whatsapp
message

ما حبوب منع الحمل الطارئة؟ وما طريقة استخدامها؟

حدوث حمل غير مخطط له قد يكون أمرًا مزعجًا للبعض، وقد تتسبب بعض الحوادث مثل تمزق الواقي الذكري في الشعور بالقلق من احتمالية حدوث حمل، وهو أمر يمكن تجنبه من خلال استخدام حبوب منع الحمل الطارئة، والتي سنتحدث عن طريقة استخدامها وفاعليتها من خلال المقال.

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة؟

قد يحدث الحمل غير المخطط له بعد ممارسة الجنس غير المحمي (دون وسيلة) أو إذا فشلت وسائل منع الحمل المستخدمة على سبيل المثال في حالة تمزق الواقي الذكري أو عند تفويت حبوب منع الحمل، وتساعد حبوب منع الحمل الطارئة في منع حدوث الحمل إذا تناولتها المرأة خلال 72 ساعة (ثلاثة أيام) من الجماع.

وتُعرف حبوب منع الحمل الطارئة أيضًا بـ"حبة الصباح التالي" لأنها عادةً ما تؤخذ في صباح اليوم التالي للجماع غير المحمي، ومع ذلك لا يجب الانتظار حتى الصباح لتناولها إذ تكون أكثر فاعلية إذا تم تناولها بشكل سريع بعد ممارسة الجماع غير المحمي.

تحتوي معظم أنواع حبوب منع الحمل الطارئة على 1.5 ملليجرام من "الليفونورجيستريل" وهو هرمون يدخل في تركيب حبوب منع الحمل التقليدية، ولكن بتركيز أقل من حبوب منع الحمل الطارئة.

كيف تعمل حبوب منع الحمل الطارئة؟

تعمل حبوب منع الحمل الطارئة عن طريق:

  • تأخير الإباضة (إطلاق البويضة من المبيض) حتى تصبح الحبوب المنوية غير نشطة في الجسم، ما يقلل من فرص حدوث التخصيب.
  • منع الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة عن طريق تغيير طريقة تحرك الحيوانات المنوية في الجسم.

أما إذا حدث الإخصاب والغرس بالفعل فلن تكون فعالة في منع الحمل، ولا تؤثر في الجنين إذا خُصبت البويضة بالفعل ولا تسبب الإجهاض، ولا تُستخدم حبوب منع الحمل الطارئة كوسيلة روتينية لتحديد النسل، وإنما هي وسيلة احتياطية للحالات الطارئة.

ما مدى فاعلية حبوب منع الحمل الطارئة؟

تحمي حبوب منع الحمل الطارئة من حوالي 75% - 89% من حالات الحمل المتوقعة، وتعمل الحبوب بشكل أفضل إذا تم تناولها في أقرب وقت ممكن بعد ممارسة الجنس غير المحمي (في غضون ثلاثة أيام)، ولن تحمي حبوب منع الحمل الطارئة من الحمل إذا حدث جماع غير محمي مرتان في الشهر نفسه.

قد لا تعمل حبوب منع الحمل الطارئة إذا كان الوزن أكثر من 70 كيلو جرامًا، وفي هذه الحالة قد يُوصى بأخذ جرعة مضاعفة (قرصين معًا) من حبوب منع الحمل الطارئة بعد استشارة الطبيب.

في حالة القيء في غضون ثلاث ساعات من تناول حبوب منع الحمل الطارئة فينُصح بتناول قرص آخر لضمان فاعليتها.

ما المواقف التي يُنصح فيها بتناول حبوب منع الحمل الطارئة؟

تُعتبر حبوب منع الحمل الطارئة وسيلة احتياطية لمنع حدوث حمل غير مخطط له، ويمكن استخدامها في عدة حالتها، والتي منها:

  • تمزق الواقي الذكري أو انزلاقه.
  • انزلاق غطاء عنق الرحم (هو كوب مطاطي يُوضع عند عنق الرحم لمنع مرور الحيوانات المنوية).
  • تفويت حبوب منع الحمل لمدة يومين على التوالي.
  • وجود قلق من احتمال فشل وسائل منع الحمل.
  • تأخير تناول الحبة الصغيرة (حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجستيرون فقط) لمدة 3 ساعات من الوقت المحدد لها.
  • تأخير حقن منع الحمل لمدة أسبوع.
  • فشل وسيلة الانسحاب (القذف خارج المهبل) وتسرب جزء من السائل المنوي للمهبل.
  • خطأ في حساب فترة التبويض (إذا كان الزوجان يمنعان الحمل عن طريق الجماع في فترة أخرى بعيدًا عن أيام التبويض أو ما تعرف بالفترة الآمنة).

هل يمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة في أثناء الرضاعة؟

يمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة التي تحتوي على مادة الليفونورجيستريل في أثناء الرضاعة بأمان، وعلى الرغم من نزول كمية صغيرة من الهرمون مع حليب الثدي فإنها ليست ضارة على الطفل، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب فيما يخص الحبوب التي تحتوي على مواد فعالة أخرى مثل مادة أسيتات أوليبريستال، فقد يُوصي بوقف الرضاعة الطبيعية لمدة أسبوع بعد تناولها.

هل يُوجد آثار جانبية لحبوب منع الحمل الطارئة؟

حبوب منع الحمل الطارئة هي وسيلة آمنة، ولا تتسبب في آثار جانبية خطيرة أو طويلة الأمد، ولكن قد يصاحبها عدة أعراض مثل:

  • الغثيان والقيء.
  • ألم الثدي.
  • الصداع.
  • دوخة.
  • الشعور بالتعب.
  • نزيف في الفترة بين الدورات الشهرية.
  • حيض غزير.
  • آلام أكثر شدة وتقلصات في أثناء الدورة الشهرية.

وعادةً ما تستمر هذه الأعراض عدة أيام ثم تزول من تلقاء نفسها. هناك خطر ضئيل للغاية من حدوث حمل خارج الرحم إذا فشلت الأقراص في منع الحمل، لذا في حالة حدوث تقلصات أو نزيف فيجب استشارة الطبيب.

هل حبوب منع الحمل الطارئة تأخر الدورة الشهرية؟

بعد تناول حبوب منع الحمل الطارئة قد تكون الدورة الشهرية التالية مختلفة عن المعتاد فقد تأتي في وقتٍ مبكر أو متأخر عن موعدها، وقد تكون أثقل أو أخف أو متقطعة، أو قد لا تتغير على الإطلاق. وقد تتغير الأعراض المصاحبة لها فتزداد التقلصات وآلام الثدي، ولكنها تعود لطبيعتها في الدورة التي تليها.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

تأتي أقراص منع الحمل الطارئة في جرعة واحدة (قرص واحد) يُؤخذ مرة واحدة بعد الجماع غير محمي في غضون 72 ساعة، وتأتي بعض الأنواع في صورة حبتين يتم تناولهما بشكل منفصل.

ختامًا، فإن حبوب منع الحمل الطارئة هي وسيلة فعالة لتجنب حدوث حمل غير مخطط له إذا استُخدمت بعد حدوث الجماع خلال ثلاثة أيام فقط، وإذا تأخرت الدورة الشهرية لمدة ثلاثة أسابيع عن موعدها المتوقع بعد تناول حبة منع الحمل الطارئة فيجب إجراء اختبار الحمل، ويجب استشارة الطبيب في حالة ظهور بعض الأعراض بعد تناولها مثل الحمى أو الألم في أثناء الجماع أو نزيف ثقيل ومستمر في الدورة التي تليها.

يمكنك قراءة المزيد عن طرق منع الحمل على موقع مستشفيات أندلسية.

المقالات المتعلقه

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net