whatsapp
message
ما أعراض نقص فيتامين ك؟ وكيف يتم تعويضه؟

ما أعراض نقص فيتامين ك؟ وكيف يتم تعويضه؟

يرتبط نقص فيتامين ك بشكل أساسي بحدوث نزيف، فهو من الفيتامينات التي تلعب دورًا مهمًا في عملية تجلط الدم، كذلك فإن نقصه يرتبط بزيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، وسنتعرف في هذا المقال عن أهم أعراض نقص فيتامين ك، وأسبابه، وكيفية علاجه، والوقاية من نقصه.

أعراض نقص فيتامين ك

فيتامين ك من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، وهو من العناصر الضرورية لنمو العظام وصحة القلب والأوعية الدموية.

يتواجد فيتامين ك في صورتين، وهما:

  1. فيتامين ك1 أو ما يُعرف باسم فيلوكينون (Phylloquinone)، ويُوجد في الخضراوات الورقية.
  2. فيتامين ك2 أو ما يُسمى ميناكينون (Menaquinone)، ويُوجد في الأطعمة الحيوانية، مثل: صفار البيض، والزبد، والأطعمة المخمرة، ويُفرز جزء منه من الأمعاء.

يساعد كلًا من فيتامين ك1 وك2 على إنتاج بروتينات وظيفتها تجلط الدم؛ وبالتالي منع حدوث النزيف سواء داخليًا أو خارجيًا.

لذا فإن النزيف هو العرض الأساسي الذي يشير لنقص فيتامين ك، ربما لا يكون واضحًا في بادئ الأمر، لكن سرعان ما يظهر بوضوح في حال حدوث جرح.

تشمل العلامات الأخرى الدالة على نقص فيتامين ك ما يلي:

  • سهولة حدوث كدمات.
  • ظهور جلطات دموية صغيرة تحت الأظافر.
  • براز دموي أو أسود.
  • نزيف من الأغشية المخاطية المبطنة لمناطق داخل الجسم.

من المرجح حدوث نقص فيتامين ك عند حديثي الولادة، وتظهر علامات نقصه على النحو التالي:

  • حدوث نزيف أسفل الحبل السري.
  • نزيف من الجلد أو الأنف أو أي منطقة أخرى.
  • نزيف في القضيب في حال إجراء ختان للطفل.
  • نزيف مفاجئ في المخ، ويصبح حادًا ومهددًا لحياة الطفل.

اقرأ أيضًا: ما أعراض نقص فيتامين ب 12؟ وكيف يمكن علاجه؟ 

أسباب نقص فيتامين ك

يتعرض البالغون والرضع لخطر حدوث نقص فيتامين ك، ومن أهم الأسباب المؤدية لحدوثه ما يلي:

  • بعض أنواع المضادات الحيوية التي تتداخل في إنتاج وامتصاص فيتامين ك.
  • مضادات التخثر أو مميعات الدم التي تمنع تنشيط فيتامين ك لمنع تجلط الدم.
  • عدم الحصول على فيتامين ك بصورة كافية من الطعام.
  • تناول جرعات كبيرة من فيتامين هـ وفيتامين أ.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تعيق امتصاص الدهون من الطعام، مثل: التليف الكيسي، أو أمراض الاضطرابات الهضمية، أو اضطرابات الأمعاء والقناة الصفراوية، أو إزالة جزء من الأمعاء في أثناء جراحات السمنة.

ترجع أسباب إصابة حديثي الولادة بنقص فيتامين ك إلى ما يلي:

  • انخفاض نسبة فيتامين ك في حليب الثدي.
  • عدم اكتمال الكبد لديهم، وبالتالي فإنه غير قادر على استخدام فيتامين ك بكفاءة.
  • انخفاض قدرة القناة الهضمية لديهم على إنتاج فيتامين ك في الأيام الأولى بعد الولادة.
  • عدم انتقال فيتامين ك من المشيمة إلى الجنين بشكل جيد.

تشخيص نقص فيتامين ك

يحتاج الطبيب لسؤال المريض عن تاريخه المرضي؛ لمعرفة العوامل التي قد تكون السبب وراء حدوث النقص.

يمكن إجراء التشخيص عن طريق إجراء اختبار التخثر المعروف باسم زمن البروثرومبين PT، ويُجرى عن طريق أخذ عينة صغيرة من الدم؛ لمعرفة الزمن المحدد لحدوث التجلط، ويجب منع تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ك قبل إجراء الفحص.

يستغرق الوقت اللازم للتخثر حوالي 11 إلى 13.5 ثانية في الظروف الطبيعية، لكن في حال استغرق وقتًا أطول، فقد يكون مؤشرًا لحدوث نقص في فيتامين ك.

اقرأ أيضًا: ما أعراض نقص الحديد في الجسم؟

علاج نقص فيتامين ك

يكمن علاج نقص فيتامين ك في تناول مكملات تحتوي عليه عن طريق الفم، أو الحقن في حال عدم قدرة الجسم على امتصاصه عن طريق الأمعاء (مثل في حالة أمراض الاضطرابات الهضمية التي تعيق امتصاص الدهون).

تعتمد الجرعة المعطاة على عمر الفرد وصحته، ويكون في شكل فيتوناديون (Phytonadione)، بجرعة 1 إلى 10 مجم، مع إمكانية تكرارها بعد 12 ساعة.

يجب الأخذ في الحسبان أيضًا عدم تناول المريض لمضادات التخثر وفيتامين ك معًا؛ لتجنب التفاعلات الدوائية بينهما.

أهم مصادر للحصول على فيتامين ك

يُقدر الاحتياج اليومي من فيتامين ك للبالغين حوالي 120 ميكروجرامًا للذكور و90 ميكروجرامًا للإناث.

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ك ما يلي:

  • الزيوت النباتية.
  • بعض الفاكهة، مثل: التين والعنب البري.
  • الخضراوات الورقية، مثل: السبانخ والخس واللفت والقرنبيط.
  • اللحوم، مثل: الكبد.
  • البيض.
  • الحمص.
  • الجبن.
  • فول الصويا.
  • الشاي الأخضر.

الوقاية من نقص فيتامين ك

يحصل معظم البالغين على احتياجاتهم من فيتامين ك من خلال الأطعمة المتناولة، وما تنتجه أجسامهم بصورة طبيعية.
يجب استهلاك الكميات المحددة يوميًا من فيتامين ك؛ لتجنب حدوث نقصه، كما يحتاج المرضى الذين يتناولون العلاجات المسببة للنقص أو من خضعوا لإجراءات جراحية أو المصابون ببعض الأمراض المؤدية لنقصه للتحدث مع الطبيب ومتابعة مستوياته.

يساعد أخذ جرعة واحدة من فيتامين ك على منع نقصه عند حديثي الولادة.

ختامًا فإن النزيف المتكرر، وسهولة الإصابة بالكدمات هي أشهر أعراض نقص فيتامين ك، ولحسن الحظ يسهل علاج نقصه عن طريق تناول الأطعمة الغنية به سواء من مصادر نباتية أو حيوانية أو بأخذ المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net