة حركة الكتف بشكل طبيعي وتقوية العضلات حوله، ويجب ممارسة التمارين بإشراف من طبيب متخصص حتى لا تتفاقم الإصابة.

شاهد في هذا الفيديو حقن البلازما لعلاج مشكلات المفاصل مع د. أحمد ياسين – استشاري جراحة العظام ومناظير المفاصل بمستشفيات أندلسية

العلاج الجراحي لتمزق أربطة الكتف

يحتاج التمزق الجزئي والكلي للتدخل الجراحي، وعادةً ما تُجرى الجراحة باستخدام المنظار في حالات التمزق الجزئي، وفيه يدخل الجراح أنبوبًا رفيعًا مرنًا في نهايته كاميرا صغيرة وأدوات جراحية دقيقة من خلال شق صغير لإصلاح الأربطة الممزقة.

 ويحتاج التمزق الكامل للجراحة المفتوحة، والتي تكون أكثر تعقيدًا وتحتاج شقًا أكبر لإعادة وصل الأربطة الممزقة بالعظام.

تتطلب الإصابات الشديدة للغاية والتي يتلف فيها المفصل نفسه، إلى جراحة استبدال المفصل بآخر صناعي.

بعد الجراحة يجب عدم تحريك الذراع لمدة تصل لستة أسابيع، وعادةً ما يحتاج شفاء الكتف إلى 4-6 أشهر بعد الجراحة.



افضل كريم لعلاج تمزق الأربطة

قد تساعد الدهانات الموضعية على تخفيف الألم في حالات التمزق البسيط، إلى جانب الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب.

أفضل كريم لعلاج تمزق الأربطة هو الذي يحتوي على واحد أو أكثر من المكونات التالية:

  • ديكلوفيناك الصوديوم: وهو مسكن ومضاد للالتهاب ويتوافر في شكل هلام موضعي يساعد على تسكين الألم وتقليل الالتهاب.
  • المنثول: يُستخرج المنثول من زيت النعناع، وعند تطبيقه موضعيًا فإن له تأثيرًا مبردًا أشبه بكمادات الثلج، ما يساعد على تخدير النهايات العصبية وتخفيف الألم.
  • الكافور: زيت الكافور مكون شائع في مسكنات الألم الموضعية، قد يساعد على علاج آلام العضلات والمفاصل المزمنة، يعمل زيت الكافور على تخدير وتهدئة النهايات العصبية، ثم يسخن المنطقة المؤلمة، لأنه يزيد من الدورة الدموية، ما يساعد بدوره على تخفيف الألم بشكل كبير.
  • الكابسيسين: الكابسيسين هو المادة النشطة في الفلفل الحار، وتُعرف هذه المادة بخصائصها المضادة للالتهاب، وتُستخدم بشكل شائع في الكريمات التي تستخدم لآلام العضلات والمفاصل. عند وضع كريمات الكابسيسين على الجلد، فإنها تخلق إحساسًا دافئًا يوفر راحة فورية ومؤقتة للألم. يعمل الكابسيسين أيضًا عن طريق منع مادة كيميائية في الجسم ترسل إشارات الألم إلى الدماغ.

الإصابات الشائعة في الكتف

يمكن أن يُصاب الكتف بعدة طرق، إما عن طريق الاستخدام المفرط مثل: في حالة الرياضيين أو العمال الذين تتطلب وظائفهم استخدام الكتف وتحريكه بشكل كبير، أو في حالة إصابات مثل السقوط والاصطدام، ويعد تمزق أربطة الكتف الذي وضحناه سابقًا من إصابات الكتف الشائعة، والتي تشمل أيضًا: 

  • عدم استقرار الكتف: وهو حالة شائعة عند الرياضيين، ويحدث عند تمدد العضلات والأربطة بما يتجاوز حدودها الطبيعية، فيصبح الكتف غير مستقر. عادةً ما يحدث عدم استقرار الكتف بسبب حركات معينة تضع قوة كبيرة عليه. تتسبب هذه الحالة في شعور بالألم وضعف ف الذراع.
  • التواء الكتف: يحدث التواء في الكتف عند تمزق الأربطة التي تحمل الترقوة، إذا حدث هذا، تُدفع الترقوة خارج مكانها وقد تشكل نتوءًا في الجزء العلوي من الكتف. غالبًا ما تحدث الالتواءات في أثناء السقوط. عندما يحدث الالتواء، فإنه يسبب ألمًا شديدًا وتشوهًا في الكتف وانخفاض في حركته. إذا تمزقت الأربطة التي تحمل عظام الكتف بشكل لا يمكنها تثبيت عظام المفصل معًا، تُعرف هذه الحالة بالكتف المخلوع، والذي قد يحدث بسبب السقوط، أو الالتواء العنيف.
  • الكتف المتجمدة: هو تصلب شديد في الكتف لا يتمكن معه المريض من تحريك كتفه لذا سُمي بالمتجمد. لا يوجد سبب محدد وراء الكتف المتجمد، ولكنه يحدث بشكل شائع لمرضى السكري، أو في أمراض الغدة الدرقية، وأمراض القلب، ومرضى باركنسون. قد يحدث أيضًا في حالة التئام جروح الكتف بنسيج ندبي يحد من حركته.
  • التهاب المفاصل: يعرف أيضًا بالتهاب المفاصل العظمي، ويحدث نتيجة تآكل غضاريف المفصل في هذه الحالة مفصل الكتف، والسبب الأكثر شيوعًا في هذه الحالة هو استخدام المفصل بكثرة أو مع التقدم في العمر.

في مجمل القول، فإن تمزق أربطة الكتف، حالة شائعة ويجب الانتباه لها حتى يمكن الحفاظ على وظيفة المفصل، وفي حالة الشعور بألم متكرر في الكتف فيمكن استخدام العلاجات المنزلية والمسكنات التي لا تحتاج وصفة طبية كوسيلة مؤقتة للتعامل مع الألم حتى زيارة الطبيب. 

اقرأ أيضًا عن صحة العظام والمفاصل على موقع مستشفيات أندلسية.

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net