ما هو ضغط الدم الطبيعي؟

ما هو ضغط الدم الطبيعي؟

يرتفع ضغط الدم وينخفض بشكل طبيعي على مدار اليوم، ومعرفة المعدل الطبيعي للضغط من الأمور المهمة خاصةً في حالة وجود عوامل خطر لارتفاع الضغط مثل السمنة وأمراض القلب وغيرها، ويُقاس ضغط الدم برقمين، ويتساءل البعض عما تعبر هذه الأرقام؟ وما هو ضغط الدم الطبيعي؟ وهل تختلف قيمة الضغط الطبيعي باختلاف المرحلة العمرية؟ وسنجيب عن كل هذه التساؤلات في السطور التالية.

ما هو ضغط الدم الطبيعي؟

أفضل أطباء الأوعية الدموية

ضغط الدم هو القوة التي يحدثها الدم على الجدران الداخلية للشرايين. على الرغم من أن متوسط ​​ضغط الدم يظل ثابتًا في الظروف العادية، فإنه قد يظهر تقلبات طفيفة على مدار اليوم، إذ قد ينخفض في أثناء الاسترخاء ويتزايد مؤقتًا في أثناء الانفعال أو في حالات التوتر.

ويُقاس ضغط الدم برقمين، يُعرفا بضغط الدم الانقباضي والانبساطي ومن المهم معرفة القيم الطبيعية لكل منهما كما سنوضح فيما يلي.

ماذا يعني ضغط الدم الانقباضي؟

عندما ينبض القلب، فإنه يضخ الدم ويدفعه عبر الشرايين إلى باقي أجزاء الجسم. هذه القوة تخلق ضغطًا على تلك الأوعية الدموية، وهذا هو ضغط الدم الانقباضي، وفيما يلي توضيح لأرقام ضغط الدم الانقباضي ومتى تكون طبيعية:

  • ضغط الدم الانقباضي الطبيعي: 120 أو أقل قليلًا.
  • ضغط الدم الانقباضي المرتفع: 120- 129.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: 130- 139.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم: 140 أو أكثر.
  • نوبة فرط ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم الشديد): 180 أو أكثر.

ماذا يعني رقم ضغط الدم الانبساطي؟

الضغط الانبساطي وهو الرقم السفلي في القياس، ويعبر عن الضغط في الشرايين عندما يرتاح القلب بين النبضات. هذا هو الوقت الذي يمتلئ فيه القلب بالدم ويحصل على الأكسجين. وفيما يلي توضيح لأرقام ضغط الدم الانقباضي ومتى تكون طبيعية:

  • ضغط الدم الانبساطي الطبيعي: 80 أو أقل قليلًا.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: 80-89.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم: 90 أو أكثر.
  • نوبة فرط ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم الشديد): 120 أو أكثر.

ويُقاس ضغط الدم بالمليمترات الزئبقية (ملم زئبق)، ويمكن القول أن ضغط الدم طبيعي إذا كانت قيمته 120/80 أو أقل قليلًا. أما إذا كان ضغط الدم 140/90 أو أكثر فهذا يعني أن ضغط الدم مرتفعًا، وإذا كان أقل من 90/60 يعتبر منخفضًا.

هل يختلف ضغط الدم الطبيعي حسب العمر؟

يختلف ضغط الدم (اختلافات طفيفة) وفقًا للمرحلة العمرية والنوع ويظل ضمن النطاق الطبيعي، كما سنوضح فيما يلي:

نطاقات ضغط الدم الطبيعي حسب العمر للرجال: تختلف نطاقات متوسط ضغط الدم للرجال حسب الفئة العمرية. الفئة العمرية التي لديها أدنى قراءة طبيعية لضغط الدم هي الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 31 و 35 عامًا (114.5 / 75.5)، أما الفئة العمرية ذات أعلى قراءة طبيعية لضغط الدم هي الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 61-65 عامًا (143.5 / 76.5).

ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي) ملم زئبق ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي) ملم زئبق المرحلة العمرية
78.5 120.5 25-21
76.5 119.5 30-26
75.5 114.5 35-31
75.5 120.5 40-36
78.5 115.5 45-41
80.5 119.5 50-46
80.5 125.5 55-51
79.5 129.5 60-56
76.5 143.5 65-61

نطاقات ضغط الدم الطبيعي حسب العمر للنساء: كما هو الحال مع الرجال، يختلف متوسط ضغط الدم لدى النساء أيضًا حسب الفئة العمرية، وتُعد الفئة العمرية ذات أعلى قراءة طبيعية لضغط الدم هي النساء في الفئة العمرية 56-60 عامًا (132.5 / 78.5).

ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي) ملم زئبق ضغط الدم الانقباضي (الرقم العلوي) ملم زئبق المرحلة العمرية
70.5 115.5 25-21
71.5 113.5 30-26
72.5 110.5 35-31
74.5 112.5 40-36
73.5 116.5 45-41
78.5 124 50-46
74.5 122.5 55-51
78.5 132.5 60-56
77.5 130.5 65-61

 

كيف يمكن الحفاظ على ضغط الدم الطبيعي؟

التقدم في السن، والتدخين، والسمنة، والإصابة بـ مرض السكري وغيرها من عوامل الخطر للإصابة بارتفاع ضغط الدم، ويمكن الحفاظ على ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي باتباع عادات يومية صحية والتي تشمل:

  • ممارسة الرياضة: تحفز ممارسة الرياضة الجسم على إفراز مادة تُسمى حمض النيتريك. يتسبب حمض النيتريك في فتح الأوعية الدموية، ما يقلل من ضغط الدم. تساعد التمارين أيضًا في تقوية عضلة القلب وتقليل التوتر وتساعد على إنقاص الوزن.
  • التخلص من الوزن الزائد: السمنة واحدة من أهم عوامل الخطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، ويساعد الحفاظ على وزن صحي على تجنب ارتفاع ضغط الدم وحماية القلب والأوعية الدموية.
  • اتباع نظام غذائي صحي: يساعد النظام الغذائي الصحي على تقليل فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، تظهر الدراسات السريرية أن اتباع نظام غذائي غني بالفواكه، والخضراوات، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والحبوب الكاملة، والدواجن، والأسماك والمكسرات يعمل على الحفاظ على ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي، ويُنصح بالحد من الملح (الصوديوم) وتجنب الدهون المشبعة واللحوم الحمراء.
  • الحد من استهلاك الملح: يحتاج الجسم فقط إلى حوالي 500 ملليجرام من الملح يوميًا، ومع ذلك في الواقع يستهلك غالبية الأشخاص ما يصل إلى 9000 ملليجرام يوميًا. تشير الدراسات إلى أن ارتفاع الملح يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ويُوصى مريض الضغط العالي بالحد من تناول الملح والاكتفاء بـ 2400 مجم في اليوم، أي ما يعادل حوالي ملعقة صغيرة.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول: وكلاهما من مسببات ارتفاع ضغط الدم، هذا فضلًا عن أن المواد الكيميائية الموجودة في التبغ تتلف القلب والرئة وجدران الأوعية الدموية وقد تؤدي بمرور الوقت لتصلب الشرايين.

اعرف أكثر عن أهمية قياس ضغط الدم وكيف يمكن السيطرة على ارتفاعه مع د. هيثم الشحات – استشاري القلب والأوعية الدموية في مستشفيات أندلسية.

ختامًا، فإن الحفاظ على ضغط دم طبيعي من الأمور المهمة التي تقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والكلى وغيرها، ويُوصى بقياس ضغط الدم بانتظام خاصةً لمن لديهم عوامل الخطر التي قد تسبب ارتفاعه، واستشارة الطبيب في حال أظهرت القياس ارتفاعه أو انخفاضه بشدة.

اقرأ المزيد عن أمراض القلب والشرايين وطرق علاجهم على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net