whatsapp
message

كلمات البحث

    هل الإصابة بأنيميا البحر المتوسط أمر خطير؟

    تُعد الأنيميا بوجهٍ عام من الأمراض المنتشرة، ويدل على ذلك إصابة قرابة 30 % من سكان العالم بالأنيميا. ترتفع نسبة الإصابة في الدول النامية، لكن هذا لا ينفي وجود الأنيميا في الدولة المتقدمة بشكلٍ كبير.

    تتعدد أنواع الأنيميا نتيجة تنوع أسبابها، سنتحدث في هذا المقال عن أحد أشهر أنواع الأنيميا وهي أنيميا  البحر المتوسط أو (الثلاسيميا-Thalassemia). 

    ما هي أنيميا البحر المتوسط؟

    مرض وراثي يؤثر على قدرة الجسم على إنتاج الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، وينتج عن ذلك انخفاض عددها ويصبح حجم خلايا الدم الحمراء متناهي الصغر. 

    أعراض أنيميا البحر المتوسط

    تتفاوت الأعراض باختلاف نوع أنيميا البحر المتوسط التي يعاني منها المريض، لكن لاتظهر الأعراض عادةً لدى معظم الأطفال قبل عمر الـ6 أشهر، لأن الأطفال في بداية حياتهم يكون لديهم ما يعرف باسم الهيموجلوبين الجنيني، ثم يُستبدل بالهيموجلوبين الطبيعي ومن ثم تبدأ الأعراض في الظهور، ومنها:

    1. شحوب واصفرار الجلد.
    2. الإرهاق والنعاس.
    3. آلام الصدر.
    4. برودة الأطراف.
    5. انقباضات الساق.
    6. زيادة ضربات القلب.
    7. صعوبة التنفس.
    8. تأخر النمو.
    9. سوء التغذية.
    10. الصداع.
    11. دوار الرأس.
    12. زيادة فرصة الإصابة بالعدوى.

    تحليل أنيميا البحر المتوسط

    تظهر أعراض أنيميا البحر المتوسط على الأطفال المصابين في عمر عامين على أقصى تقدير، بينما قد لا يكتشف الأشخاص الحاملين للجين هذا الأمر، إلا عند يُشخص أحد الأبناء بذلك.

    تتأكد الإصابة بأنيميا البحر المتوسط عن طريق هذه التحاليل:

    1) صورة الدم الكاملة: يوضح هذا التحليل نسبة الهيموجلوبين في الدم، كما يوضح مستوى وحجم كرات الدم الحمراء في الدم.

    2) قياس عدد الكريات الشبكية: يعمل هذا التحليل على معرفة معدل تكوين وإنتاج الكرات الحمراء من النخاع.

    3) قياس نسبة الحديد: يُستخدم  لمعرفة سبب الأنيميا إن كانت بسبب نقص الحديد أو أسباب أخرى.

    4) اختبارات جينية: قد نلجأ إلي هذا الاختبار لاكتشاف وجود الجينات المسببة لأنيميا البحر المتوسط.

    5) اختبارات ما قبل الولادة: يمكن فحص عينة من السائل المحيط بالجنين لاكتشاف إذا كان سيعاني من أنيميا البحر المتوسط أم لا.

    علاج أنيميا البحر المتوسط

    يحدد الطبيب نوع العلاج المناسب للمريض على حسب نوع وشدة الحالة:

    1) نقل الدم: تهدف هذه الطريقة إلى زيادة نسبة الهيموجلوبين وخلايا الدم الحمراء، ويختلف معدل احتياج المريض بناءً على حالته. تحتاج حالات أنيميا البحر المتوسط العظمى  (Thalassemia Major) إلى نقل دم من 8 لـ12 مرة في العام، بينما الحالات الأقل خطورة تحتاج إلى 8 مرات سنوًيا كحد أقصى. يمكن أن تزداد الحاجة إلى نقل الدم في حالات التعرض للضغط العصبي، العدوى، أو المرور بوعكة صحية.

    2) تنقية الجسم من الحديد: يمكن أن تسبب عملية نقل الدم المتكررة تراكم الحديد في الجسم، مما قد يضر بأعضاء الجسم، لهذا يلجأ الطبيب إلى وصف بعض الأدوية التي تعمل على تنقية وإزالة الحديد الزائد من الجسم مثل ديفيراسيروكس.

    3) حمض الفوليك: يساعد حمض الفوليك في بناء خلايا الدم الحمراء.

    4) زراعة النخاع: إذا توفر المتبرع المناسب، يُعد هذا الحل جذري للحالات الشديدة.

    5) التدخل الجراحي: نلجأ للتدخل الجراحي مع بعض الحالات لعلاج أي عيوب في العظام.

    6) العلاج الجيني: يعتبر هذا النوع من العلاج من الطرق الحديثة، وتشمل إدخال جين سليم في نخاع المريض، أو استخدام بعض الأدوية لتنشيط الجينات المسؤولة عن إنتاج الهيموجلوبين الجنيني.

     مضاعفات أنيميا البحر المتوسط

    1. تراكم الحديد في الجسم نتيجة تكرار مرات نقل الدم، مما قد يضر بأعضاء الجسم مثل الكبد إذ يزيد من نسبة الإصابة بالتهاب الكبد و التليف، كما يؤثر على القلب فيمكن أن يصاب اضطراب النظم أو توقف عضلة القلب.
    2. يؤثر الحديد المتراكم كذلك على الغدد الصماء بشكل عام خاصةً الغدة النخامية فهي شديد التحسس تجاه ذلك، مما قد يؤثر على عملها فيصاب الطفل بتأخر النمو والبلوغ، كما أن ذلك يزيد من نسبة إصابة الطفل بداء السكري عند الكبر، واضطرابات الغدة الدرقية.
    3. مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الدم المنقولة كرد فعل غير مبرر، ومحاولة تدميرها.
    4. تضخم الطحال: يصعب على الطحال تكسير خلايا الدم الحمراء لدى مرضى الثلاسيميا نتيجة شكلها غير التقليدي، فتتراكم بداخله مما يؤدي إلى تضخمه. 
    5. تشوهات العظام: قد يتمدد النخاع الشوكي داخل العظم مما يؤدي إلى تشوهات، خاصةً عظام الجمجمة والوجه، فتصبح العظام أكثر هشاشة وترتفع نسبة تعرضه للكسر.

    ختامًا فإن أنيميا البحر المتوسط مثلها مثل باقي أنواع الأنيميا، يؤدي إهمالها للعديد من المضاعفات الخطيرة، لذلك يجب على المصاب بها المتابعة مع طبيب مختص و الإلتزام بالعلاج الموصوف له.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net