whatsapp
message

كلمات البحث

    ما هو الأكل المناسب للقولون الملتهب؟

    يلجأ المريض لاتباع نظام غذائي صحي يساعد على التعايش مع مشكلة القولون، سواء كان القولون العصبي أو القولون الملتهب، بسبب عدم وجود علاج محدد وواضح، وبالتالي هذا يحتاج انتباه المريض لأكله ومعرفة ما يثير القولون، ومن هنا تبدأ رحلة المريض مع تجربة أكثر من نظام غذائي حتى يصل إلى النظام الأنسب له.

    يمكن أن تكون رحلة التعايش مع القولون صعبة، وتحتاج إلى تركيز كبير من الشخص، ولكن اتباع نظام صحي للأكل يساعد الجسم على أن يكون في أحسن حالاته، وهذا هو الجانب الآخر من القولون العصبي ومشاكله.

    سنوضح خلال المقال ما هي الأكلات التي تساعد على تحسين حالة القولون؟ وما هو الأكل المناسب للقولون الملتهب؟ سنوضح كذلك المشروبات التي تهيج القولون ويكون من الأفضل لو ابتعد عنها المريض.

    ما هو الأكل الذي يساعد في تحسين حالة القولون؟

    يوجد أكثر من عرض مصاحب للقولون العصبي، ويحتاج كل عرض منهم إلى نوع أكل معين يساعد في تقليله أو إخفاءه.

    التعامل مع الانتفاخ والتشنجات وتخريج الريح في حالة القولون العصبي:

    هناك بعض الأكلات تقلل الانتفاخ مثل:

    1. الشوفان يساعد في تقليل هذه الأعراض.
    2. تناول معلقة كبيرة من بذور الكتان بشكل يومي.
    3. بعض الزيوت مثل زيت النعناع.
    4. بجانب البعد عن الأطعمة التي يصعب هضمها مثل: الكرنب والبروكلي والقرنبيط والفاصوليا والبصل والفواكه المجففة.

    التعامل مع الإسهال بسبب القولون العصبي

    يحتاج المريض إلى الاهتمام بتناول بعض أنواع الطعام للتخلص من الإسهال الذي يسبب له إحراج ويمثل عائقا في حياته اليومية، ويجب الاهتمام بالتعليمات الآتية:

    1. قلل من الأكل المليء بالألياف الطبيعية، إذ يُفضل الابتعاد قدر الإمكان عن الحبوب الكاملة مثل : الأرز البني – المكرونة البني – خبز الحبوب الكاملة – المكسرات – البذور، لأنها تسبب زيادة في ليونة المعدة.
    2. الابتعاد عن المواد الموجود في مكوناتها مُحلى السوربيتول عند شراء المنتجات المصنعة.

    التعامل مع الإمساك بسبب القولون العصبي

    يمكن أن نكثر من تناول الحبوب الكاملة -على عكس الإسهال- لأنها تساعد في تسهيل عملية الهضم وتساعد في الإخراج بسهولة أيضًا، هناك عادات تحتاج أن تهتم بها إذا كنت تعاني من الإمساك، إلى جانب اختيار نوع الطعام منها:

    1. الحرص على شرب المياه، إذ تساعد المياه على تسهيل خروج الفضلات.
    2. زيادة كمية الألياف القابلة للذوبان في الأكل مثل: الشوفان، والبقوليات، والجزر، والبطاطس، وبذور الكتان.

    ستساعدك استشارة طبيب تغذية في تحديد نوع الأكل المناسب لك على حسب حالتك، وسيساعدك كذلك في معرفة نوع الاكل الذي يزيد تهيج القولون عندك بوضوح، ومن هنا يبدأ  تبدأ العلاقة الدائمة بينك وبين طبيب التغذية في رحلة التعايش مع القولون العصبي.

    ما هو الأكل المناسب للقولون الملتهب؟

    يحتاج المريض أن يتابع تأثير أنواع الطعام المختلفة عليه، ويحدد نوعية الأكل اللذي يناسب القولون.

    أكلات تزيد التهاب القولون:

    1. الأكل الحار إذ يمثل عامل أساسي في زيادة التهابات القولون.
    2. الأكل الدسم الذي يسبب تخمة وثقل للقولون.
    3. الأكل السريع الذي يحتوي على كمية كبيرة من الدهون والملح.
    4. الأكل الذي يحتوي على بصل أو ثوم  بكميات كبيرة.

    أكلات تقلل التهاب القولون:

    1. الأكل المسلوق.
    2. الأكل الخفيف الذي لا يرهق المعدة أثناء الهضم مثل الخضار.
    3. الأكل المطبوخ في المنزل.
    4. الأكل قليل الدسم والملح.
    5. الأكل الذي لا يحتوي على الكثير من التوابل مثل الفلفل الأسود.

    ما هي الأعشاب التي تساعد في راحة القولون سواء كان ملتهب أو عصبي؟

    الأعشاب من أهم العناصر التي تساعد في راحة القولون بشكل كبير، لكن من الأفضل أن تُصف بواسطة الطبيب المُتابع للمريض، لأنها يجب أن تتناسب مع حالته ومع نوعية الأدوية التي يتناولها حتى لا تسبب له أي ضرر أو يكون هناك آثار جانبية.

    من أهم الأعشاب التي تساعد في راحة القولون:

    • البابونج: يُعد من أهم الأعشاب التي تساعد القولون لأنه يعمل على تقليل الأعراض المصاحبة للجهاز الهضمي، كما يساعد كذلك في تقليل التوتر والاكتئاب والقلق المصاحبين لمريض القولون، ويزيد من حدة الأعراض. يساعد البابونج في التخلص من الانتفاخ كما أنه مضاد للالتهابات، وطارد للغازات والرياح، ويقلل القلق، ويساعد في تحفيز المرارة، وفي علاج الإسهال وتقلصات البطن، والانتفاخ، وعسر الهضم.

    يتميز البابونج بسهولة استخدامه وسهولة انتشاره، كما يُمكن التعامل معه على أنه بديل صحي ومفيد للشاي.

    • الشمر: يُعد الشمرعشب طارد للريح، ومضاد للالتهابات، كما يساعد في تنشيط عملية الهضم. يُمكن إضافة العسل والليمون أو السكر إلى الشمر، سيساعدك هذا على أن تقبل طعمه كما يُمكن الاستعانة بالقرفة لأن طعمها مسكر طبيعياً.
    • الكركم: يُعد الكركم مضاد قوي للإلتهابات، ويُمكن استخدامه كمشروب أو إضافته للأكل، ويتميز بطعمه القوي والجميل، ويضيف نكهة خاصة للأكل. يقلل الكركم من أعراض القولون العصبي، ومن انزعاجات المعدة بشكل عام، ويساعدها على أن تكون أكثر راحة. يُفضل أن يُتناول مخلوطًا بالزيت ليكون أكثر فاعلية، وينصح بتناوله في صورة كبسولات لزيادة امتصاصه بعد استشارة الطبيب المختص ليساعدك أن تعرف الأنسب لحالتك.
    • النعناع: يُستخدم النعناع للتخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي، كما يساعد في علاج الإمساك وتسهيل عملية الإخراج. يعمل النعناع على تهدئة الأمعاء والمعدة ويخفف ألم البطن ويقلل من الانتفاخ.
    • اليانسون: يساعد اليانسون في تهدئة المعدة وتحسين عملية الهضم، ويُعد من أهم المشروبات التي تساعد في علاج الإمساك، لأنه يساعد المعدة في عملية الهضم بشكل واضح، ويساعد في تليين الفضلات، وسهولة خروجها من الجسم.

    يُمكن استخدام جميع الأعشاب المذكورة بسهولة في شكل مشروبات ساخنة، أو إضافتها للأكل. يمكن كذلك تتناولها في شكل كبسولات من الصيدلية. ولكن في جميع الحالات يجب استشارة الطبيب قبل أي خيار.

    مشروبات تهيج القولون

    هناك مشروبات وأعشاب تساعد القولون على أن يرتاح ويقل التهابه، ويكون في أفضل حالاته، يوجد مشروبات أيضاً تساعد في إثارة القولون، ومنها:

    1. المشروبات الغازية.
    2. المشروبات الكحولية.
    3. المشروبات حارة المُضاف إليها شطة.
    4. مشروبات الطاقة.

    حاولنا توضيح أنواع الأكل الذي يتناسب مع مريض القولون الملتهب أو العصبي، ونوع الأكل المناسب للقولون الملتهب، وأيضاً المشروبات التي تهيج القولون.

    القولون العصبي والملتهب يحتاج منك رعاية، واهتمام، ومتابعة بشكل مستمر، وكل ما زاد اهتمامك كل ما قلت الأعراض التي يمكن أن تعكر عليك صفو حياتك. اهتم بصحتك وتابع مع الطبيب واختار أكل مناسب لك وستجد نتائج مبهرة في وقت قليل.

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net