whatsapp
message
ما هو مرض الارتشاح البلوري؟ وما مضاعفاته؟

ما هو مرض الارتشاح البلوري؟ وما مضاعفاته؟

يشير السعال في كثير من الأحيان إلى الإصابة بالبرد، لكن ما لا تعرفه أنه قد يكون دلالة على الإصابة بمرض أخطر، مثل الارتشاح البلوري، فالأعراض لا يمكن الاعتماد عليها لأنها ربما لا تظهر ويتفاقم المرض دون علم المريض، لذا سنتحدث في هذا المقال عن مرض الارتشاح البلوري وأسبابه وأعراضه المحتملة.

ما هو مرض الارتشاح البلوري؟

يُشخص الارتشاح البلوري عند وجود كمية كبيرة من السوائل حول الرئة، والتي تحدث نتيجة عديد  من الحالات الطبية، ويحتاج الطبيب لعلاجها للسيطرة على الأعراض.

يُعرف الغشاء البلوري أو غشاء الجنب بأنه الغشاء الرقيق المبطن لسطح الرئة، ويحدث الارتشاح عند تراكم السوائل في الفراغ الماثل بين طبقاته، وتوجد كمية قليلة من السائل في الحالات الطبيعية للمساعدة على تليين التنفس وتسهيله.

أنواع الارتشاح البلوري

يُوجد نوعان من الارتشاح البلوري ويشملان:

  1. الارتشاح المائي Transudative: يكون السائل المتسرب في هذه الحالة يشبه السائل الطبيعي في الجوف الجنبي، ونادرًا ما يحتاج هذا النوع للتصريف ما لم يكن كبير الحجم، ويعد فشل القلب الاحتقاني هو المسبب الرئيسي لهذا النوع.
  2. ارتشاح البروتين Exudative: يحدث هذا النوع نتيجة تراكم السوائل الزائدة أو الدم أو البروتين أو الخلايا الالتهابية أو البكتيريا المتسربة عبر الأوعية الدموية التالفة للغشاء البلوري، ويحتاج للتصريف اعتمادًا على حجمه ومقدار الالتهاب به، ويعد سرطان الرئة والالتهاب الرئوي من الأسباب الشائعة له.

أسباب الارتشاح الرئوي

تشيع الإصابة بمرض الارتشاح البلوري بصورة كبيرة، وقد يكون الارتشاح غنيًا بالبروتين أو بالماء، ويساعد هذا التصنيف الأطباء في تحديد سبب الارتشاح الرئوي.

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا المؤدية لحدوث الارتشاح البلوري ما يلي:

  • التسرب الحادث من الأعضاء الأخرى، والذي يحدث عادةً نتيجة قصور القلب الاحتقاني أو أمراض الكبد أو الكلى، فتتراكم السوائل وتتسرب إلى الغشاء البلوري.
  • جراحة البطن.
  • العلاج الإشعاعي.
  • بعض الأدوية.
  • العلاج الكيميائي.

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا المؤدية لحدوث الارتشاح ما يلي:

  • صدمة في الصدر أدت لحدوث نزيف.
  • مرض الدرن.
  • الأمراض المناعية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • الالتهابات النادرة في البطن والصدر.
  • تراكم السائل الليمفاوي في التجويف المحيط بالرئة، وتُعرف هذه الحالة باسم (Chylothorax).
  • الارتشاح الرئوي الاسبست، الناتج عن التعرض للأسبستوس وهي ألياف تُستخدم في بعض الصناعات، مثل الملابس الواقية ومكابح السيارات.
  • متلازمة فرط تحفيز المبيض.
  • متلازمة ميج والتي تحدث بسبب ورم حميد في المبيض.

تشمل الأسباب المؤدية لحدوث الارتشاح المائي ما يلي:

  • الانسداد الرئوي وهو انسداد أحد الشرايين في إحدى الرئتين.
  • فشل القلب.
  • التليف الكبدي.
  • عقب جراحة القلب المفتوح.

تشمل الأسباب المؤدية لحدوث الارتشاح الرئوي الغني بالبروتين ما يلي:

  • الالتهاب الرئوي.
  • السرطانات، مثل: سرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان الغدد الليمفاوية.
  • الانسداد الرئوي.
  • أمراض الكلى.

أعراض الارتشاح الرئوي

تزداد احتمالية ظهور أعراض الارتشاح البلوري في حال ما إذا كان حجم الارتشاح متوسطًا أو كبيرًا، أو في حال حدوث التهاب، لكنه لا يظهر في كثير من الحالات.

يُكتشف المرض عند تصوير الصدر بالأشعة السينية صدفةً عند تشخيص مرض آخر، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم في الصدر خاصةً عند التنفس العميق، والذي يُسمى بالتهاب الجنبة.
  • ضيق في التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • سعال جاف.

شاهد في الفيديو: اعرف أكتر عن أهم سبب لضيق التنفس مع د/ أحمد سلامة صدقة- استشاري الأمراض الصدرية ومناظير الرئة.

مضاعفات الارتشاح البلوري

تشمل مضاعفات الارتشاح البلوري ما يلي:

  • تحول العدوى إلى خراج، والذي يُعرف بالدبيلة (Empyema).
  • تلف الرئة.
  • سماكة الغشاء البلوري بسبب تندب بطانة الرئة.

 

تعرف علي: افضل أطباء الأمراض الصدرية و جهاز تنفسي في مصر

 

هل الارتشاح البلوري خطير؟

قد يبدو الارتشاح البلوري كما لو كان سعالًا أو ألمًا في الصدر بسبب نزلات البرد، لكنه في الواقع لديه عديد من التداعيات الصحية الخطيرة التي تحتاج للمتابعة الفورية.

تعتمد خطورة الارتشاح البلوري بناءً على سبب الإصابة وما إذا كان التنفس متأثرًا بالحالة، وكذلك إمكانية علاجه وعلاج المشكلات والمضاعفات المصاحبة له.

هل الارتشاح البلوري خطير؟

علاج الارتشاح البلوري

يهدف العلاج إلى:

  • تصريف السوائل.
  • منع تكرار حدوثه.
  • معالجة سبب الارتشاح.

يبدأ الطبيب بعلاج الحالة الطبية المتسببة في حدوث الارتشاح البلوري، فعلى سبيل المثال يحصل المريض على المضادات الحيوية في حال الإصابة بالالتهاب الرئوي، أو يحصل على مدرات البول في حال الإصابة بفشل القلب الاحتقاني.

يحتاج الطبيب كذلك لتصريف الارتشاح في حال ما إذا كان كبير الحجم أو ملتهب أو به عدوى؛ لمنع حدوث مضاعفات وتحسين حالة المريض.

يشمل علاج الارتشاح البلوري ما يلي:

بزل الصدر (Thoracentesis)

يلجأ الطبيب لعمل البزل في حال ما إذا كان حجم الارتشاح كبيرًا، وقد يحتاج لأخذ كمية أكبر من السوائل عن اللازمة لعمل الاختبار للتخفيف من أعراض الارتشاح.

فغر الصدر الأنبوبي (Tube thoracostomy)

يُحدِث الطبيب شقًا صغيرًا في جدار الصدر ثم يضع أنبوبًا بلاستيكيًا في التجويف الجنبي لعدة أيام.

تصريف الارتشاح (Pleural drain)

يضع الطبيب قسطرة طويلة الأمد عبر الجلد في حال استمرار حدوث الارتشاح، ويمكن أن يستمر المريض بعمل التصريف في المنزل بتعليمات من الطبيب عن متى وكيف يفعل ذلك.

حقن الغشاء البلوري

يحقن الطبيب مادة، مثل التلك أو الدوكسيسيكلين من خلال أنبوب صدري، فتتسبب هذه المادة في حدوث التهاب في الغشاء البلوري وجدار الصدر، ثم يعودان للالتصاق مرة أخرى بعد الالتئام. يساعد هذا الالتصاق على منع تكرار حدوث الارتشاح في كثير من الأحيان.

تقشير الغشاء البلوري

يمكن للطبيب الجراح إزالة الالتهاب والأنسجة غير الصحية من خلال عمل جروح صغيرة أو كبيرة لإزالتها.

ختامًا يحدث الارتشاح البلوري نتيجة وجود كمية أكبر من الطبيعي من السوائل في التجويف المحيط بالرئة، وتتسبب عديد من الأمراض في حدوثه كما وضحنا من خلال المقال. يلجأ الطبيب لتصريف هذه السوائل الزائدة بطرق عديدة حسب السبب ورائها، وفي العموم يجب عدم إهمال هذه الحالة لمنع حدوث مضاعفات خطيرة.

اقرأ أيضًا عن صحة الجهاز التنفسي على مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net