whatsapp
message

كلمات البحث

    أسباب وأعراض عسر الهضم

    يعتبر عسر الهضم إشارة لوجود مشكلة لدي الفرد في علاقته بالطعام. هذا لأن عسر الهضم هو علامة على وجود مشكلة أو مرض يعاني منه المريض ولم يعرفه بعد وبدأ في علاجه، لهذا يتم الأخذ في عين الاعتبار العديد من العوامل التي يمر بها الفرد لو بدأ في الشعور بأي أعراض لمرض عسر الهضم لأن هذا يتطلب منه معرفة السبب الأصلي ليعالجه، وتخف أعراض عسر الهضم التي تسبب صعوبة في حياة الفرد وعدم راحة بشكل كبير.

    خلال المقال سنحاول توضيح ما هو عسر الهضم؟، وأيضًا أعراضه، وأسبابه، ونحاول توضيح الفرق بين عسر الهضم والقولون لأنه يحدث خلط كبير بينهما والذي يسبب تأخر العلاج وبالتالي المريض يشعر بالألم لوقت طويل.

    ماهو مرض عسر الهضم؟

    عسر الهضم هو عبارة عن عرض أو مرض غير مستقل بذاته يعبر عن وجود مشكلة في الجهاز الهضمي للفرد يحتاج أن يعرف أسبابها ويتعامل معها كي يقدر أن يتخلص من الأعراض المصاحبة لعسر الهضم. لأن أمراض الجهاز الهضمي كثيرة ومتشعبة ومتشابهة ويعتبر عسر الهضم علامة على وجود مرض أو مشكلة في الجهاز الهضمي وفي بعض الحالات يكون أيضًا عرض جانبي لأحد الأدوية التي يتناولها الفرد.

    أعراض عسر الهضم:

    تتمثل أعراض الإصابة بعسر الهضم في التالي:

    • يشعر الفرد بالشبع والامتلاء بعد ما يأكل لقيمات صغيرة.
    • يشعر الفرد بعدم ارتياح بعد تناول الطعام.
    • يشعر الفرد بألم متفاوت في المعدة.
    • يشعر الفرد بحرقة في المعدة.
    • يشعر الفرد بانتفاخ في المنطقة العليا من المعدة.
    • يشعر الفرد بالغثيان والميل للقئ والتجشؤ.
    • يشعر الفرد بوجود طعم حمضي في الحلق.

    وفي بعض الحالات المتقدمة يعاني المريض من بعض الأعراض المختلفة التي تتمثل في:

    • استمرار القئ. البدء في ظهور بعض قطرات الدم في القيء.
    • بدء الفرد في فقدان وزنه بشكل غير مبرر.
    • يعاني المريض من صعوبة في البلع.
    • يتغير لون البراز ويصبح أغمق.

    أسباب عسر الهضم:

    تختلف أسباب عسر الهضم، فبعضها يكون بسبب الإصابة بمرض معين أو وجود مشكلة ما في الجهاز الهضمي للفرد ولكن البعض الأخر يكون نتيجة للتعرض لنوعية من الأدوية أو عوامل مختلفة أخرى. يحدث عسر الهضم بسبب اتباع بعض العادات والسلوكيات الغذائية الخاطئة ، التي تتمثل في:

    • تناول كميات كبيرة من الطعام.
    • تناول الطعام بسرعة بدون ما يتم مضغ الطعام بشكل كامل.
    • النوم أو الاستلقاء مباشرة بعد تناول الطعام بدون ترك وقت كافي لمعدتنا كي تهضم الأكل جيداً.
    • الإفراط في تناول الطعام الحار والذي يكون صعب على المعدة هضمه، كما أن تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدهنية والتي تكون حمل كبير على المعدة.
    • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
    • المشروبات الغازية والشوكولاتة من الأطعمة التي تسبب تناولها بكميات كبيرة للإصابة بعسر الهضم.
    • التدخين.
    • الإرهاق.
    • التوتر العصبي.
    • الضغط النفسي.

    جميعها عادات سيئة نقع كلنا بها عندما نهمل صحتنا ونتعامل مع الأكل بأهمال. ومن الممكن أن تتم الإصابة بعسر الهضم بسبب تناول المريض بعض الأدوية المعينة التي يكون من أعراضها الجانبية حدوث عسر الهضم، ومنها:

    • بعض أنواع المضادات الحيوية.
    • مسكنات الألم غير الاسترودية.
    • مكملات الحديد.
    • أقراص منع الحمل الهرمونية.
    • الأدوية الستيرويدية. أدوية علاج الغدة الدرقية.

    لهذا يكون ضروري جدا استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية كما يكون من الأفضل إخبار الدكتور المعالج في حالة حدوث أي عارض جانبي لتناول نوع معين من الأدوية لأنه سيحاول أن يساعد المريض في تغيير الدواء أو تناول دواء آخر يساعد في التخلص من الأعراض الجانبية.

    الكثير منا ينظر لعسر الهضم على أنه مشكلة صغيرة وهامشية ولكن التعامل معها والتخلص منها يساعد الشخص على أن يقدر أن يعيش حياته بشكل طبيعي بدون ما يشعر بأي ألم. بعض الأمراض التي ممكن يصاحبها الإصابة بعسر الهضم:

    • أمراض الغدة الدرقية.
    • قرح المعدة.
    • عدوى المعدة.
    • الإرتجاع.
    • القولون العصبي.
    • التهاب البنكرياس المزمن.
    • أورام المعدة.

    كلها أمراض تحدث في الجهاز الهضمي لهذا يكون من الضروري المتابعة المستمرة مع الدكتور لأنه الوحيد الذي سيقدر أن يساعد المريض في التخلص من هذه الأعراض.

    الفرق بين القولون العصبي وعسر الهضم:

    أثبتت الأبحاث والتجارب العلمية أن عسر الهضم والقولون هما الإثنين متشابهين جدا وهذا لأنهم يعبروا عن ما يسمى تهيج الأمعاء. وبعض الأبحاث لاحظت أن حوالي 70% من مرضى القولون العصبي يعانون من عسر الهضم، و أن 43% من الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم كانوا يعانون من القولون العصبي. بالتالي هناك علاقة قوية في الإصابة بعسر الهضم والقولون العصبي، لأن عسر الهضم لا يعتبر مرض مستقل بذاته بالعكس هو عبارة عن عارض يظهر عند الإصابة ببعض الأمراض المختلفة التي تصيب الجهاز الهضمي مثل القولون يتم اعتبار عسر الهضم عارض من الأعراض التي تصاحب القولون العصبي والتي تعتبر علامة على الإصابة به وتكون مثل جرس إنذار لإصابة الفرد وأنه من الضروري أن يبدأ في رحلة العلاج.

    خلال المقال تم توضيح ما هو عسر الهضم؟ وأسباب عسر الهضم، أعراضه، وأيضًا الفرق بين عسر الهضم والقولون العصبي.

    نقدر أن نقول بعد شرح التفاصيل عن عسر الهضم: أنه يعتبر عارض يحدث عند الإصابة ببعض الأمراض المختلفة في الجهاز الهضمي ولا تقدر أن نعتبره مرض مستقل بذاته. كما تختلف أسباب الإصابة بعسر الهضم على حسب حالة المريض، وأيضًا نقدر أن نقول أن أعراض عسر الهضم تعتبر علامة إنذار على وجود مشكلة أو الإصابة بمرض ما في الجهاز الهضمي للفرد. يحتاج المريض استشارة الطبيب فورا الذي يساعده في معرفة سبب عسر الهضم وأيضًا أن يجد له حل كي يقدر أن يرجع لحياته الطبيعية من جديد بصحة ونشاط.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net