ما الأسباب المختلفة لضربات القلب السريعة؟

ما الأسباب المختلفة لضربات القلب السريعة؟

ينبض القلب بمعدل 60-80 نبضة في الدقيقة، وقد تزيد الضربات لتصل أحيانًا إلى 100 نبضة. تُعد هذه الزيادة طبيعية إذا كانت مرتبطة بأداء بعض الانشطة العنيفة مثل التمارين الرياضية أو عند التعرض لبعض الضغوط أو الشعور بالقلق المؤقت، لكنها قد تكون علامة مرضية إذا كانت مرتبطة بأسباب غير فسيولوجية.  فما هي الأسباب المختلفة لضربات القلب السريعة، هذا ما سنعرفه في ما يلي.

ما أسباب سرعة ضربات القلب؟

تتسع أسباب سرعة ضربات القلب لتشمل العديد من الاحتمالات، فنجد مثلًا:

  • أسباب تتعلق بطريقة الحياة الفرد.
  • أسباب نفسية.
  • تناول بعض الأدوية.
  • الهرمونات.
  • أسباب تتعلق بالقلب.
  • أمراض أخرى.

1. أسباب تتعلق بطريقة الحياة الفرد:

تؤدي هذه الأسباب إلى زيادة معدل ضربات القلب، وعادة ما تختفي هذه الظاهرة تلقائيًا عند تغير نمط الحياة إلى الأفضل.

  • ممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • عدم الحصول على قدر كافي من النوم.
  • الإسراف في المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، أو القهوة، أو مشروبات الطاقة، أو المشروبات الغازية.
  • التدخين وتناول الكحول.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل الحارة.

2. أسباب نفسية:

تؤثر الحالة النفسية للفرد على سرعة ضربات قلبه، فنجد أن الشعور بالحماسة تجاه أمرٍ ما، أو العصبية يؤدي إلى زيادتها، وكذلك يفعل الضغط النفسي المستمر، أو الشعور بالقلق الدائم.

يؤدي تعرض الشخص إلى نوبات الفزع (Panic attacks)، والتي قد يصاحبها الخوف والقلق، إضافة إلى التعرق و الرجفة إلى خفقان القلب وزيادة سرعة ضرباته.

3. بعض العلاجات الدوائية:

يُمكن أن تحفز بعض الأدوية القلب، وتؤدي إلى الشعور بالخفقان، مثل:

  • أدوية علاج الربو الاستنشاقية مثل سالبوتامول.
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المضادة للحساسية.
  • بعض المضادات الحيوية مثل كلاريثروميسين.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • بعض الأدوية المضادة للفطريات مثل إيتراكونازول.

4. التغيرات الهرمونية لدى السيدات:

تتعرض السيدات للعديد من التغيرات الهرمونية أثناء فترات حياتها المختلفة، الأمر الذي ينعكس على سرعة ضربات القلب لديها. ومن أشهر هذه المراحل:

  • أثناء فترة الحيض: تختلف مستويات هرمون الاستروجين، والبروجيسترون لدى السيدات على مدار أيام الشهر، يؤدي ارتفاع مستوى البروجيسترون، وانخفاض الاستروجين إلى زيادة فرصة تعرضها لنوبات ضربات القلب السريعة.
  • أثناء الحمل: يتطلب الحمل من القلب أن يعمل بصورة أكبر ليستطيع أن يضخ الدم للجنين حتى يتمكن من النمو والتطور. يزداد عدم انتظام ضربات القلب عند الحامل بمعدل يصل إلى 20% في شهور حملها الأخيرة، وتزداد عدد نبضات قلبها 10-20 نبض مما قد يؤدي إلى عدم نظامية القلب في بعض الأوقات.
  • فترة ما بعد انقطاع الطمث: يزداد انخفاض الاستروجين في هذه المرحلة، مما يعرض المرأة إلى تضارب وعدم انتظام ضربات قلبها، والشعور بالرجفة، كما يصاحبه الشعور بألم في الصدر.

5. اضطراب نظم القلب:

توجد عدة أمراض متعلقة بالنُظم القلبي  تسبب زيادة في سرعة ضربات القلب منها:

  • الرجفان الأذيني.
  • الرفرفة الأذينية.
  • تسرع القلب البُطيني.
  • تسرّع القلب فوق البطيني الانتيابي.

6. أمراض القلب الأخرى:

  • مشاكل تتعلق بالصمامات مثل تدلي الصمام التاجي.
  • اعتلال عضلة القلب الضخامي.
  • قصور القلب.
  • أمراض القلب الوراثية.

7. أمراض أخرى:

قد يؤثر وجود بعض الأمراض الأخرى على كفاءة عمل القلب، ولعل من أشهر الأمثلة على ذلك:

  • فرط الغدة الدرقية، إذ تُفرز الغدة الدرقية في هذه الحالة كمية أكثر من المعتاد من هرموناتها.
  • نقص سكر الدم، ويكون عادة مصاحب لمرض السكري.
  • الأنيميا.
  • انخفاض ضغط الدم المصاحب لتغييرالوضع، مثل الوقوف بعد الاستلقاء.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الجفاف.

ما أسباب ضربات القلب السريعة بدون مجهود؟

  • تحدث نتيجة التعرض للإجهاد الزائد أو القلق.
  • أثناء الحمل.
  • تناول كمية كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

ما أسباب زيادة ضربات القلب المفاجئة؟

قد يشعر الفرد بزيادة في ضربات قلبه بصورة مفاجئة، وهو أمر يرتبط عادة بشعوره بالقلق، أو الخوف من أمر ما، أو قد يكون يمر بنوبة من نوبات الهلع (Panic attack)، وهو أمر ينتهي عادةً بلا أي مضاعفات.

لكن يوجد سبب هام غير شائع للشعور بزيادة مفاجئة في ضربات القلب، وهو إصابة الفرد بمرض يُسمى تسرّع القلب فوق البطيني الانتيابي.

يستطيع هذا المرض أن يجعل ضربات القلب تقفز من معدلها الطبيعي 60-80 ضربة في الدقيقة، لما يقارب 250 ضربة في الدقيقة الواحدة مدة تدوم دقائق معدودة إلى عدة ساعات مستمرة.

قد يصاحب هذا المرض أعراض أخرى تشمل دوار الرأس، التعرق الشديد، فقدان الوعي ، إلى جانب صعوبة التنفس ووجود ألم شديد في الصدر.

أسباب خفقان القلب عند النوم؟

قد تظهر أعراض خفقان القلب أثناء الليل فقط عند الاستلقاء للنوم، وهو أمر لا يثير القلق عادةً إذا ترجع أسباب ذلك إلى:

  • وضع الانحناء الذي يتخذه النائم والذي يؤدي إلى زيادة الضغط الداخلي في البطن، ثم ينتقل إلى المرىء الذي يقع خلف الأذين الأيسر للقلب.
  • النوم على الجانب الأيسر، يزيد من فرصة الشعور بخفقان القلب، نتيجة انتقال تردد النبض عن طريق جدار القفص الصدري.
  • قد يكون الفرد يعاني من الخفقان على مدار اليوم، لكن لا يظهر بوضوح إلا أثناء الليل، لما يتميز به من هدوء، فتكون صوت الضربات أكثر وضوحًا.

هل دقات القلب السريعة خطيرة؟

لا تعد ضربات القلب السريعة أمر خطير في حد ذاتها، لكنها قد تكون مؤشر على الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة الأخرى مثل:

  • فشل القلب الاحتقاني.
  • عيوب في صمامات القلب.
  • وجود عوامل خطورة للإصابة بأمراض القلب المختلفة.

يجب على المريض سرعة الذهاب إلى الطبيب المختص إذا كان يعاني من أمراض بالقلب، أو عند الشعور بدقات قلب سريعة، يصاحبها واحدة أو أكثر من تلك الأعراض:

  1. الشعور بالضعف العام.
  2. الشعور بدوار الرأس، والاضطراب.
  3. فقدان الوعي.
  4. صعوبة التنفس.
  5. التعرق الغزير.
  6. الشعور بالألم، أو الضغط في منطقة الصدر.
  7. الشعور بالألم في الذراعين، أو الرقبة، أو الفك، أو أعلى الظهر.
  8. زيادة معدل نبضات القلب عند الراحة لأكثر من 90 نبضة في الدقيقة.

اعرف أكتر عن مشاكل القلب وعلاجها مع د.عبدالله العصري استشاري القلب والأوعية الدموية والقسطرة بمستشفيات أندلسية

في الختام لا تتردد في استشارة الطبيب المختص عند الشعور بما يثير قلقك في ما يخص معدل ضربات القلب لديك أو لدى من تحب.

اقرأ المزيد عن صحة القلب على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net