whatsapp
message
ما هو تطعيم الروتا؟ وما الآثار الجانبية له؟

ما هو تطعيم الروتا؟ وما الآثار الجانبية له؟

التطعيمات أهم حامٍ للأطفال في سنهم المبكرة، لذلك يجب الالتزام بجرعاتها في وقتها المحدد. يعتبر تطعيم الروتا تطعيمًا إضافيًا، لكنه مهم للوقاية من التهاب المعدة والأمعاء الناجم عن العدوى الفيروسية العجلية لدى الأطفال. إذا قررت تطعيم طفلك تطعيم الروتا فيمكنك سؤال طبيب طفلك الخاص عن أقرب مكان صحي مرخص يوفر هذا التطعيم، ويمكن تطبيق اللقاح في نفس الوقت مع لقاح شلل الأطفال الفموي.

ما جرعات تطعيم الروتا؟

تبدأ جرعات تطعيم الروتا في سن الـ 6 أسابيع إلى 24 شهرًا، حيث يأخذ الطفل جرعتين بفاصل 4 أسابيع بينهما على الأقل، ويوصى بتطبيق الجرعة الأولى بعمر 6 أسابيع و الجرعة الثانية بعمر 10 أسابيع، في نفس وقت تطبيق الجرعتين الأوليين من اللقاح الخماسي.

متى يتم تأجيل تطعيم الروتا؟

هناك بعض الحالات الاستثنائية قد يؤجل فيها الطبيب تطعيم الطفل بتطعيم الروتا وهي:

  1. في حالات الإصابة بالتهاب في المعدة والأمعاء الحاد أو حالات نقص المناعة الشديد.
  2. في حالة حدوث تفاعلات تحسسية بعد تطبيق جرعة سابقة من اللقاح.
  3. في حالة وجود حمى حادة يجب تأجيل إعطاء اللقاح للطفل.

ما الآثار الجانبية لتطعيم الروتا

في بعض الأحيان يعاني الأطفال من ردود فعل خفيفة من حقن التطعيم عمومًا، وهناك آثار جانبية خفيفة يمكن أن تظهر على الطفل بعد تطعيم الروتا، وتشمل:

  • الإسهال.
  • الإحساس بالألم أو التهيج.
  • القيء في حالات نادرة جدًا.

نطمئن الأهل أن ردود الفعل هذه طبيعية وستختفي في وقت قصير، المهم هو تنظيف مكان الحقن بالماء الذي تم غليه ثم تبريده، ثم يترك مكان الحقن ليجف، كما يجب عدم تطبيق المطهرات بسبب خطورة فقدان فعالية اللقاح.

يمكنك معرفة المزيد عن : تطعيم الدرن للاطفال

ما تأثير المضادات الحيوية على التطعيم؟

بالنسبة لمعظم الأطفال، تناول المضادات الحيوية لمرض خفيف يجب ألا يمنعهم من الحصول على التطعيمات في الموعد المحدد. لا تتداخل المضادات الحيوية مع مكونات اللقاحات أو تسبب رد فعل سيئًا لدى الطفل الذي تم تطعيمه للتو. لكن لا ينبغي تطعيم الأطفال الذين يتناولون المضادات الحيوية لمرض متوسط أو شديد حتى يتم تعافيهم من المرض، وهذا ينطبق على جميع الأطفال المرضى، وليس فقط أولئك الذين يتناولون المضادات الحيوية. وهذا لأنه قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كانت أعراض مثل الحمى بعد التطعيم هي أحد الآثار الجانبية للقاح أو بسبب المرض نفسه. بمجرد أن يشعر الطفل بالتحسن حتى لو كان يتناول المضادات الحيوية، يمكن، بل ويجب إعطاء اللقاح.

ما الخطوات التي تقوم بها الأم بعد التطعيم؟

تعامل الوالدان مع طفلهما أثناء التطعيم وبعده مهم جدا كي لا يصاب الطفل بخوف دائم من الأطباء والإبر، وتخفيف ألم الطفل مكان الحقنة. ننصحكم بعدة خطوات يجب مراعاتها أثناء وبعد التطعيم:

  1. قلق الوالدين و مبالغتهم في رد الفعل تجعل الطفل قلقًا للغاية ولا يتوقف عن البكاء والصراخ. لذلك كلما كان الوالدان هادئين كلما كان الطفل بحالة أفضل.
  2. الضغط بعمق ورفق على ساق الطفل فورًا بعد الحقن يساعد في تخفيف الألم الناتج عن الوخز.
  3. يمكن إعطاء الطفل جرعة من المسكن الذي ينصح به الطبيب في حالة عدم تحمل الطفل للتطعيمات إطلاقًا، ولكن لا تعطيه له مسبقا في محاولة تفادي ألمه لأنه قد يؤدي إلى فشل اللقاح.
  4. حملك لطفلك أفضل من وضعه وحيدًا على طاولة الفحص، كما تشعره الرضاعة أو مص مصاصة مغموسة في ماء وسكر بالأمان وبألم أقل.

التطعيمات الإضافية مثل تطعيم الروتا تظل مهمة للطفل الرضيع لحمايته من مرض خطير ومضاعفات مؤلمة، وحتى آثاره الجانبية يمكن علاجها بشكل بسيط، لكن إذا ظهرت آثار جانبية غير معتادة على الطفل بعد التطعيم فيجب زيارة طبيب الطفل المتخصص في أسرع وقت.

اقرأ المزيد عن صحة الأطفال على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net