whatsapp
message

كلمات البحث

    ما أنواع عمليات زراعة الشعر؟

    انتشرت في الآونة الأخيرة وسائل دعائية تقدم عمليات زراعة الشعر على أنها الحل الذهبي لمشكلة تساقط وفقدان الشعر لدى الرجال والسيدات حتى في سن الشباب، لذلك رأينا أن نضع بين يديّ القارىء الكريم في السطور التالية توضيحًا عن أنواع عمليات زراعة الشعر المختلفة والفرق بينهم، مع تقديم نصائح للعناية بالشعر بعد العملية.

    ما أنواع عمليات زراعة الشعر؟

    تعتمد عمليات زراعة الشعر على فكرة واحدة وهي نقل جذور الشعر من منطقة منتجة في الرأس إلى منطقة خالية من تلك الجذور، و لتطبيق هذه الفكرة تتوفر عدة تقنيات منها:

    1. زراعة الشعر بالشريحة FUSS

    يبدأ الطبيب في هذه التقنية باستخدام المشرط الطبي في قطع جزء من فروة الرأس، يكون عادة في مؤخرة الرأس.

    يبلغ طول الشريحة من 6-10 بوصة، لكن يمكن أن تمتد لتشمل المساحة بين الأذنين. يخيط الطبيب مكان القطع بواسطة الخيط الطبي.

    يُقسم فريق الجراح والمساعدين هذه الشريحة بواسطة المشرط إلى عدة قطع متناهية الصغر، تُعرف باسم (طُعم). يبلغ عددهم قرابة 2000 قطعة، قد تحتوي كل قطعة على شعرة واحدة فقط.

    يثقب الطبيب فتحات صغيرة في فروة الرأس في المنطقة المراد زرع الشعر بها، ويكون هذا الثقب بواسطة إبرة صغيرة. يضع الطبيب الشعيرات المستخلصة من فروة الرأس في هذه الفتحات. تُغطى هذه المنطقة بضمادة أو شاش طبي.

    ينتج عن هذه الطريقة عادة ندبة في مؤخرة الرأس، لكن يساعد إطالة الشعر في المناطق المحيطة بها على إخفاء أثر هذه الندبة.

    تتشارك عدة عوامل في تحديد عدد الطعوم المناسب لكل حالة، فنجد مثلاً:

    • نوع الشعر.
    • مساحة فروة الرأس التي نرغب في زراعتها.
    • جودة وسماكة الشعر.
    • لون الشعر.

    2. زراعة الشعر بالاقتطاف FUE

    تختلف خطوات هذه التقنية عن سابقتها في الآتي:

    يعمل الطبيب على حلق الشعر من منطقة مؤخرة الرأس.

    ينزع الطبيب عدد من بصيلات الشعر من هذه المنطقة. ثم يثقب فتحات صغيرة في فروة الرأس في المنطقة المراد زرع الشعر بها، ويكون هذا الثقب بواسطة إبرة صغيرة.

    يضع الطبيب بعد ذلك البُصيلات المستخلصة من فروة الرأس في هذه الفتحات، ثم تُغطى هذه المنطقة بضمادة أو شاش طبي.

    3. زراعة الشعر بتقنية DHI

    تُعد هذه الطريقة تطوير وتعديل لتقنية زراعة الشعر بالاقتطاف Follicular unit extraction - FUE، إذا يُستخدم فيها أداة متخصصة تشبه القلم، عوضًا عن استخدام المشرط في الحصول على البصيلات وإعادة زرعها.

    مميزات زراعة الشعر بتقنية DHI:

    لا تعد زراعة الشعر بهذه التقنية إجراء جراحي تقليدي، فلا ينتج عنها نزيف أو تحتاج فترة نقاهة طويلة. إذ لا يمر وقت بين نزع البصيلات وزرعها في مكانها الجديد، مما يجعل عمر البصيلة أطول وتنتج عنها نتيجة أفضل.

    الآثار الجانبية والمضاعفات لتقنية DHI:

    تُعد هذه الطريقة من أكثر التقنيات الآمنة والسريعة التي لا ينتج عنها مضاعفات عادة، لكنها قد تسبب على سبيل المثال:

    • التحسس من البنج: نستخدم فيه هذا النوع من العمليات البنج الموضعي، لذلك يندر أن يعاني المريض من الحساسية تجاهه، بل تكون معظم الأعراض ناتجة عن الخوف أو القلق من الإجراء.
    • التعرض للعدوى: يندر أن تُصاب أماكن الشعر المزروعة أو المنطقة التي أُخذت منها البصيلات بالعدوى عند استخدام هذه التقنية في الزراعة.
    • فقدان الشعر المفاجئ: يُعد من الظواهر الطبيعية أن يبدأ الشعر الجديد المزروع في التساقط بعد شهرين من العملية، لكنها ظاهرة مؤقتة، وسرعان ما يعاود الشعر النمو خلال 3-4 أشهر في ما يعرف بـ Shock hair loss.
    • نمو الشعر الجديد بصورة غير متناسقة: يحدث ذلك عندما لا تُزرع البصيلات الجديدة بشكل متناسق مع خط الشعر الأساسي، فينمو الشعر الجديد بطريقة لا تلائم الوجه، ويشعر المريض بخيبة الأمل وعدم الرضا عن مظهره الجديد.
    • النزيف.
    • الشعور بالدوخة وعدم الاتزان.
    • الألم.
    • زيادة معدل ضربات القلب.
    • التهاب بصيلات الشعر.
    • تندب مكان الجرح.

    ما هي المدة التي يحتاجها المريض لإتمام عملية زراعة الشعر؟

    تستغرق العملية مدة تتراوح من 4-8 ساعات، اعتمادًا على حالة المريض، والمساحة التي يرغب في زرعها.

    قد يحتاج المريض إلى زيارة أخرى لإتمام عملية الزرع بالكامل، أو إذا كان يرغب في شعر أكثر كثافة.

    التعافي بعد عمليات زراعة الشعر

    قد يعاني المريض بعد فك الضمادة الطبية من بعض التورم والألم في فروة الرأس، الأمر الذي يجعل الطبيب يحقن مادة ال تريامسينولون في فروة الرأس لتهدئة الورم.

    سيصف لك الطبيب أيضًا عدة أدوية للتخفيف من الشعور بالألم والحكة مثل:

    • مسكنات الألم مثل البروفين.
    • مضادات حيوية لمنع إصابة مكان الاستخلاص والزرع بالعدوى.
    • مضادات للالتهاب مثل الأدوية الستيرويدية عبر الفم لتخفيف التورم.
    • أدوية محفزة لنمو الشعر مثل مينوكسديل أو فيناسترايد.

    نصائح العناية بفروة الرأس بعد العملية

    يُفضل الالتزام بهذه النصائح لسرعة التعافي وعدم التعرض لأي مضاعفات، مثل:

    1. عدم غسل فروة الرأس، أو الشعر في الأيام الأولى التالية للعملية.
    2. استخدام غسول مخصص خفيف للشعر في الأسابيع الأولى التي تلي زراعة الشعر.
    3. يمكنك العودة للعمل وممارسة حياتك الطبيعية بعد 3 أيام من الجراحة في معظم الحالات.
    4. يجب عدم استخدام أدوات تسريح للضغط على مكان الزراعة لعدة أسابيع.
    5. تجنب ارتداء أي قبعات أو واقيات الرأس في البداية.
    6. عدم ارتداء أي ملابس عن طريق الرأس مثل البلوفر أو ما شابه حتى يسمح الطبيب بذلك.
    7. تجنب ممارسة الرياضة مدة أسبوع.

    نتمنى أن يكون المقال قد أجاب على تساؤلاتك قارئنا الكريم في ما يتعلق بأنواع عمليات زراعة الشعر والاختلاف بينهم. ونوصيك بأهمية استشارة طبيب ماهر في هذا الإجراء التجميلي بالمقام الأول للوصول إلى النتيجة التي تنال رضاك.

    اقرأ المزيد عن عمليات التجميل على موقع مستشفيات أندلسية 

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net