whatsapp
message

ما أعراض ثقب القلب عند الأطفال؟ وكيف يمكن علاجه؟

يعتبر ثقب القلب من أشهر أمراض القلب التي تصيب الأطفال حديثي الولادة، والتي يمكن اكتشافها خلال مرحلة الحمل أو بعد الولادة ويمكن أن يكتشف عند البلوغ. على الرغم من أنه يؤثر على صحة الطفل إلا أنه يمكن علاجه بسهولة من خلال عملية جراحية. خلال المقال سوف نحاول توضيح أنواع ثقب القلب عند الأطفال وأعراضه، والكثير من المعلومات الهامة التي تحتاج لمعرفتها. تركيب القلب قلب الإنسان عضو عضلي يتكون من أربع غرف، يشبه شكله وحجمه تقريبًا قبضة اليد.

ينقسم التجويف الداخلي للقلب إلى أربع حجرات: الأذين الأيمن والبطين الأيمن والأذين الأيسر والبطين الأيسر، يفصل ما بين هذه الحجرات جدران عضلية سميكة. ترجع الاختلافات في سمك جدران القلب إلى الاختلافات في العضلات المكونة لهذه الجدران، والتي تعكس مقدار القوة المطلوبة لانقباض وانبساط كل غرفة، وبالتالي ضخ أو استقبال الدم.

ما أنواع ثقب القلب عند الأطفال؟

هناك نوعين من ثقب القلب عند الأطفال، تتمثل في:

عيوب الحاجز الأذيني

هو عبارة عن وجود ثقب في الجدار بين الحجرتين العلويتين للقلب (الأذنين). في معظم الأطفال يغلق الجدار تمامًا من تلقاء نفسه مع نمو القلب. في حالة عدم التئام الحاجز بالكامل ينتج ثقب أو أكثر يطلق عليها عيوب الحاجز الأذيني، والتي يجب تصحيحها.

هناك أكثر من نوع لعيوب الحاجز الأذيني، والتي منها:

  • عيوب الحاجز الأذيني الأولية.
  • عيوب الحاجز الأذيني متعدد الثقوب.
  • اضطرابات الجيوب الوريدية في الحاجز الأذيني.
  • الثقبة البيضوية.

عيوب الحاجز البطيني

يحتوي القلب على غرفتي ضخ دم سفليتين تسمى البطينين. تسمى الثقوب الموجودة في الجدار البطيني (الذي يفصل ما بين الحجرتين) عيوب الحاجز البطيني.

هناك عدة أنواع من  الثقوب الحاجز البطيني تتمثل في:

  • عيوب الحاجز البطيني العضلية.
  • عيوب الحاجز البطيني حول الغشاء القلبي.
  • عيوب الحاجز البطيني بعد احتشاء عضلة القلب.
  • القناة الشريانية السالكة الثابتة.

أعراض ثقب القلب عند الأطفال

في بعض الحالات لا تسبب هذه الثقوب في مشكلة، وقليل من عيوب الحاجز الأذيني تغلق من تلقاء نفسها أثناء الرضاعة ومراحل نمو الطفل خلال الطفولة المبكرة. لكن في بعض الحالات قد تزداد كمية الدم المتدفقة للرئتين من خلال الثقوب بشكل كبير قد يتسبب في تلف الرئتين والقلب. لذلك لحماية الطفل من المضاعفات لابد من غلق الثقب عند اكتشافه من خلال عملية جراحية.

في بعض الحالات يتكون الثقب في القلب بسبب العامل الوراثي أو العامل الجيني، لذا لا تظهر على الطفل الأعراض مباشرةً، وتتمثل هذه الأعراض في:

  1. ضيق التنفس أثناء ممارسة الرياضة.
  2. التعب.
  3. تورم الساقين أو القدمين أو البطن.
  4. صوت نفخ أو صفير عند التنفس يستطيع الطبيب سماعه عند الكشف على الطفل.
  5. سكتة دماغية.

متى يغلق ثقب القلب عند الأطفال؟

في بعض الحالات يقفل ثقب القلب عند الأطفال من تلقاء نفسه خلال فترة الرضاعة أو في مراحل الطفولة المبكرة، ولكن في بعض الحالات يحتاج الطفل إجراء عملية جراحية لغلق الثقب.

ما علاج ثقب القلب عند الأطفال؟

كما ذكرنا سابقًا؛ يحتاج الطفل لإجراء عملية جراحية ترتفع نسب نجاحها، وفي بعض الحالات يغلق الثقب من تلقاء نفسه. يختلف تعامل الأطباء مع الثقب الأذيني والثقب البطيني، وعلى حسب عدة عوامل أخرى مثل عمر الطفل والأعراض. يتم إجراء فحوصات دورية لمعرفة ما إذا كان عيب الحاجز الأذيني يغلق من تلقاء نفسه.

حوالي نصف جميع عيب الحاجز الأذيني تغلق من تلقاء نفسها بمرور الوقت، ونحو 20% تغلق خلال السنة الأولى من العمر. يوصي الطبيب بعدد المرات التي يجب أن يخضع فيها الطفل للفحوصات، بالنسبة لعيب الحاجز الأذيني لا يلزم إجراء فحوصات متكررة.

عندما يكون علاج عيب الحاجز الأذيني مطلوبًا، فقد يوصي الطبيب بإجراء قسطرة أو إجراءات جراحية لإغلاق الثقب. غالبًا ما يقرر الأطباء إغلاق عيب الحاجز الأذيني عند الأطفال الذين لا يزال لديهم ثقوب متوسطة إلى كبيرة بحلول الوقت الذي يبلغون فيه من سنتين إلى خمس سنوات. ب

النسبة لعلاج عيوب الحاجز البطيني؛ قد يختار الأطباء مراقبة الأطفال المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض قصور القلب، وهذا يعني إجراء فحوصات واختبارات منتظمة لمعرفة ما إذا كان العيب ينغلق من تلقاء نفسه أو يقل. يتم إغلاق أكثر من نصف عيوب الحاجز البطيني في النهاية عادةً بحلول الوقت الذي يكون فيه الطفل في الحضانة. يخبر الطبيب بعدد المرات التي يجب فيها فحص الطفل. قد تتراوح الفحوصات من مرة في الشهر إلى مرة كل عام أو عامين. عندما يكون علاج عيب الحاجز البطيني مطلوبًا، تشمل الخيارات التغذية الإضافية والجراحة لإغلاق عيب الحاجز البطيني.

خطورة ثقب القلب على الأطفال؟

يجب عدم ترك مثل هذه الحالات دون علاج أو تشخيص، وإلا فإنها ستؤدي إلى الحالات التالية:

  • عدم انتظام ضربات القلب، مما يعطل النشاط الطبيعي للقلب.
  • الحمل الزائد على القلب يسبب فشل القلب في النهاية.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي.
  • قد تتسبب هذه الثقوب في زيادة كمية الدم التي تصل للرئة، مما قد يتسبب في حدوث تلف للقلب والرئة.

ثقب القلب عند الأطفال هي حالة مؤسفة ومفاجأة غير سارة بالطبع، لكنه يمكن أن يتحول لحدث عارض و ذكرى عابرة إذا تم العناية المبكرة بالطفل المريض، حيث لا يحتاج العديد من الأطفال الذين يعانون من هذه العيوب إلى رعاية خاصة، ولا يحتاجون إلا إلى فحوصات عرضية مع طبيب قلب أثناء حياتهم.

اقرأ المزيد عن صحة الأطفال على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net