الشفاء-من-سرطان-القولون

ما نسبة الشفاء من سرطان القولون؟

يمثل السرطان بجميع أنواعه خطورة كبيرة على صحة المصاب، ويؤدي إهمال علاجه إلى انتشاره في الجسم ووصوله إلى مراحل متأخرة. تعتمد نسبة الشفاء من سرطان القولون على عدة عوامل منها حجم الورم، والمرحلة اللي وصلها إاليها، ومدى انتشاره. بجانب درجة استجابة المريض للعلاج، والتاريخ المرضي له وحالته الصحية العامة.

أقرأ المزيد عن: ما طرق تشخيص سرطان القولون؟

ما نسبة الشفاء من سرطان القولون؟

سرطان القولون يعتبر من أكثر أنواع السرطان انتشارًا، فهو بيصيب أكتر من 3,000 شخص سنويًا. تتعدد أنواع سرطان القولون والمستقيم، وبتظهر في صورة أورام خبيثة في الأمعاء الغليظة والمستقيم، يتميز سرطان القولون والمستقيم بارتفاع نسب الشفاء لدرجة تصل إلى نسبة 90% إذا تم اكتشاف المرض في مرحلة المبكرة.

ما نسبة نجاح عملية استئصال سرطان القولون؟

تؤثر المرحلة التي تم تشخيص الإصابة فيها بعلاج السرطان القولون والمستقيم على اختيار طريقة علاج. 

إذا كان الورم في المرحلة صفر فهذا يعني أنه لم يخترق جدار القولون بعد. يقتصر العلاج على التدخل الجراحي لاستئصال الورم أو المنطقة المصابة بالسرطان عن طريق منظار القولون. إذا كان حجم الورم كبيرًا يلجأ الطبيب إلى استئصال جزء من القولون.

أما إذا كان السرطان في المرحلة 1 التي يبدأ فيها الورم في اختراق طبقات جدار القولون دون تجاوزه أو المساس بالعقد اللمفاوية. يمكن التخلص منه عن طريق  إزالتها بالمنظار كحل نهائي وفعال.

إذا كانت هناك خلايا سرطانية على أطراف الورم، أو كان هناك احتمال لانتشاره في القولون، أو في حالة عدم إمكانية إزالة الورم على مرة واحدة، قد يحتاج الجراح إلى تقسيمه إلى أجزاء وإزالتها جراحياً .قد يحتاج الطبيب في بعض الأحيان لإزالة جزء من القولون مع الغدد الليمفاوية كعلاج نهائي للسرطان في هذه المرحلة.

لكن لو الورم وصل للمرحلة 2، فإن الورم يكون اخترق جدار القولون ووصل للأنسجة المجاورة دون التأثير على الغدد الليمفاوية، في هذه الحالة نلجأ لعملية استئصال سرطان القولون أو جزء من القولون، والتي قد يتبعها لدى بعض المرضى جلسات كيماوي للتأكد من القضاء على كل الخلايا السرطانية، ولتقليل فرصة رجوع السرطان مرة أخرى.

أما بالنسبة للمرحلة 3 لسرطان القولون يكون الورم وصل للغدد اللييمفاوية القريبة من القولون دون غزو العقد اللمفاوية، يتمركز العلاج حول استئصال الجزء المصاب من القولون والغدد الليمفاوية، متبوعة بجلسات الكيماوي القضاء تمامًا على المرض.

لكن في حالة وصول الورم للمرحلة 4 وانتشاره في أجزاء مختلفة في الجسم مثل الكبد والرئتين قد لا تجد الجراحات نفعًا، إلا لو كان انتشاره بأجزاء صغيرة في الأعضاء الأخرى، نلجأ لعملية استئصال سرطان القولون مع استئصال الأجزاء اللي انتشرت في بقية أعضاء المريض.

من المهم أن يتحلى مريض سرطان القولون بالأمل في الشفاء والإسراع في بدء رحلة العلاج فوراً، لتجنب التعرض لمضاعفات السرطان.

اقرأ المزيد عن الأورام والسرطان وطرق علاجهم على موقع مستشفيات أندلسية

 

 

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net