whatsapp
message

ما أفضل علاج لالتهاب المرارة؟

يحدث التهاب المرارة نتيجة تكون حصوات في القنوات المرارية، فتمنع خروج عصارة الهضم، فتتراكم العصارة داخل المرارة وتسبب التهاب بها، وفي حالات أخرى يمكن أن يصاب المريض بالتهاب المرارة دون إصابته بأي حصوات، ولكن في معظم الوقت يشعر المريض بأعراض تعب المرارة بعد الأكل مثل الألم الشديد في الجزء الأعلى من البطن أو منتصف البطن، والقيء والشعور بالغثيان، وارتفاع درجة الحرارة، وعلى حسب حالة المريض يحدد الطبيب ما هو أنسب علاج له سواء كان بإجراء جراحة أو بالأدوية أو غيرها.

كيف يمكن علاج التهاب المرارة؟

في معظم الحالات يتم علاج التهاب المرارة في المستشفى، لكن من الممكن علاج التهاب المرارة بدون جراحة، وفي هذه الحالات يحتوي نظام العلاج على أشياء كثيرة، ومنها:

  1. الصوم: قد لا يسمح لك بتناول الطعام أو الشراب في البداية لتخفيف إجهاد مرارتك الملتهبة.
  2. سوائل عبر أحد الأوردة في ذراعك: يساعد هذا العلاج على منع الإصابة بالجفاف.
  3. المضادات الحيوية لمكافحة العدوى: إذا أصيبت المرارة بالعدوى، فغالبًا سيقترح طبيبك تناول المضادات الحيوية.
  4. المُسكنات: يمكنها أن تساعد في السيطرة على الألم حتى يخف الالتهاب في المرارة.

لكن في معظم حالات الالتهاب الحاد للمرارة يفضل الأطباء استئصال المرارة بالكامل، ويكون هذا الحل الأفضل لأنه لم يتم اكتشاف أي مشاكل للحياة دون المرارة حتى الآن، وغالباً يتم إجراء العملية في خلال من 24 ساعة لـ 48 ساعة بعد تشخيص المريض بالتهاب المرارة الحاد، وأغلب عمليات استئصال المرارة تتم بالمنظار لمساعدة الدكتور رؤية المرارة بوضوح دون أن يلجأ لعمل فتح جراحي كبير في بطن الإنسان، مما يقلل من وقت النقاهة التي يحتاجها المريض بعد العملية ويسرع من شفائه، أما في حالة وجود حصوات فقط في المرارة يمكن للدكتور أن يقرر تفتيت هذه الحصوات بالمنظار دون استئصال المرارة بالكامل.

وفي حالات أخرى، حالة المريض الصحية لا تسمح بإجراء العملية بالمنظار، وفي هذه الحالات الدكتور يمكن أن يقرر عمل فغر للمرارة لإدخال أنبوب للمرارة والبدء من خلالها تفريغ السوائل المتراكمة في المرارة، ويتم هذا الإجراء لوقاية المريض من انتشار العدوى في جسمه.

من أشهر أدوية المرارة حامض أورسوديوكسيكوليك، أو أورسيديول، ويأخذ المريض هذا الدواء عن طريق الفم ويساعد على تفتيت حصوات المرارة، ويمكن أن يكون هذا الدواء مناسب لك في حالة اختفاء ألم المرارة الذي تعاني منه، أو لو لم يكن لديك أي أعراض أخرى، يعمل هذا الدواء على تفتيت عدد صغير من حصوات المرارة التي يكون حجمها صغير حوالي 1.5 سم فقط، ويحتاج أشهر كثيرة لكي تشعر بمفعوله، وقد تحتاج أخذه لمدة عامين، كما يمكن لحصوات المرارة أن تعود مرة أخرى لمجرد التوقف عن أخذ الدواء.

كل هذا يتم تحديده مع الطبيب المناسب، حسب تشخيصه للحالة المرضية، وحسب تطور التهاب المرارة، وما هو أفضل حل لمساعدة المريض على حل المشكلة.

هل يمكن علاج التهاب المرارة بالأعشاب؟

يمكن لمرضى التهاب المرارة أن تتحسن حالتهم قليلَا بالأعشاب الطبيعية، فلو كنت تعاني من التهاب المرارة ففي هذا الجزء سنخبرك عن  6 أعشاب قد يشكلوا فارق في حالتك الصحية، وهم:

  1. الكركم: إضافة الكركم في الوجبات المطبوخة أو شربه مغلي بيساعد بشكل كبير في التقليل من ألم البطن الذي ينتج بسبب التهاب المرارة، وهذا لأنه ينقي جسم الإنسان من الفيروسات والجراثيم.
  2. البابونج: عشب البابونج له تأثير كبير في علاج أكتر من مرض، ويمكن لمريض التهاب المرارة أن يشربه مغلي للتقليل من الألم عنده.
  3. النعناع: مشروب النعناع المغلي يساعد بشكل كبير على التخلص من حصوات المرارة لكن على المريض أن يلتزم بشربه يومياً، والنعناع أيضا يساعد في تخفيف آلام البطن التي تحدث بسبب التهاب المرارة.
  4. الشبت: وضع الشبت في السلطة يفيد مرضى التهاب المرارة بشكل كبير، وهذا لأنه يعالج الالتهابات ويساعد على التقليل من حدة الألم في بطن المريض.
  5. بذور الكتان: هذه البذور لها تأثير ممتاز في تفتيت الحصوات، ويستحسن لمريض التهاب المرارة شربها إلى أن تتحسن أو يخف تماماً.
  6. الخرشوف: أوراق الخرشوف تعالج آلام المرارة والكبد، وتساعد على التخلص من عصارة المرارة الصفراء التي تقلل من التهاب المرارة.

باختلاف الحالات يحدد الطبيب أفضل طريقة للعلاج وما هي أفضل الطرق لمساعدة المريض على التحسن تماماً من التهاب المرارة وأيضا الشفاء منه. أهم شيء أن تلاحظ أي ألم غير عادي في البطن ولا تتجاهل أبدا إحساسك بالتعب للحفاظ على صحتك من مضاعفات التهاب المرارة.

اقرأ المزيد عن صحة الجهاز الهضمي على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net