whatsapp
message

ما أفضل حبوب منع الحمل للمرضع؟

على عكس المعتقد الشائع أن الرضاعة الطبيعية كافية لمنع الحمل تمامًا، فإن المرضع تحتاج لوسيلة منع حمل أخرى إلى جانب الرضاعة لتجنب حدوث حمل غير مخطط له، لأن الرضاعة قد تقلل فرص الحمل ولكنها لا تمنع حدوثه تمامًا، وتُعتبر حبوب منع الحمل من الوسائل المفضلة لكثير من النساء لسهولة استخدامها، ويتساءل البعض حول فاعلية حبوب منع الحمل للمرضع، وطريقة استخدامها، وسنجيب عن هذه التساؤلات من خلال المقال.

ما هي حبوب منع الحمل للمرضع؟

يُوجد نوعان من حبوب منع الحمل، وهما:

  • حبوب منع الحمل المركبة: والتي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجستين.
  • حبوب منع الحمل الصغيرة: تحتوي على البروجستين فقط وهو شكل من أشكال هرمون البروجستيرون.

وعلى الرغم أن كليهما لا يؤثران في الطفل الرضيع، فإن هرمون الإستروجين قد يقلل من إدرار الحليب، لذا عادةً لا يصف الطبيب الحبوب المركبة في حالة الرضاعة الطبيعية، إلا في حالات معينة، ويصف الحبوب الصغيرة لأن البروجستين لا يؤثر في إدرار الحليب.

الحبة الصغيرة أو حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط (Progesterone only pill- Pop)، هي نوع من وسائل منع الحمل التي تحتوي على جرعة منخفضة من هرمون البروجستيرون الذي يعمل على منع الحمل عن طريق:

  • زيادة سمك المخاط في المهبل وعنق الرحم، ما يجعل من الصعب على الحيوانات المنوية المرور من عنق الرحم لتخصيب البويضة.
  • تخفيف بطانة الرحم، فلا تتمكن البويضة من الانغراس في جدار الرحم حتى لو تم تخصيبها.
  • منع إطلاق البويضات من المبيض، ومع ذلك، فإن الحبة الصغيرة توقف التبويض لدى 60% فقط من السيدات اللاتي يتناولنها.

ما طريقة استخدام حبوب منع الحمل للمرضع؟

مثل حبوب منع الحمل الأخرى، تأتي الحبة الصغيرة في عبوة تحتوي على 28 حبة، ولضمان فاعلية الأقراص في منع الحمل يجب تناولها في الوقت نفسه كل يوم ولا يرتبط تناولها بتناول الطعام (يمكن تناولها قبل الأكل أو بعده)، وعند تحديد موعد تناول أقراص منع الحمل، يجب اختيار موعد مناسب لتجنب تفويت أي حبة، الأمر الذي قد يتسبب في حدوث حمل.

يزول تأثير الحبة الصغيرة بعد 21 ساعة من تناولها لدى بعض النساء، لذا عند اختيار وقت تناول الحبة يجب أن تضع المرأة في اعتبارها الوقت المرجح فيه ممارسة الجنس، على سبيل المثال إذا كان في الأغلب حدوث الجماع مساءً، فيُفضل تثبيت ميعاد الحبة في الصباح حتى يستمر تأثيرها لوقت الجماع.

يجب تناول الحبة الصغيرة باستمرار، ولا توجد فترات راحة بين العبوات ويجب تناولها حتى في أيام الدورة الشهرية.

ما فاعلية حبوب منع الحمل للمرضع؟

يمكن أن تكون حبوب منع الحمل للمرضع أو الحبوب الصغيرة فعالة بنسبة تصل لـ 99% عندما تُستخدم بطريقة صحيحة، هذا يعني أن امرأة واحدة من بين كل 100 امرأة قد تحمل في غضون عام من استخدام حبوب منع الحمل الصغيرة.

أما مع الاستخدام المعتاد (الاستخدام الواقعي الذي قد تنسى فيه المرأة تناول الحبة أو لا تلتزم بتناولها في ميعادها المحدد) قد يصل معدل فشل الحبة الصغيرة في منع الحمل إلى 8%- 9%. لذا يُفضل استخدام تطبيق على الهاتف للتذكير بموعد الحبة اليومي لضمان فاعليتها.

عادةً ما تكون الحبة الصغيرة أقل فاعلية لدى النساء الأصغر سنًا والأكثر خصوبة، في حين أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تثبط الإباضة في كثير من الأحيان وتعمل كوسيلة لتحديد النسل، إلا أنها ليست موثوقة تمامًا، ويجب الالتزام بمواعيد الحبة الصغيرة حتى مع الرضاعة الطبيعية لتجنب حدوث حمل.

متى يمكن البدء في استخدام حبوب منع الحمل الخاصة بالرضاعة؟

بالنسبة لجميع طرق تحديد النسل التي تحتوي على هرمونات بما فيها الحبوب الصغيرة، يُوصى بالانتظار لمدة 6 إلى 8 أسابيع قبل البدء في استخدامها حتى يصبح معدل إدرار الحليب ثابتًا، ومع ذلك يمكن البدء في استخدام حبوب منع الحمل الصغيرة بعد 21 يومًا فقط من الولادة وتكون المرضع وقتها محمية من الحمل فور استخدام الأقراص، ويجب الاستمرار في تناول حبوب منع الحمل في الوقت نفسه يوميًا حتى الانتهاء من العبوة ثم البدء في عبوة جديدة في اليوم التالي مباشرةً.

أما إذا لم تبدأ المرضع في استخدام حبوب منع الحمل الصغيرة بعد 21 يوم من الولادة فيجب استخدام وسيلة منع حمل إضافية كالعازل الطبي (الواقي الذكري) لتجنب حدوث حمل غير مخطط له لمدة يومين على الأقل من بدء استخدام الحبوب الصغيرة.

إذا بدأت المرضع في تناول حبوب منع الحمل الصغيرة خلال الخمسة أيام الأولى من الدورة الشهرية فستعمل الحبوب على الفور وتمنحها حماية من الحمل، ولن تحتاج المرضع لوسيلة منع حمل إضافية، أما إذا كانت الدورة الشهرية قصيرة (أقل من خمسة أيام) فستحتاج المرضع لاستخدام وسيلة منع حمل إضافية حتى تأخذ الحبوب لمدة يومين وتصبح فعالة.

إذا بدأت المرضع في تناول حبوب منع الحمل في أي يوم آخر من الدورة الشهرية بعد اليوم الخامس فلن تكون محمية من الحمل على الفور، وستحتاج إلى وسائل منع حمل إضافية حتى تناول حبوب منع الحمل لمدة يومين.

إذا تأخرت المرضع عن تناول الحبة الصغيرة ثلاث ساعات عن الموعد المحدد لها، فقد تكون الحبة غير فعالة في الحماية من الحمل، ووقتها يجب على المرضع استخدام وسيلة منع حمل إضافية كالواقي الذكري لمدة يومين مع الاستمرار في أخذ حبوب منع الحمل في الوقت المحدد لها.

ماذا يحدث في حال نسيت المرضع تناول حبة منع الحمل لمدة يوم؟

إذا تأخرت المرضع عن تناول الحبة لمدة تزيد عن ثلاث ساعات فيجب تناولها بمجرد أن تتذكر، حتى لو تذكرت في موعد الحبة الثانية فيمكنها تناول حبتين معًا بأمان ثم تناول الحبوب بانتظام بعد ذلك في موعدها المحدد.

هل حبوب منع الحمل للمرضع لها تأثير على الدورة الشهرية؟

كما ذكرنا، فإن عبوة حبوب منع الحمل الصغيرة تحتوي على 28 حبة لذا لا تحتاج المرضع للتوقف عن تناولها حتى في وقت الدورة، وقد يقلل البروجستين من غزارة الدورة الشهرية أو قد يتسبب في توقفها تمامًا وهو أمر طبيعي، وقد تختبر المرأة نزيفًا خفيفًا أو بقع دم في الفترة بين الدورة والتي تليها لمدة شهرين إلى ثلاثة شهور بعد البدء في تناول الحبة الصغيرة، وهو أمر لا يمثل خطورة أو مشكلة صحية طالما أن كمية الدم قليلة، أما إذا استخدمت المرضع الحبوب لعدة شهور واستمر نزول الدم وازدادت كميته، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة السبب أو لتغيير الحبوب لوسيلة أخرى.

في النهاية، فإن حبوب منع الحمل للمرضع أو الحبوب الصغيرة هي وسيلة فعالة وآمنة لتجنب حدوث حمل غير مخطط له في أثناء الرضاعة، ويجب اتباع الاحتياطات التي ذكرناها في المقال للتأكد من فاعليتها، وإذا لاحظت المرضع أن معدل إدرار الحليب قلّ بعد تناول الحبوب، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة الخيارات الأخرى لمنع الحمل في أثناء الرضاعة.

يمكنك قراءة المزيد عن طرق منع الحمل على موقع مستشفيات أندلسية.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net