whatsapp
message

كلمات البحث

    ما أعراض الالتهاب الرئوي عند الأطفال؟ وكيف يتم علاجه؟

    يمكن أن يُصاب الأطفال بنفس الأمراض التي يُصاب بها البالغون بسبب البيئة المحيطة، لكن هناك تعليمات إذا تم اتباعها قد تقلل فرص الإصابة بأمراض معينة مثل الالتهاب الرئوي عند الأطفال. في هذه المقال سنتحدث عن الالتهاب الرئوي عند الأطفال وكيف نحميهم منه.

    ما أسباب الالتهاب الرئوي عند الأطفال؟

    يعتبر الالتهاب الرئوي عند الأطفال من أحد المشاكل التي تسبب تعبًا شديدًا، وقد يحدث نتيجة للأسباب الآتية:

    • العدوى البكتیریة أو الفیروسات الموجودة في الهواء.
    • التعرض لریش بعض الطیور أو حبوب اللقاح.
    • بعض الأدویة مثل المضادات الحیویة أو العلاج الكیماوي للسرطان أو الأدویة المنظمة لضربات القلب أو حتى أخذ جرعات زيادة من الأسبرین.
    • التعرض للعلاج الإشعاعي في منطقة الصدر.

    ما أعراض إصابة الطفل بالالتهاب الرئوي؟

    تبدأ الأعراض في الظهور على الطفل بعد حدوث الإصابة بـ 4-6 ساعات، عندها قد تظن الأم بإصابة الطفل بدور برد، لكن الفرق أن الالتهاب الرئوي يصاحبه ضيق في التنفس وسعال دون بلغم بالإضافة لأعراض أخرى مثل:

    • إحساس الطفل بالصداع.
    • إصابة الطفل برعشة في جسمه.
    • الإحساس بألم في العظام والعضلات.
    • فقدان الطفل وزنه بشكل كبير.
    • الشعور بالإرهاق. ضيق الصدر.
    • فقدان الشهية عند الطفل وعدم الرغبة في الأكل.

    عند ملاحظة الأعراض السابقة أو مجموعة منها مجتمعين، يجب على الأم الذهاب فورًا بالطفل إلى الطبيب لمنع تفاقم الحالة.

    ما علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال؟

    إذا تم تشخيص الطفل في بداية الإصابة وكانت المشكلة ناتجة عن عدوى بكتيرية فسيصف له الطبيب مضادات حيوية مع الالتزام بعدة تعليمات، مثل:

    • أخذ مسكنات للألم عند الحاجة ما عدا الأسبرين، ويجب استشارة الطبيب.
    • شرب كمية كبيرة من الماء.
    • تناول أدوية مضادة للسعال عند الحاجة.
    • راحة الطفل لأطول وقت ممكن.
    • إذا تدهورت حالة الطفل فيجب نقله للمستشفى لتلقي الرعاية الخاصة مثل:
    1. قناع أكسجين لتحسين التنفس. 
    2. مضادات حيوية في الوريد للحصول على تأثير أقوى وأسرع. 
    3. الشفط المستمر للمخاط من خلال شفاط الأنف لكي لا يتراكم داخل الجهاز التنفسي للطفل. 
    4. تركيب محاليل عبر الوريد للطفل لتعويضه عن الأكل إذا لم يستطع الأكل.

    هل الالتهاب الرئوي خطير؟

    للأسف قد يشكل الالتهاب الرئوي خطورة كبيرة على صحة الطفل، لأنه قد يسبب له صعوبات شديدة جدًا في التنفس وقد يتسبب في انتقال البكتيريا للدم.

    كيف يمكن الوقاية من الالتهاب الرئوي؟

    هناك أمصال معينة تحمي الطفل من الإصابة بالالتهاب الرئوي، لكن مع ذلك يجب تعليم الطفل الاهتمام بنظافته الشخصية بخطوات معينة، منها:

    • تغطية الفم والأنف أثناء السعال أو العطس.
    • غسل الأيدي جيدًا قبل الأكل.
    • وطبعًا من المهم عدم تدخين الآباء بجانب الطفل، وعدم السماح بمجاورتهم لمدخنين.

    صحة أطفالنا هي أولويتنا الأولى، وعند مرض أحد الأطفال تتوقف حياتنا حتى يتماثل للشفاء، لذلك ننصحكم بالالتزام بالتعليمات للوقاية من الالتهاب الرئوي وعلاجه في الوقت المناسب، ودام كل أطفالنا بصحة وسلامة.

    اقرأ المزيد عن صحة الجهاز التنفسي على موقع مستشفيات أندلسية

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net