whatsapp
message

كلمات البحث

    أسباب الإصابة بأنيميا الفول

    ما أسباب الإصابة بأنيميا الفول؟ وكيف يمكن علاجها؟

    تُعد الأنيميا من أكثر أمراض الدم انتشاراً. وتنقسم إلى العديد من الأنواع، سنوضح في هذا المقال ما هي أنيميا الفول الناتجة عن نقص الإنزيم  المسؤول عن إبقاء كرات الدم الحمراء في حالة جيدة وحمايتها، وما هي أعراضها وطرق علاجها.

    ما المقصود بأن شخص يعاني من أنيميا الفول؟

    ينتج جسم الإنسان إنزيم هام يعرف بإسم (سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين)، يُعد هذا الإنزيم مسؤول عن تنظيم العديد من العمليات الحيوية في الجسم، كما أنه مسؤول كذلك عن إبقاء كرات الدم الحمراء في حالة جيدة وحمايتها، لتؤدي وظيفتها على نحو جيد ولا تتعرض للتحلل قبل موعدها.

    تكمن مشكلة هذا المريض في أن الخلايا الحمراء لديه لا تنتج كميات كافية من هذا الإنزيم، أو ما يُنتج لا يؤدي دوره بالشكل المطلوب، فتبدأ خلايا الدم الحمراء في التعرض للكسر أو ما يُعرف بالانحلال. إذا زادت كمية الخلايا المتحللة، قد يعاني المريض من أحد أنواع فقر الدم يعرف باسم فقر الدم الانحلالي، وهو المسؤول عن ظهور أعراض الأنيميا مثل الشعور بالإرهاق، والدوخة.

    تعاني خلايا الدم الحمراء التي لديها نقص في هذا الإنزيم من حساسية تجاه بعض أنواع الطعام والأدوية، إذ يمكن أن تسبب فقدان كمية كبيرة من خلايا الدم الحمراء في وقت قصير (نوبة).

    ما أعراض أنيميا الفول؟

    قد يعاني مريض أنيميا الفول من الأعراض الآتية:

    1. زيادة ضربات القلب.
    2. صعوبة التنفس.
    3. تغيير لون البول إلى اللون الأصفر الداكن.
    4. ارتفاع درجة الحرارة.
    5. الإرهاق الشديد.
    6. دوار الرأس.
    7. الشحوب.
    8. اليرقان (تغيير لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر).

    ما أسباب أنيميا الفول؟

    يعد مرض أنيميا الفول مرض وراثي ينتقل عبر الجينات من الوالدين إلى الأبناء. يرتبط الجين المؤدي إلى الإصابة بأنيميا الفول بالكروموسوم X، وهو أحد الكروموسومات المتعلقة بالنوع، فيكفي أن تظهر نسخة واحدة من الجين المعيب لدى الرجال لتصبح الإصابة لديهم أكيدة، بينما تحتاج السيدات إلى نسختين معيبتين وهو أمر غير شائع، لذلك نجد أن احتمالية إصابة الرجال بأنيميا الفول أعلى من السيدات.

    كيف يمكن تشخيص أنيميا الفول؟

    يمكن تشخيص الإصابة بأنيميا الفول عن طريق اختبار دم بسيط لمعرفة مستوى إنزيم سداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين(تحليل أنيميا الفول).

    تختلف نسبة تحليل أنيميا الفول حسب سن المريض، كما قد لا تعني النتائج تأكيد الإصابة.

    نسبة تحليل أنيميا الفول الطبيعية:

    - البالغين: 5.5-20.5 وحدة/جرام من الهيموجلوبين.

    - الأطفال الذين يبلغون من سن عام وأكبر: 8.8-13.4 وحدة/غرام من الهيموجلوبين.

    يمكن كذلك لبعض اختبارات الدم أن تعطي مؤشر عن عدد وشكل وحجم خلايا الدم الحمراء، وتساعد في عملية التشخيص واستبعاد أنواع الأنيميا الأخرى مثل:

    - صورة الدم الكاملة.

    - نسبة الهيموجلوبين في الدم.

    - قياس نسبة الخلايا الشبكية في الدم. 

    هل يمكن علاج أنيميا الفول؟

    يعتمد علاج أنيميا الفول في المقام الأول  على تجنب أنواع الطعام والأدوية التي تثير الحالة، كما يمكن لتجنب مسببات القلق والتوتر أن يساعد على التحكم في الأعراض.

    قد يصف الطبيب لمريض أنيميا الفول مكملات الحديد أو حمض الفوليك في بعض الحالات.

    يمكن في الحالات الشديدة أن يحتاج المريض إلى الذهاب إلى المستشفى للحصول على أحد الاختيارات الآتية:

    - مد جسم بالمحاليل المغذية عن طريق الحقن الوريدي.

    - مد الجسم بالأكسجين عن طريق قناع التنفس.

    - نقل دم يحتوي على خلايا حمراء سليمة.

    ما الممنوعات التي يجب على مريض أنيميا الفول تجنبها؟

    يجب على مريض أنيميا الفول أن يحتاط من بعض المؤثرات مثل:

    1. التعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية.
    2. استخدام بعض المسكنات وأدوية الحُمى.
    3. بعض أنواع المضاد الحيوي.
    4. بعض الأدوية المضادة للملاريا.
    5. تناول الفول أو البقوليات بشكل عام.
    6. النفثالين (مادة كيميائية توجد في كرات النفتالين التي تستخدم لحماية الملابس أثناء التخزين).

    سنوضح ذلك بشيء من التفصيل:

    1) المضادات الحيوية مثل: عائلة (السلفا) التي تستخدم لعلاج عدوى الجلد أو القناة البولية، وعائلة (كينولون) التي تستخدم لعلاج عدوى القناة البولية، أو الالتهاب الرئوي. يمكن استخدام البدائل الأخرى بأمان.

    2) أدوية الملاريا مثل بريماكين المستخدم لعلاج والوقاية من الملاريا.

    3) بعض أدوية علاج الأورام مثل: دواء راسبوريكاز الذي يستخدم لعلاج مضاعفات الإصابة ببعض الأورام الخبيثة مثل اللوكيميا.

    4) الأسبرين: ويجب الحذر منه كمادة فعالة، واستخدام الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين كبديل لتسكين الألم ومعالجة الالتهاب.

    5) النفثالين (مادة كيميائية توجد في كرات النفتالين التي تستخدم لحماية الملابس أثناء التخزين). يمكن أن تكون كرات النفتالين ضارة للغاية إذا ابتلع طفل واحدة، أو تعرض المريض للغاز الصادر منها.

    6) بعض الأطعمة مثل: الفول أو البقوليات بشكل عام مثل البازلاء، العدس أو الفول السوداني وكذلك التوت البري وكل منتجات الصويا، وال سمسم والطحينة والفول السوداني.

    7) الحنة التي تستخدم في تلوين الشعر ذكرت بعض الدراسات أنها يمكن أن تؤثر على مريض أنيميا الفول.

    ما مضاعفات أنيميا الفول؟

    يستطيع مريض أنيميا الفول أن ينعم بحياته بطريقة طبيعية تمامًا، إذا تجنب المحفزات التي تسبب الأزمة للمريض، وعادة لا يعاني من أي مضاعفات.

    يمكن في حالات نادرة جدًا يمكن أن تسبب أنيميا الفول الآتي:

    1.  زيادة احتمالية التعرض للعدوى.
    2.  ضرر شديد للكُلى.
    3. تأثر العين نتيجة انحلال كريات الدم الحمراء داخل الأوعية الدموية المغذية للعين.
    4. الوفاة (أثر نادر).

    ختامًا لا يوجد علاج نهائي لمريض أنيميا الفول، فهو مرض وراثي مستمر مدى الحياة، لكن عادة يستطيع المريض أن يمارس حياته بطريقة طبيعية تمامًا إذا تجنب المحفزات التي تسبب الأزمة للمريض.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net