whatsapp
message
أسباب-حصوات-المرارة

ما أسباب الإصابة بحصوات المرارة؟

 نسمع كثيرًا عن إصابة  المرارة بالحصوات شأنها شأن الكلى. سنتعرف في المقال التالي على أسباب الإصابة بحصوات المرارة، وطرق التعايش معاها، وما هي طرق الوقاية منها.

ما هي وظيفة المرارة؟ 

المرارة هو عضو صغير في الجسم مسؤول عن تخزين العصارة التي تنتجها الكبد، تساعد هذه العصارة الصفراء على هضم الدهون.

يتعرض بعض الأشخاص للإصابة بحصوات في المرارة مما يتسبب لهم في آلام شديدة في البطن، قد يصل الأمر إلى استئصال المرارة لعلاج الحالة، وفي حالات أخرى يمكن للعلاج الدوائي أن يفي بالغرض، ويترك الأمر للطبيب في اختيار العلاج المناسب. الأمر الجيد أنه على الرغم من أهمية المرارة، إلا أنه يمكن أن يواصل المصاب حياته دونها بشكلٍ طبيعي.

ما أسباب الإصابة بحصوات المرارة؟

تحتوي العصارة الصفراوية التي تُخزن في المرارة على نسب من الكوليسترول، عند حدوث خلل في نسبة الكوليسترول تبدأ الحصوات في التكوين، حيث تختلف حجم الحصوات المرارية من متناهية الصغر إلى حصوات تصل في الحجم إلى حجم كرة التنس. تكمن مشكلة الحصوات المرارية أنها قد تسبب انسداد في مجرى المرارة.

يوجد نوعان من حصوات المرارة وهما:

  • حصوات الكوليسترول التي تتميز بلونها الأخضر وتمثل 80% من حصوات المرارة.
  • الحصوات المصبوغة، وهي الحصوات الأصغر حجمًا، والأغمق لونًا، وتتكون من البيليروبين.

من أهم أسباب حصوات المرارة الواضحة التي على أساسها يتم تشخيص المريض:

  1. تعمل العصارة الصفراوية على إذابة الكوليسترول الذي يخرجه الكبد، فإذا زادت نسبة الكوليسترول، قد لا تستطيع العصارة الصفراوية التخلص منه، وتتحول إلى حصوات تتراكم في المرارة.
  2. في حالات الإصابة بتليف الكبد، وبعض أمراض الدم، ينتج الكبد كمية كبيرة من البيليروبين الذي تؤدي زيادة نسبته إلى تكون حصوات المرارة.

بالإضافة للأسباب السابقة، ترفع هذه العوامل من احتمالات الإصابة بحصوات المرارة:

  • إصابة أشخاص من أسرتك بحصوات المرارة.
  • السيدات هم أكثر عرضة للإصابة عن الرجال.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على نسبة دهون عالية وألياف أقل.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.
  • حبوب منع الحمل أو العلاج بالهرمونات البديلة.
  • المصابين بمرض السكر.
  • محاولة فقدان وزن كبير في وقت قليل.

هل يمكن التعايش مع حصوات المرارة؟

تبدأ نوبات المرارة في الظهور بعد تناول وجبة كبيرة ودسمة، إذ يحتاج الجسم إلى إنتاج كمية كبيرة من العصارة الصفراء لمساعدته في هضم الطعام. فإذا كنت تشعر بألم شديد في الجزء الأيمن من البطن، يجب استشارة الطبيب بسرعة.

في حالات حصوات المرارة المتقدمة، يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي سواء كان استئصال كامل للمرارة، أو إزالة الحصوات فقط عن طريق عدة طرق آمنة وسريعة ولا تسبب ألم للمريض، ويستطيع المريض العودة للمنزل في نفس يوم العملية وهم: "تفتيت حصوات المرارة بالمنظار، أو الليزر، أو الموجات الكهرومغنطيسية".

قد يفضل الطبيب في الحالات المتوسطة استخدام الأدوية التي تساعد على تحسين حالة المريض ومنع تدهورها.

يجب الانتباه لأهمية عدم الإفراط في تناول المسكنات عند الشعور بالألم، لما لذلك من تأثير سلبي على المرارة، كما أن المسكنات هي حل مؤقت سرعان ما ينتهي أثره ويكون المريض في حالة أشد ألمًا وخطورة.

ما طرق الوقاية من حصوات المرارة؟

يوجد قاعدة عامة وهي أن اتباع نظام حياة صحي يوفر لنا قدر كبير من الحماية ضد الأمراض المختلفة، ولكن لأن أسلوب حياتنا أصبح سريع وعملي جدًا أصبحت فكرة الحفاظ على أسلوب حياة صحي أمر صعب لأسباب عدة ومنها الكسل. لكن يجب معرفة أن هذا التغيير الإيجابي قد يساهم في حمايتنا وحماية من نحب من الإصابة بمشكلة صحية قد تهدد حياتنا.

فيما يخص حصوات المرارة، فالحفاظ على جسم رياضي، ووزن مثالي من أهم العوامل التي تساعد في الحماية من حصوات المرارة لأنها تحمي الجسم من اكتساب المرض من الأساس، ولكن لا ننكر دور بعض العوامل الجينية والوراثية في الإصابة كذلك بحصوات المرارة. إذا كنت أحد المعرضين لذلك، ننصح بالمتابعة مع طبيب مختص بمراقبة إفراز العصارة الصفراء تحسبًا لتكوين أي حصوات وعلاجها في المراحل الأولى لاكتشافها.

ومن أهم الطرق التي تساعدنا في الوقاية من حصوات المرارة:

  • عدم التعجل في فقدان الوزن الزائد:

يتسبب تجربة أنظمة غذائية مختلفة هدفها سرعة فقدان الوزن في زيادة معدلات الكوليسترول في العصارة الصفراء في المرارة، ويُعد هذا سببًا رئيسيًا في تكوين حصوات المرارة، لذلك فمن الأفضل تقليل الوزن ببطء والاهتمام باتباع طرق وأساليب صحية في خسارة الوزن.

يفضل خسارة 5 لـ 10% من الوزن في خلال ست أشهر، للحفاظ على مستوى الكوليسترول في الجسم، وبالتالي حماية أنفسنا من الحصوات المرارية.

  • استبدال الأكل السريع بالأكل الصحي:

الأكل الصحي يساعد في الوقاية من حصوات المرارة، ولكن لا يقتصر الأمر على تناول الفاكهة والخضار، ولكن يفضل تناول وجبات متوازنة متكونة من جميع العناصر الغذائية مثل: الفاكهة، والخضار، والمكسرات، والألياف النباتية، والدهون الطبيعية المشبعة أو الأحادية التي يستطيع الجسم حرقها، والبقوليات، واللحوم الحمراء، والأسماك.

  • ممارسة رياضة باستمرار:

التمارين الرياضية تحتاج إلى المواظبة حتى يظهر تأثيرها على الجسم، لذلك الحفاظ على ممارسة التمارين البسيطة بشكل مستمر ومنتظم يساعد على حماية الجسم من حصوات المرارة.

نظام الحياة الصحي يساعدك في حماية نفسك من حصوات المرارة بالإضافة إلى إيجابياته الأخرى الكثيرة التي ستظهر آثارها في باقي أجزاء حياتك.

خلال المقال، حاولنا توضيح أهم أسباب للإصابة بحصوات المرارة، وما هى طرق التعايش معاها والأهم طرق الوقاية منها.

حصوات المرارة ليست خطر على حياتك، لكن وجودها قد يمنعك من أن تعيش حياتك بشكل مناسب ومريح، لأنها تسبب لك ألم في كل مرة تتناول فيها أكل دسم، ومن هنا تأتي أهمية علاجها في البداية، والتخلص منها بشكل نهائي لتعش حياتك بسهولة وبمنتهى الحرية.

اقرأ المزيد عن صحة الجهاز الهضمي على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

تفتيت-حصوات-المرارة

كيف يتم تفتيت حصوات المرارة؟

  • اقرأ المزيد
أنواع-حصوات-المرارة-وأحجامها

ما أنواع وأحجام حصوات المرارة؟

  • اقرأ المزيد

ما أفضل علاج لالتهاب المرارة؟

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net