whatsapp
message
ما أعراض القطع في غضروف الركبة؟ ومتى يحتاج لجراحة؟

ما أعراض القطع في غضروف الركبة؟ ومتى يحتاج لجراحة؟

القطع في غضروف الركبة من أشهر إصابات العظام على الإطلاق لإصابة لاعبي كرة القدم بها على الدوام، وهي أيضًا شائعة بين حبي لعب كرة القدم الشغوفين. عادةً تكون هذه الإصابة في غضروف الركبة مثل الغضروف الهلالي أو الغضروف المفصلي أو حتى رباط من أربطة الركبة مثل الرباط الصليبي. في هذا المقال سنتحدث عن أكثر إصابات الغضاريف انتشارًا، وهي قطع غضروف الركبة المفصلي أو الغضروف الهلالي.

ما المقصود بقطع في غضروف الركبة؟

غضروف الركبة له نوعين، النوع الأول هو الغضروف الهلالي والنوع الثاني هو الغضروف المفصلي، وعادةً عندما يقول أن شخصًا ما تعرض لقطع في غضروف الركبة، يُقصد أنه مصاب بقطع الغضروف الهلالي لأنه قطع كلي، لكن بالنسبة لإصابة الغضروف المفصلي فهي قطع جزئي، مثل التشقق الذي يحدث في الطبقة الداخلية للغضروف أو ترقق الغضروف نفسه أو حتى حدوث سديلة في جزء من الغضروف، أو حدوث عيوب أخرى في الغضروف بسبب إصابة معينة أو التهاب المفاصل.

ما أعراض قطع غضروف الركبة؟

تختلف أعراض قطع غضروف الركبة على حسب نوع الغضروف المصاب.

من أعراض قطع الغضروف الهلالي:

  • حدوث تورم أو تصلب في الركبة.
  • إحساس المريض كأن ركبته ثابتة في مكانها عند محاولة تحريكها.
  • الشعور بالألم عند التواء أو تدوير الركبة.
  • الإحساس بالفرقعة وسماع صوتها في الركبة. الصعوبة في فرد الركبة بالكامل.
  • إحساس المريض بمفصل ركبته.

من أعراض قطع الغضروف المفصلي:

تعد إصابة الغضروف المفصلي حالة نادرة الحدوث، على عكس إصابة الغضروف الهلالي، وعادةً تحدث هذه الإصابة مع حدوث إصابات أخرى في ركبة المريض.

عادةً ما تكون أعراض إصابة الغضروف المفصلي غير واضحة لأن الغضروف المفصلي ليس به أي أعصاب أو أوعية دموية، ومع ذلك لو حدث تلف في الغضروف المفصلي قد يشعر المريض بألم حول مفصل الركبة أو في وقت الحركة.

ما علاج قطع غضروف الركبة؟

من المفترض أن يبدأ علاج إصابة قطع غضروف الركبة من لحظة حدوث الإصابة، ويجب على المريض أن يقوم بعدة خطوات في البداية، منها:

  • حماية ركبته من أي إصابات أخرى.
  • راحة الركبة لمدة 48-72 ساعة، وفي حالة الحركة يجب استخدام العكازات لتخفيف الضغط على الركبة.
  • وضع الثلج على الركبة من 10-30 دقيقة بعد الإصابة مباشرةً، لأن أقل من 10 دقائق لن يكون الثلج فعالًا، وأكثر من 30 دقيقة يمكن أن  يسبب الثلج تلفًا للجلد.
  • الضغط بضمادة أو استخدام رباط ضاغط للتقليل من التورم والألم.
  • رفع القدم في مستوى أعلى من الجسم، وهذا بهدف تقليل الورم في الركبة.
  • تجنب المريض للتعرض للحرارة، ويُمنع تدليك الركبة لأنه يمكن أن يؤدي للنزيف، وأيضًا الركض أو أي نشاط قد يسبب الضغط على الركبة لأن هذا قد يزيد الضرر.
  • بالإضافة لهذه التعليمات، يجب على المريض أن يبدأ في تمارين العلاج الطبيعي لأنها تساعد بشكل كبير في العلاج، وسنتحدث عنه بالتفصيل في الفقرة القادمة.

العلاج الطبيعي لقطع غضروف الركبة

يلعب العلاج الطبيعي في حالة الإصابة بقطع الغضروف الهلالي دورًا مهمًا لأنه يخفف الألم بشكل فعال بعد زوال التورم ويقلل الأعراض، كما يمنع حدوث أي مشكلة أخرى بسبب الإصابة. في حالة أن القطع صغير فقد يلتئم دون تدخل في أول 6 أسابيع من الإصابة، لكن ينصح بزيارة طبيب العلاج الطبيعي كي يرشد المريض لأحسن الطرق للتعافي من هذه المشكلة.

في معظم الحالات الحل المبدئي هو العلاج الطبيعي، ولا يلجأ الطبيب للجراحة إلا بعد فشل العلاج الطبيعي في الوصول لنتائج جيدة. بالنسبة للعلاج الطبيعي في حالات قطع الغضروف المفصلي، فالمريض في هذه الحالة يحتاج لاستخدام أجهزة العلاج الطبيعي لتحريك الركبة السلبي، وهو تحريك الركبة بدون استخدام العضلات، وهذه الطريقة لها تأثير كبير في علاج قطع الغضروف المفصلي.

أدوية علاج غضروف الركبة

بالإضافة للعلاج الطبيعي، قد يصف الطبيب أدوية مهمة أثناء العلاج منها:

  • الباراسیتامول والكودیین: من الأفضل أن يتناول المريض الباراسيتامول بانتظام في البداية وبشكل يومي أفضل من أن يتناوله من وقت لآخر، لأن الانتظام له تأثير أكثر فعالية في علاج الألم. جرعة الباراسيتامول هي قرصين 500 ملغ أربع مرات في الیوم للبالغين، أما لو كان الألم شديدًا فقد يصف الطبيب للمريض بأخذ الكوديين. يمكن للكوديين أن يسبب الإمساك أو النعاس لبعض الحالات.
  • المسكنات المضادة للالتهابات والأدوية غير الستیرویدیة المضادة للالتهابات: تقلل الألم وتساعد في تقليل الالتهاب والتورم. يمكن شراء الأسبرین والأیبوبروفین من الصيدلية دون وصفة طبية. يمكن للأسبرين والأيبوبروفين أن يسببا أعراضًا جانبية للمريض مثل ألم المعدة أو حدوث نزيف فيها، ولا يفضل تناول المسكنات المضادة للالتهابات لمرضى الربو وأصحاب ضغط الدم المرتفع والفشل الكلوي وعسر الهضم السيء وفشل القلب، لذلك من الضروري استشارة  المريض للطبيب قبل تناولهم.
  • مسكنات الألم المضادة للالتهابات الموضعية: يمكن لأي مريض أن يشتري هذه المسكنات من الصيدلية دون الحاجة لوصفة طبية، لكن بعض الأبحاث تقول أن تأثيرها أقل من الأقراص وأيضًا أعراضها الجانبية أخف. مدة علاج قطع غضروف الركبة يستغرق الغضروف حوالي 6 أسابيع إلى أن يلتئم ويتعافى.

عملية قطع غضروف الركبة

عادةً ما يبدأ الطبيب بالعلاج الطبيعي، لكن إذا لم تتحسن حالته في خلال 6-8 أسابيع يبدأ الطبيب باقتراح فكرة إجراء الجراحة.

تختلف الجراحة على حسب نوع الغضروف الذي حدث فيه القطع سواءً كان الغضروف الهلالي أو المفصلي.

  • إذا كانت الإصابة في الغضروف الهلالي فعادةً ما يتم علاجها بالمنظار. لكن هناك خيارات عديدة في العلاج والجراحة، منها:

يمكن أن يتم إصلاح الغضروف الهلالي الممزق وخياطته في نفس مكانه، لكن هناك حالات كثيرة لا تناسبها هذه الجراحة.

في الحالات التي لا يمكن أن يتم فيها الإصلاح وخياطته، يتم قطع جزء صغير من الغضروف الهلالي أو قصه لإعادة بناء طرف العظم. مع حالات معينة، يمكن أن یتم إزالة الغضروف الهلالي بالكامل، ولكن هذه طريقة علاج نادرة الاستخدام لأن نتائجها طويلة المدى ليست الأفضل.

من الطرق الحديثة لجراحات غضروف الركبة هي زراعة غضروف هلالي جديد باستخدام أنسجة من متبرع ما. يتم تعقيم هذه الأنسجة وفحصها في البداية كما هو الحال في أي جراحة أخرى لزراعة الأعضاء.

هناك أسلوب جديد في الجراحات يتم فيه إدخال غرسات الغضروف الهلالي بالكولاجين، ويتم عمل هذه الغرسات من مادة طبيعية تسمح للخلايا بالنمو فيها إلى أن ینمو النسيج الغضروفي المفقود من جديد، ولكن لم يتم إثبات إذا كانت هذه العملية أفضل من الطرق الأخرى أم لا حتى الآن.

  • إذا كان المريض يعاني من قطع الغضروف المفصلي فتكون الجراحة كالآتي:

يقوم الطبيب في جراحة الغضروف المفصلي بإزالة الأجزاء الرخوة من الغضروف أو زرع الغضروف في المنطقة المتضررة، ويتم هذا الإجراء للحالات التي بها إصابة قوية أو تسبب ألمًا مستمرًا للمريض.

هناك طريقة أخرى لإصلاح مشكلة الغضروف المفصلي، وهي عمل ثقوب أو كسور دقيقة في العظام تحت الغضروف التالف.

يتجه الجسم لعلاج هذه الكسور البسيطة بإنتاج نخاع العظم في الغضروف، وفي هذه الحالة يساعد النخاع العظمي في إصلاح الغضروف بشكل غير مباشر، لكن مع الأسف الأنسجة الجديدة يمكن أن تتكسر مع مرور الوقت، لذلك على المريض أن يناقش كل سلبيات وإيجابيات الجراحة مع الطبيب قبل أن  يأخذ القرار.

إذا كانت الإصابة قوية وتُركت دون علاج، فقد يسبب للمريض هشاشة عظام مبكرة.

 فترة الراحة بعد عملية الغضروف

تتبع عملية إصلاح غضروف الركبة فترة نقاهة تصل لأسبوعین كي يكون هناك وقت كافي للعلاج الطبيعي المتكرر والعلاج المناسب لحالة المريض، وبالتالي ضمان العودة السريعة لنشاطه الطبيعي.

يستمر المريض في جلسات العلاج الطبيعي 3 مرات في الأسبوع بعد خروجه من المستشفى، وتعتمد طول فترة إعادة التأهيل بشكل عام على حالة المريض ومعدل الشفاء، لكن لو كانت الجراحة لإصلاح الغضروف الهلالي فيمكن أن تستمر فترة التعافي وإعادة التأهیل لـ 6 أسابیع بدعامة الركبة أو باستخدام العكازات.

العناية الفائقة للمريض بعد الجراحة مهمة للغاية، لذلك ننصحك أن تلتزم بتعليمات ما بعد الجراحة في حالة القيام بعملية إصلاح غضروف الركبة لكي تضمن رجوعك إلى أنشطتك اليومية دون تأخير أو مضاعفات.

إصابة غضروف الركبة بالقطع إصابة منتشرة ولها أسباب مختلفة، ولكي تتعافى في أسرع وقت يجب على المريض الالتزام بتعليمات الطبيب المعالج.

اقرأ المزيد عن صحة العظام والمفاصل على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net