whatsapp
message

ما هو تطعيم التسع شهور؟ وكيف نقلل الآثار الجانبية له؟

في هذه المقال نهنيء الوالدين أن تطعيمات طفلهم قد قاربت على الانتهاء، وبالتالي مشاكل تطعيماتهم الواردة والحمى والبكاء المستمر وقلة الشهية قد قاربت على الانتهاء أيضًا، تهانينا أعزائي، لقد قدمتما مجهودًا هائلًا لحماية طفلكم. ولتكليل جهودكما بالنجاح؛ في هذا المقال سنتحدث عن أحد أهم جرعات التطعيم، وهو تطعيم التسعة شهور.

ما هو تطعيم التسعة شهور؟

في سن التسعة أشهر لا يحتاج الطفل إلا لتطعيم أساسي واحد فقط وهو تطعيم شلل الأطفال.

تتساءل بعض الأمهات: هل هذا التطعيم يحمي الطفل من الإصابة من شلل الأطفال؟ في الحقيقة؛ التطعيم يحمي الطفل بنسبة كبيرة من الإصابة، إلا في حالات نادرة جدًا مثل الضعف الشديد في مناعة الطفل، أو في حالة فشل التطعيم أو فساده نتيجة لسوء حفظه أو طريقة إعطاءه للطفل، لهذا ننصح بإعطاء التطعيمات في الأماكن الموثوق بها التابعة لوزارة الصحة.

ما الآثار الجانبية لتطعيم التسعة شهور؟

في بعض الحالات قد يعاني الطفل من بعض الآثار الجانبية بعد التطعيم مثل ارتفاع في درجة الحرارة والتعب وقلة الشهية والقيء والبكاء المستمر، لكن كل هذا لا يستدعي القلق لأنها أمور طبيعية وتختفي بعد وقت بسيط. يمكن للأم من تخفيف الآثار الجانبية باتباع تلك النصائح:

  1. تقليل حرارة الطفل بالاستحمام بماء بارد.
  2. عدم الضغط على الطفل لتناول الطعام وتعويضه بزيادة إعطائه السوائل.
  3. يجب استشارة الطبيب عما إذا كان بإمكانك إعطائه مسكن للألم لا يحتوي على الأسبرين.
  4. مراقبة الطفل لبضعة أيام واستشارة الطبيب عند ملاحظة أي أمر غريب.

ماذا نفعل لتقليل الآثار الجانبية للتطعيم؟

عدم القدرة على تحديد ما يحتاجه الطفل بجانب بكائه المستمر بعد التطعيم يجعل تجربة التطعيم صعبة، لهذا ننصحكم بعدة خطوات قد تساعد في تحسين حالة الطفل حتى تزول هذه الأعراض من تلقاء نفسها، منها:

  • مقاومة الألم بالمسكنات: إذا كان الطفل يتألم بعد التطعيم يجب استشارة الطبيب قبل إعطاءه جرعة من الأسيتامينوفين أو التايلينول، لكن بالطبع لا تعطي لطفلك المسكن قبل أخذ التطعيم في محاولة لتفادي إحساسه الألم، لأنه لا يوجد أي دليل على أن مسكنات الألم الوقائية هي وسيلة فعالة، بالعكس؛ وجدت دراسة تقول أن إعطاء الطفل أسيتامينوفين قبل تلقيه التطعيم الروتيني قد يضعف رد فعله المناعي، وبالتالي يظهر آثارًا جانبيةً أكثر قوة.
  • راقبا أعراض ما بعد التطعيم على طفلكما: من الشائع أن يعاني الطفل من رد فعل بسيط بعد التطعيم مثل الأعراض المذكورة في الفقرات السابقة، وهي في الواقع كلها علامات مطمئنة على أن الاستجابة المناعية تعمل جيدًا، لكن يجب مراقبتها لملاحظة أي أعراض غريبة أو متزايدة وإبلاغ الطبيب على الفور.

في النهاية نحب أن نطمئنكم أن الآثار الجانبية الخطيرة للقاحات عند الأطفال نادرة جدًا، ومع ذلك إذا كان طفلكما يبكي بشدة لمدة أكثر من ثلاث ساعات أو أصيب بحمى شديدة أو نوبات أو تورم في الوجه، فعليكما الذهاب للمستشفى وطلب المساعدة الطبية فورًا.

اقرأ المزيد عن صحة الأطفال على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

ماذا تعرف عن تطعيم الدرن؟ وما الآثار الجانبية له؟

ماذا تعرف عن تطعيم الدرن؟ وما الآثار الجانبية له؟

  • اقرأ المزيد
ما هو تطعيم الروتا؟ وما الآثار الجانبية له؟

ما هو تطعيم الروتا؟ وما الآثار الجانبية له؟

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net