ما هي طرق علاج الفلات فوت وأعراضها وأسبابها عند الأطفال؟

ما هي طرق علاج الفلات فوت وأعراضها وأسبابها عند الأطفال؟

ذلك المنحنى الطبيعي الموجود في القدم أو ما يُعرف بالقوس هو تكوين مهم للغاية، إذ يلعب دورًا مهمًا في توزيع وزن الجسم على عظام القدم. لا يتكون هذا القوس لدى بعض الأشخاص وتكون أقدامهم مسطحة، وهي حالة تُعرف بالفلات فوت، وقد تسبب الألم وتؤثر في المشي، ويمكن علاج الفلات فوت بعدة طرق كالتمارين وتقويم العظام وغيرها والتي نستعرضها من خلال المقال.

ما هو مرض الفلات فوت؟

الفلات فوت هو حالة تلامس فيها القدم الأرض بالكامل دون ترك أي مساحة. يُولد الأطفال بأقدام مسطحة وتتشكل الأقواس (الانحناءات الطبيعية في القدم) لديهم في الطفولة المبكرة (في عمر ثلاث سنوات تقريبًا).

في بعض الحالات، لا تتمكن الأربطة والأوتار من شد عظام الكاحل ومشط القدم لتكوين الانحناءة الأقواس، ما يؤدي إلى تسطح القدمين. إذا لم تتطور الأقواس أو إذا تكوّنت واختفت (الأقواس الساقطة) فإن هذا ما يُعرف بالقدم المسطحة أو الفلات فوت.

 لا يواجه أصحاب القدم المسطحة عادةً أي صعوبة في ممارسة النشاطات اليومية، ولكن قد يشعرون بالألم في أثناء القيام بأنشطة بدنية مكثفة؛ لأن الأقواس تعمل على دعم وزن الجسم عندما يكون الشخص واقفًا وتوزيع وزنه على القدم.

يمتلك الأطفال ذوو الأقدام المسطحة إما انحناءة قوس بسيطة للغاية، أو يختفي لديهم القوس تمامًا، وقد يكون ذلك في قدم واحدة أو في الاثنتين.

لا تحتاج القدم المسطحة إلى علاج إلا إذا تسببت في عدم الراحة، أو إذا كانت تشير إلى اضطراب كامن أو تؤدي إلى ألم في أماكن أخرى من الجسم.

 ما هي أنواع مرض الفلات فوت؟

يُوجد عدة أنواع من القدم المسطحة، ومع ذلك فإن جميعها تشترك في اختفاء قوس القدم، وتشمل هذه الأنواع ما يلي: 

الأقدام المسطحة المرنة

وهي الأكثر شيوعًا، وفي هذا النوع يمكن رؤية الأقواس في القدمين عندما لا يكون الشخص واقفًا، ولكن عند الوقوف (أي مع وجود ثقل الجسم على القدمين) تبدو القدم مستوية تمامًا على الأرض.

 يظهر تسطح القدم المرن في أثناء الطفولة أو سنوات المراهقة، ويصيب كلا القدمين، ويزداد سوءًا تدريجيًا مع تقدم العمر. 

الأقدام المسطحة الجامدة 

الشخص ذو الأقدام المسطحة الجامدة ليس لديه أقواس عند الوقوف (مع وضع الوزن على القدمين) أو الجلوس (لا يُوجد وزن على القدمين). 

غالبًا ما تتطور هذه الحالة خلال سنوات المراهقة وتزداد سوءًا مع تقدم العمر. قد يشعر الشخص ذو الأقدام المسطحة الجامدة بألم في قدميه، وقد يصعب عليه ثني القدمين أو تحريكهما جنبًا إلى جنب. 

الأقدام المسطحة المكتسبة (الأقواس الساقطة)

في هذا النوع تختفي الأقواس بشكل غير متوقع عند الأشخاص البالغة، ويتسبب القوس الساقط في قلب القدم للخارج وقد يكون مؤلمًا. قد تختفي الأقواس في قدم واحدة أو في الاثنتين، بسبب التهاب أو تمزق في وتر الساق (وتر الظنبوب الخلفي)، الذي يدعم القوس.

الكاحل العمودي الخلقي

يعاني بعض الأطفال من عيب خلقي يمنع تكوين الأقواس، إذ تتكون عظمة الكاحل في وضع خاطئ.

ما هي أسباب وأعراض الإصابة بالفلات فوت؟

يرتبط حدوث القدم المسطحة بوجود مشكلة في الأوتار والأربطة والعظام في القدمين وأسفل الساقين، وأمراض مثل: الشلل الدماغي وضمور العضلات، أو السنسنة المشقوقة.

تشمل عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بالأقدام المسطحة:

  • التاريخ العائلي للإصابة بالفلات فوت.
  • ممارسة النشاط البدني المكثف كما هو الحال مع الأطفال الذين يمارسون الرياضة (نتيجة زيادة احتمالية الإصابات في القدم والكاحل).
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكري.
  • إصابات القدم والكاحل، أو الكعب.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الحمل.
  • التقدم في العمر (نتيجة ضعف الوتر الظنبوبي الخلفي).
  • التهاب الأوتار.

هناك حالة أخرى قد تسبب القدم المسطحة وهي التحالف أو الالتحام الرصغي، تتسبب هذه الحالة في اندماج عظام القدم معًا بشكل غير عادي، مما يؤدي إلى تسطحهما. عادةً ما تُشخص هذه الحالة عند الأطفال. 

أعراض الفلات فوت

ملامسة القدمين للأرض تمامًا عند الوقوف (تسطح الأقدام) هي العرض الأساسي للإصابة بالفلات فوت. قد يصاحب الفلات فوت أيضًا أعراض، مثل:

  • تورم القدم.
  • التهاب وألم في الكعب أو في المنطقة المفترض تكوّن الأقواس فيها، يزداد سوءًا عند تحريك القدم.
  • ألم في  أسفل الظهر أو قصبة الرجل أو الورك أو الركبة.
  • تورم الجزء الداخلي من الكاحل.
  • صعوبة في المشي أو الركض بسبب الشعور بالألم.

تحدث هذه الأعراض نتيجة توزيع وزن الجسم بشكل غير متساوِ على القدم، ما يؤدي لإجهاد الأوتار والأربطة.

 كيف يتم تشخيص الفلات فوت؟

تُشخص الأقدام المسطحة عن طريق الفحص السريري أولًا، إذ يتحقق الطبيب من منطقة قوس القدم في أثناء الجلوس والوقوف، وسيفحص أيضا منطقة الساق، ويسأل المريض عن الأعراض التي يشعر بها، ومتى بدأت، وما إذا كان لديه تاريخ عائلي للإصابة بالفلات فوت أو تعرض للإصابة في القدم مؤخرًا.

 سيطلب الطبيب من الطفل وضع قدميه على الأرض ثم الاستناد على أطراف الأصابع، ويراقبه في أثناء المشي.

لتأكيد التشخيص يوصي طبيب العظام بإجراء الأشعة السينية؛ لفحص بنية العظام وتقييم درجة التسطح، وبالتالي تحديد طريقة العلاج المناسبة.

في بعض الحالات، قد يطلب الطبيب إجراء فحص بالأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي، أو تخطيط كهربية العضل في بعض الحالات.

 كيف يمكن علاج الفلات فوت؟

لن تكون هناك حاجة للعلاج إذا لم يعاني الطفل من ألم، أو إذا لم يعيق الفلات فوت قدرته على المشي.

قد يحيل طبيب العظام المريض إلى اختصاصي العلاج الطبيعي؛ لتعليمه بعض التقنيات التي تمنع الإفراط في استخدام العضلات والأوتار في القدمين والساقين، وتمارين الإطالة التي تساعد على تمديد الأوتار المشدودة في الكعب.

 إذا لم تنجح التمارين وكانت الأعراض شديدة فسيلجأ الطبيب للجراحة لتقويم العظام أو إصلاح الأوتار المتضررة. قد يقوم جراح العظام بإعادة هيكلة العظام لتكوين الأقواس أو دمج العظام أو المفاصل، وإذا كان وتر العرقوب قصيرًا جدًا، فيمكن للجراح إطالته؛ لتقليل الألم.

أدوية لعلاج الفلات فوت

إذا كان الطفل يشكو من الألم فسيوصي الطبيب بالأدوية التي تساعد على تخفيفه، مثل: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وعلى رأسها الإيبوبروفين؛ لتسكين الألم وتقليل التورم، ولا يجب تناولها دون استشارة الطبيب خاصةً في حالة وجود قرحة في المعدة أو مشكلات في الكلى.

الجبائر والدعامات لعلاج الفلات فوت

قد يوصي الطبيب في بعض الحالات بعمل جبيرة فترة قصيرة؛ لتوفير الشعور بالراحة ودعم القدم.

  • تقويم العظام: قد يكون تقويم العظام مفيدًا لتقليل الشعور بالألم، وهو جهاز مصنوع من البلاستيك يُوضع في الحذاء لدعم منطقة القوس في أثناء المشي. لن يعالج تقويم العظام القدم المسطحة، ولكنه يساعد على تقليل الألم وتسهيل المشي.
  • الأحذية الخاصة: قد يوصي الطبيب بأحذية خاصة؛ لدعم منطقة القوس وتخفيف الضغط عليها، أو أكواب الكعب (قوالب لدعم الكعب).

 نصائح لتقليل أعراض الفلات فوت

قد تساعد النصائح التالية على تقليل نوبات الألم المصاحبة للفلات فوت:

  • إراحة القدمين وتجنب الوقوف فترات طويلة وتقليل الأنشطة البدنية التي تزيد من شدة الأعراض كالركض. 
  • فقدان الوزن وفقًا لخطة موضوعة من قبل الطبيب أو اختصاصي التغذية؛ لتخفيف الضغط الواقع على القدم.
  • استخدام أكياس الثلج؛ لتخفيف الالتهاب والألم.

شاهد في الفيديو:  3 أسباب لأهمية العلاج الطبيعي بعد عمليات العظام والأعصاب | د. جلال أبو العز- استشاري العلاج الطبيعي بمستشفيات أندلسية.

 ما هي أبرز مضاعفات الفلات فوت؟

يمكن أن يؤدي الفلات فوت إلى تشوه في إصبع القدم الكبير، وقد يؤدي أيضًا للحالات التالية:

  • التهاب وتر العرقوب.
  • التهاب الأوتار في مؤخرة الكعب.
  •  ألم مشط القدم.
  • التهاب المفاصل.
  • انحراف إصبع القدم الكبير (إبهام القدم الأروح).
  • إصبع القدم المخلبية (تشوه في القدم يتميز بوجود انحناء غير طبيعي في الإصبع الأوسط ليشبه المخلب).
  • التهاب الأربطة في باطن القدمين.

في مجمل القول، فإنه لا يُشترط علاج الفلات فوت إذا كان لا يسبب ألمًا ولا يعيق عن ممارسة الأنشطة اليومية، أما إذا كان مصحوبًا بألم أو التهاب فيجب استشارة طبيب العظام وعدم الاعتماد على المسكنات فقط، لأنها قد تسبب أضرارًا على المدى الطويل.

الأسئلة الشائعة

لا يمكن منع الفلات فوت خاصةً إذا كان وراثيًا، ولكن إذا ظهر في الأطفال، فقد يساعد علاج الحالة من الصغر على تكوين الأقواس بالكامل.

يختفي تسطح الأقدام الطبيعي عند الأطفال وتتكون لديهم الأقواس مع التقدم في العمر، أما إذا استمر الفلات فوت لدى البالغين، أو اختفت الأقواس فستظل القدم مسطحة إلا إذا خضع المريض لجراحة إعادة هيكلة العظام، ومع ذلك لا يمكن تصحيح جميع حالات القدم المسطحة.