whatsapp
message
ما هو تيبس المفاصل؟ وكيف يمكن علاجه؟

ما هو تيبس المفاصل؟ وكيف يمكن علاجه؟

هل تجد صعوبة أكثر من المعتاد في المشي أو الوقوف أو الكتابة أو أداء المهام اليومية الأخرى؟ إذا كان الأمر كذلك، فربما تعاني من تيبس المفاصل أو ما يُعرف أيضًا بتصلب المفاصل، فما هي أسبابه وأعراضه؟ وكيف يمكن علاج هذه الحالة؟ هذا ما سنتحدث عنه خلال هذا المقال.

تيبس المفاصل

يحدث تيبس المفاصل أو تصلبها عندما يجد الشخص صعوبة في تحريكها أو تصبح حركتها محدودة، وهو أمر شائع، فقد يحدث بعد الاستلقاء على السرير أو الجلوس لبعض الوقت، ويمكن أن تصبح أكثر حدة وتشمل حدوث ألم أو التهاب في المفاصل.

قد تحدث هذه الحالة أيضًا مع تقدم العمر، فبعد مرور سنوات على استخدام الأشخاص لعظامهم ومفاصلهم وعضلاتهم تبدأ في إزعاجهم، ويحدث تيبسًا يؤثر في حركتهم ويجعل المشي والوقوف مؤلمًا.

ليست الشيخوخة هي المتهم الوحيد لتصلب المفاصل، لكنه يحدث أيضًا نتيجة عوامل كثيرة أخرى، مثل: التهاب المفاصل، والنقرس، والذئبة الحمراء، وسرطان العظام.

تختلف شدة تصلب المفاصل ما بين حالة وأخرى، وتتراوح من مجرد ألم بسيط يزول سريعًا بعد التحرك مرةً أخرى أو ألم حاد يؤثر في الحركة، وقد تصيب أي مفصل في الجسم، بما في ذلك: الأصابع، واليدين، والمعصمين، والركبة، والكوع.

شاهد في الفيديو: أعراض تيبس مفصل الكتف وطرق علاجه مع د. وسام فخري عبيد- استشاري جراحات العظام ومناظير الكتف والركبة وإصابات الملاعب بمستشفيات أندلسية.

أسباب تيبس المفاصل

يعاني معظم الأشخاص من تيبس المفاصل في مرحلةٍ ما، لكن قد تختلف أسبابه فبعضها يكون مرضيًا والبعض الآخر يكون نتيجة عادات يومية خاطئة، وتشمل أسبابه في العموم:

وضعية النوم

يمكن أن تساهم الطريقة التي ينام بها الشخص ليلًا في تيبس المفاصل، فعندما لا ينام بطريقة تحافظ على العمود الفقري والرقبة في وضع صحيح، فقد يستيقظ وهو يشعر بالتيبس أو الألم. تُظهر الأبحاث أن تصلب المفاصل قد يكون أكثر حدة في الصباح عندما يستيقظ الشخص، وتزداد احتمالية حدوث ذلك في حالات التيبس الناتج عن التهاب المفاصل الروماتويدي.

العمر

يتسبب تآكل الغضروف لدى كبار السن في حدوث التهاب المفاصل وتيبسها.

السمنة

يضيف الوزن الزائد للشخص حملًا على المفاصل، بالإضافة لذلك فيمكن للخلايا الدهنية إطلاق بروتينات في الجسم تسبب الالتهاب.

الحمية الغذائية

يؤثر نوع الأطعمة التي يختار الفرد تناولها في صحته العامة وصحة عظامه، فمثلًا تساهم منتجات الألبان في حدوث الحالات المؤدية لتيبس المفاصل، مثل: النقرس.

تُظهر الأبحاث كذلك أن اختيار بعض الأنواع من الأطعمة النباتية، مثل: الألياف، والحبوب الكاملة، والفواكه، والخضراوات، والدهون الصحية، والبروبيوتيك، وبعض الأعشاب، والتوابل قد يساعد على تقليل التيبس.

التهاب المفاصل الروماتويدي

يتسبب التهاب المفاصل الروماتويدي في مهاجمة المناعة لبطانة المفاصل السليمة، فيشعر المريض بالألم وتورم المفاصل، وعادةً ما يصيب الرسغين والمفاصل الصغيرة في اليدين والقدمين، وتركز العلاجات فقط على إبطاء تقدم المرض، ولا يمكن القضاء عليه نهائيًا.

خشونة المفاصل

تُعد خشونة المفاصل نوع شائع من التهاب المفاصل، والتي تتسبب في حدوث تورم وألم وسماع صوت "طقطقة" عند الحركة، وتحدث عند تآكل الغضروف المبطن للمفاصل مع تقدم العمر، غالبًا ما يصيب الركبتين، والوركين، والعنق، وأسفل الظهر، والأصابع.

النقرس

يُعد النقرس أحد أنواع التهاب المفاصل، والذي يمكن أن يحدث فجأة ويؤثر في أي مفصل، لكن غالبًا ما يكون إصبع القدم الكبير هو أول ما تظهر عليه الأعراض، ويركز العلاج على تقليل نوبات الألم وخفض مستوى حمض البوليك في الدم.

الذئبة الحمراء

الذئبة الحمراء هي أحد الأمراض المناعية المزمنة والتي تؤثر في المعصمين والركبتين ومفاصل الأصابع، وقد تأتي الأعراض وتختفي فجأة، وتتراوح شدتها ما بين بسيطة إلى شديدة.

ألم العضلات الروماتيزمي (PMR)

يصيب ألم العضلات الروماتيزمي الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، ويتسبب في حدوث التهاب المفاصل والذي يُحدث تيبسًا وألمًا في الكتفين، والرقبة، والوركين، والمعصمين والأصابع.

الألم العضلي الليفي

تؤثر هذه الحالة في العضلات، وعادةً ما يشتكي المرضى من حدوث تيبس في المفاصل.

قصور الغدة الدرقية

قد يسبب خمول الغدة الدرقية عديدًا من الأعراض، بما في ذلك: التعب، وزيادة الوزن، وتيبس المفاصل.

سرطان العظام

نادرًا ما يكون سرطان العظام سببًا لتصلب المفاصل، لكن عند حدوثه فإنه يؤثر بشكل شائع في العظام الطويلة للذراعين والساقين.

التهاب الجراب

تحدث هذه الحالة عندما تلتهب أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل في المفاصل تسمى الأجربة، وعلى الرغم من أنه يؤثر في أي مفصل، فإنه أكثر شيوعًا في المفاصل الكبيرة، مثل: الكوع، والكتف، والورك، والكاحل والركبة، وعادةً ما يُشفى من تلقاء نفسه مع الراحة.

أعراض تيبس المفاصل

تظهر بعض الأعراض المصاحبة لتيبس المفاصل، وتختلف حسب الاضطراب أو المرض الأساسي ورائها، وتتضمن التالي:

  • احمرار المفاصل أو تورمها.
  • إحساس بالخدر.
  • شعور بالحكة.
  • نزيف أو كدمات.
  • ألم في المفاصل.
  • إحساس بالوخز.

قد يحدث تيبس المفاصل كعرض جانبي نتيجة مشكلات صحية أخرى، والتي منها: 

  • السعال.
  • ألم وتقلصات في البطن.
  • آلام في الجسم.
  • تضخم الكبد.
  • الصداع.
  • تضخم في الغدد، مثل الغدد الليمفاوية والطحال.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تعب عام.
  • طفح جلدي.
  • التهاب في الحلق.
  • تشنجات في العضلات أو ارتعاشها.
  • غثيان مع أو دون قيء.

تظهر كذلك في بعض الحالات أعراض تدل على تفاقم الحالة المرضية وتحتاج اللجوء الفوري للطبيب، وتشمل:

  • شلل أو فقدان القدرة على تحريك أجزاء من الجسم.
  • حمى غير مرتبطة بالإنفلونزا.
  • بروز عظم من الجلد.
  • نزيف شديد.

علاج تيبس المفاصل

تُعد الطريقة المثلى لاختيار العلاج المناسب هي تحديد السبب الأساسي لحدوث تصلب المفاصل، لذا يجب تشخيص المرض بدقة أولًا قبل بدء العلاج، على سبيل المثال، إذا كان تيبس المفاصل ناجمًا عن النقرس فستركز الخطة العلاجية على الأدوية التي تقلل من إنتاج حمض اليوريك، وتساعد على تقليل نوبات الألم.

تساعد بعض العلاجات المنزلية على التقليل من تيبس المفاصل، والتي يمكن الاستعانة بها جنبًا إلى جنب مع العلاجات الدوائية، وتشمل:

  • استخدام الكمادات الساخنة أو الباردة، فيمكن استخدام الكمادات الباردة لمدة 15 إلى 20 دقيقة في المرة عدة مرات في اليوم؛ لتقليل التورم والألم.
  • فقدان الوزن الزائد بطريقة صحية لتقليل الضغط على المفاصل.
  • تناول نظام غذائي متوازن.
  • تناول بعض المكملات الغذائية، مثل زيت السمك بعد استشارة الطبيب.
  • ممارسة الرياضة (مع مراعاة اختيار رياضة مناسبة لا تسبب ضغطًا زائدًا على المفاصل، ولا تتضمن رفع أثقال ويُفضل استشارة الطبيب أولًا).
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) بعد استشارة الطبيب، والتي تساعد على الراحة، مثل: الأسبرين أو الإيبوبروفين، خاصةً إذا كان التصلب ناتجًا عن التهاب المفاصل.
  • مضادات الالتهاب الستيرويدية، والتي تساهم في تقليل ألم المفاصل وتيبسها، كما يمكن استخدام مسكنات الألم الأخرى، مثل الأسيتامينوفين.

يجب التحدث مع الطبيب في حال ما إذا ظهر ألم المفاصل فجأةً أو لسبب غير معروف أو في حال صاحبته أعراض أخرى.

ختامًا يمكن أن يصيب تيبس المفاصل أي مفصل في الجسم فيؤثر في حركته، وتتراوح أسباب ذلك ما بين الاستلقاء الخاطئ في أثناء النوم إلى الإصابة بسرطان العظام، ويكمن العلاج في تغيير النظام الغذائي الخاطئ، وممارسة الرياضة، وفقدان الوزن أو تناول بعض المسكنات التي لا تحتاج لوصفة طبية، ويُنصح باستشارة الطبيب فورًا في حال تفاقم الأعراض أو ظهورها بشكل مفاجئ.

اقرأ أيضًا عن صحة العظام والمفاصل على مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net