هل رسم القلب يوضح مشاكل القلب

هل رسم القلب يوضح مشاكل القلب؟

"تخطيط كهربية القلب" أو كما يُعرف بـ "رسم القلب" (ECG أو EKG)، هو فحص يقيس النشاط الكهربي للقلب، ويخضع عديد من الأشخاص لرسم القلب سواء ضمن الفحوص الروتينية الدورية أو لتشخيص مشكلة في القلب، ويتساءل البعض ما الذي يقيسه رسم القلب؟ وكيف يتم؟ وهل رسم القلب يوضح مشاكل القلب؟ وغيرها من التساؤلات التي سنتعرف معًا إلى إجاباتها في السطور التالية.

اعرف أكتر عن: ما هو رسم القلب؟ ولماذا يطلبه الطبيب؟

هل رسم القلب يوضح مشاكل القلب؟

تتواصل الخلايا العصبية والعضلية مع بعضها البعض باستخدام الإشارات الكهربائية والكيميائية، حيث تتحكم الإشارات الكهربائية في ضربات القلب. تنتشر هذه الإشارات عبر أنسجة عضلة القلب كنبضات كهربائية صغيرة والتي يقيسها مخطط كهربية القلب ويستشعر أي تغيرات فيها، ويعرضها على هيئة خطوط أو رسم بياني يُعرف بمخطط كهربية القلب. يُستخدم رسم القلب (ECG) لمعرفة كيفية عمل القلب، ويسجل بشكل أساسي معدل ضربات القلب ومدى انتظامها (إيقاع القلب)، وعادةً ما يوصي الطبيب بإجراء رسم القلب في حالة ظهور بعض الأعراض أو العلامات التي قد تشير إلى وجود مشكلة في القلب مثل:

  • ألم في الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • الشعور بالتعب أو الضعف المستمر.
  • خفقان القلب (تسارع ضربات القلب).
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • يساعد مخطط كهربية القلب الطبيب في تحديد سبب هذه الأعراض، وقد تكون نتائج تخطيط القلب غير الطبيعية علامةً على تلف أو تغيرات في عضلة القلب.
  • تغيرات في كمية الشوارد (مثل البوتاسيوم والكالسيوم) في الدم.
  • عيب خلقي في القلب.
  • تضخم القلب.
  • وجود سوائل أو تورم في الكيس المحيط بالقلب.
  • التهاب القلب (التهاب عضلة القلب).
  • نوبة قلبية سابقة "صامتة" (انقطاع تدفق الدم في الشرايين التاجية دون أعراض النوبة القلبية المعتادة).
  • ضعف تدفق الدم إلى شرايين القلب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الرجفان الأذيني (الرفرفة).
  • سكتة قلبية.
  • تسرع القلب الأذيني متعدد البؤر.
  • عدم انتظام دقات القلب فوق البطيني.
  • متلازمة العقدة الجيبية المريضة.
  • متلازمة وولف باركنسون وايت.
  • احتمالية الإصابة بضيق الشريان التاجي.

في حالة الطوارئ، يُعد مخطط كهربية القلب وسيلة تشخيصية جيدة وقد يساعد الطبيب في تحديد سبب الأعراض في وقتٍ سريع ووصف العلاج المناسب. وعلى الرغم أن رسم القلب هو واحد من أكثر الاختبارات استخدامًا في تشخيص عديد من أمراض القلب، فإنه قد لا يكشف عن كل مشكلات القلب .

وقد يكون رسم القلب طبيعيًا تمامًا على الرغم من وجود حالة قلبية أساسية، على سبيل المثال يساعد مخطط كهربية القلب على تسجيل معدل ضربات القلب والإيقاع خلال عدة دقائق وهي مدة الفحص، أما إذا حدث عدم انتظام ضربات القلب بشكل متقطع فقد لا يلتقطه مخطط كهربية القلب في وقت الفحص .

وفي هذه الحالة يكون رسم القلب المتنقل (جهاز هولتر) والذي يقيس النشاط الكهربي للقلب خلال 24 ساعة أو أكثر هو الفحص المناسب. كذلك، فإن رسم القلب قد لا يعكس مشكلات قلبية خطيرة في وقت لا يعاني فيه المريض من أي أعراض.

على سبيل المثال إذا كان المريض لديه تاريخ من ألم الصدر المتقطع بسبب مرض الشريان التاجي الأساسي، قد يكون لدى هذا المريض رسم قلب طبيعي تمامًا في وقت لا يعاني فيه من أي أعراض. في مثل هذه الحالات، قد يظهر رسم القلب في أثناء الراحة طبيعيًا بينما يشير رسم القلب بالمجهود إلى وجود خلل.

لذا باختصار، يمكن القول أن رسم القلب يعتبر وسيلة جيدة لتشخيص عديد من مشكلات القلب، ولكنه في بعض الحالات قد يكون غير كافِ  وحده، ويحتاج معه الطبيب لمزيد من الاختبارات والفحوص الإضافية لتشخيص الحالة بدقة.

طريقة عمل رسم القلب

مخطط كهربية القلب هو فحص بسيط وسهل وآمن ولا يحتاج لتجهيزات مسبقة، ويمكن للمريض ممارسة أنشطته اليومية بعد الفحص مباشرةً، ويعتمد الفحص على قياس الإشارات الكهربائية في القلب عن طريق مجموعة من الأقطاب الكهربائية التي تُوصل على الجلد، ويتم الفحص بالطريقة التالية:

  1. سيطلب الطبيب أو الممرض من المريض الاستلقاء، في حالة رسم القلب العادي (في حالة الاسترخاء)، وسيقوم بلصق 12 - 15 من المستشعرات (رقعات دائرية لاصقة) على مناطق محددة في ذراعي وساقي وصدر المريض.
  2. يقوم الطبيب بعدها بتوصيل الأقطاب الكهربائية في جهاز تخطيط كهربية القلب، لتقيس المستشعرات الإشارات الكهربائية الصادرة من القلب وتنقلها إلى الجهاز الذي يقوم بتحويلها إلى رسم بياني. يستغرق الفحص ما يقرب من 5 – 15 دقيقة وبعد الانتهاء يزيل الطبيب الرقعات اللاصقة، ويمكن الاطلاع على النتائج مباشرةً.
  3. مخطط كهربية القلب غير مؤلم، وعلى عكس ما يظن البعض لا يتم إرسال الكهرباء عبر الجسم، وقد يشعر المريض بقليل من الانزعاج عند إزالة المستشعرات أو قد يُصاب بعض الأشخاص بطفح جلدي أو تهيج في مكان وضع الرقع ولكنه سرعان ما يزول بعد عدة دقائق.

هل رسم القلب يوضح وجود جلطة؟

جلطات القلب من الحالات الطارئة التي قد يكون الكشف عنها في وقتٍ مبكر منقذًا للحياة، فعندما تحدث الجلطة داخل الأوعية الدموية الموجودة في القلب فإنها تعيق تدفق الدم، ما قد يؤدي إلى حالة طبية طارئة مثل النوبات القلبية، ويُوجد عدة فحوص يمكن من خلالها الكشف عن وجود جلطة والتي تشمل:

  • اختبار الـ D- dimer.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية، وهو الفحص الأكثر شيوعًا لتشخيص جلطات الدم.
  • التصوير الوريدي أو الشرياني بالصبغة. الأشعة المقطعية للقلب (الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT- scan).

أما مخطط كهربية القلب فلا يطلبه الطبيب في العادة لتشخيص جلطات الدم، لأنه قد لا يكشف عن وجود الجلطة، ولكن قد يطلبه الطبيب إذا كانت هناك علامات تشير إلى مشكلات أخرى بالقلب بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بالجلطة، وفي هذه الحالة يطلبه الطبيب إلى جانب اختبارات الدم والفحوص التصويرية الأخرى لتحديد جميع الأسباب المحتملة لتجلط الدم.

لذا من الممكن أن يكون المريض مصابًا بجلطة دموية بسيطة في أحد الأوعية الدموية في القلب، ولا تظهر أي أعراض ولا يكشفها رسم القلب حتى تصل إلى مرحلة حرجة أو تتطور المضاعفات، خاصةً أن أعراض جلطة القلب قد تتشابه مع أعراض مشكلات قلبية أخرى، وتشمل هذه الأعراض:

  • ثقل أو ألم في الصدر.
  • شعور بعدم الراحة في مناطق أخرى من الجزء العلوي من الجسم.
  • التعرق المفرط.
  • تسارع ضربات القلب.
  • خفة الرأس.
  • غثيان.
  • ضيق في التنفس.

اعرف أكتر عن: ما أنواع أشعة القلب؟ وما أهم استخداماتها؟

ما الأمراض التي لا يمكن كشفها عند تخطيط القلب كهربائيًا؟

كما ذكرنا سابقًا، فإن رسم القلب من الفحوص الشائعة للكشف عن عديد من مشكلات القلب، ومع ذلك فقد يعطي نتيجة طبيعية على الرغم من وجود مشكلة بالقلب، أي أن النتيجة الطبيعية لتخطيط كهربية القلب لا تعني بالضرورة دائمًا عدم وجود أمراض كامنة في القلب، ويُوجد بعض الأمراض التي لا يمكن كشفها عند تخطيط القلب كهربائيًا والتي تشمل:

  • اللويحة الضعيفة: وهي شكل من أشكال تصلب الشرايين، واللويحات الضعيفة هي رواسب تحتوي على دهون تتراكم على الطبقة الداخلية لجدران الشرايين، ولا تؤثر في تدفق الدم، ولا يمكن اكتشافها مع رسم القلب العادي وحتى مع رسم القلب بالمجهود، ومع ذلك فهي واحدة من المسببات الأساسية للنوبات القلبية.
  • الجلطات القلبية: كما ذكرنا إذا كانت الجلطة الدموية في بدايتها ولا يصاحبها أعراض ظاهرة فقد لا يكشف عنها مخطط كهربية القلب.
  • النوبات القلبية المستقبلية: قد يكشف رسم القلب عن حدوث نوبة قلبية صامتة حدثت في وقتٍ سابق أو نوبة قلبية حالية، ومع ذلك فقد لا يكشف عن حدوث نوبة قلبية مستقبلية، لذا من الأفضل استخدام مخطط كهربية القلب كمؤشر لنوبة قلبية مستقبلية جنبًا إلى جنب مع الفحوص التشخيصية الأخرى.

في النهاية، فإنه يمكن الإجابة عن تساؤل "هل رسم القلب يوضح مشاكل القلب؟" بأنه وسيلة تشخيصية سريعة وسهلة تساعد على الكشف عن عديد من مشكلات القلب، إلا أنه قد لا يكون كافيًا في تشخيص بعض الحالات الأخرى، والطبيب فقط هو من يستطيع تحديد الاختبارات اللازمة لتقييم حالة المريض ومعرفة السبب وراء الأعراض وتحديد العلاج المناسب.

اقرأ المزيد عن أمراض القلب والشرايين وطرق علاجهم على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net