whatsapp
message
كيف تتم عملية تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب؟

كيف تتم عملية تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب؟

يستشعر جهاز تنظيم ضربات القلب وجود خلل في نظامية القلب فيبدأ في إرسال الإشارات الكهربائية لإعادة ضبط معدل ضربات القلب. فما هي خطوات تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، وهل يسبب هذا الجهاز أي مضاعفات، هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية وستجد إجابات لكل ما يدور في رأسك.

كيف تستعد لعملية تركيب جهاز تنظيم القلب؟

تُعد عملية تركيب جهاز تنظيم القلب أمرًا بسيطًا بدرجةٍ ما، إذ يستطيع معظم المرضى مغادرة المستشفى في خلال 24 ساعة.

بدايةً يجب إجراء بعض الفحوصات الطبية للتأكد أن تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب هو الاختيار الأمثل لك، من هذه الاختبارات:

  1. مخطط كهربائية القلب ECG: تُوضع أقطاب الجهاز الكهربائية على الجلد على الصدر والذراع، وتستطيع قياس النبضات الكهربائية التي يُصدرها القلب، يُعد هذا الاختبار هو الأشهر والأكثر شيوعًا، وهو آمن تماما ولا يسبب الشعور بالألم.
  2. مخطط صدى القلب Echo: يعتمد الطبيب في هذا الاختبار على تصوير القلب بالموجات فوق الصوتية، فهو ينقل صورة كاملة لحركة القلب، يستطيع الطبيب من خلالها رؤية أى خلل موجود في صمامات القلب، أو إذا كان هناك أجزاء في القلب لا يصلها الدم كما ينبغي.
  3. أجهزة مخطط كهربائية القلب المحمولة: يمكن أن يطلب منك الطبيب أن ترتدي جهاز يستطيع أن يراقب نظامية عمل القلب، والنبضات الكهربائية التي يصدرها. من أشهر هذه الأجهزة: جهاز هولتر Holter monitor وجهاز تسجيل الأحداث القلبية  Event monitor.
  4. اختبارات الدم المعملية: قد يطلب منك الطبيب بعض التحاليل الطبية للتأكد من سلامة الغدة الدرقية، وعدم وجود أسباب أخرى عضوية تسبب لك سرعة زيادة ضربات القلب.
  5. اختبار التمرين المتدرج: Graded exercise test: يهدف هذا الاختبار إلى معرفة كيف تؤثر الأنشطة اليومية والحركة على أداء القلب، إذ يوصل الطبيب الأقطاب الكهربائية بصدر المريض، ويطلب منه القيام ببعض المجهود عادةً ما يكون السير على جهاز السير المتحرك treadmill.

عند اتخاذ القرار بتركيب الجهاز، سيخبرك طبيبك ببعض التعليمات التي يجب الالتزام بها:

  • التوقف عن الطعام والشراب بعد منتصف ليلة العملية.
  • التوقف عن بعض الأدوية التي تتناولها مثل مميعات الدم، كما سيوضح لك الطبيب.
  • يمكن أن يصف لك الطبيب بعض الأدوية المؤقتة التي يجب تناولها قبل العملية.
  • الاستحمام قبل العملية، وقد يصف لك الطبيب نوع محدد من الصابون المطهر، لتجنب التعرض للعدوى بعد العملية.

كيف تتم عملية تركيب جهاز تنظيم القلب؟

تستغرق العملية مدة ساعة أو ساعتين على الأكثر مرورًا بالخطوات التالية:

  •  يٌخدر المريض تخديرًا موضعيًا مكان إجراء العملية ( شق الصدر)، ويكون تحت تأثير مادة مهدئة.
  • يُجري الطبيب شق صغير بالقرب من الكتف، ويُدخل سلك صغير من هذا الشق حتى يصل إلى أحد الأوردة الكبيرة بالقرب من عظمة الترقوة، مستعينًا بالأشعة السينية (x-ray).
  • يقود الطبيب السلك من خلال الوريد حتى يصل إلى القلب.
  • يدمج الطبيب بواسطة السلك القطب الكهربائي اعتمادًا على نوع الجهاز مع:

- بطين القلب الأيمن في حالة أجهزة ذو غرفة واحدة.

- البطين والأذين في الجانب الأيمن في حالة الأجهزة ذو غرفتين.

- البطين والأذين في الجانب الأيمن والبطين الأيسر في حالة جهاز تنظيم ضربات القلب البُطيني. 

بينما يكون الطرف الآخر من السلك متصلًا بمولد النبضات الذي يحتوي على البطارية، يبرمج الطبيب الجهاز بما يلائم حالة المريض. 

  •  يُزرع هذه المولد تحت الجلد بالقرب من عظمة الترقوة.
  • يغلق الجراح هذا الشق بواسطة الغرز الطبية.

أما بعد العملية، قد يفُضل الطبيب مكوث المريض في المستشفى ليلة بعد العملية، لضبط الجهاز وبرمجته بما يناسب احتياجات المريض.

هل يوجد مضاعفات لجهاز تنظيم ضربات القلب؟

يندر أن تحدث مضاعفات بعد عملية تركيب الجهاز. قد تظهر آثار جانبية نتيجة إجراء الجراحة ذاتها وليس بسبب الجهاز، كما تعد معظم هذه المضاعفات مؤقتة مثل:

  • الإصابة بعدوى مكان إجراء العملية.
  • رد فعل تحسسي تجاة الصبغة، أو البنج المستخدم أثناء الجراحة.
  • تورم مكان مولد النبضات، أو حدوث نزيف مكان الجرح، خاصةً إذا كان المريض يعتمد على مميعات الدم (الأدوية المضادة للتجلط).
  • إصابة أحد الأوردة أو الأعصاب الموجودة بالقرب من مكان العملية.
  • إصابة الرئة (انخماص الرئة).
  • ثقب القلب (وهو من المضاعفات شديدة الندرة).

كيف يمكن التعايش مع جهاز تنظيم القلب؟

يمكن للمريض بعد مغادرة المستشفى أن يبدأ في العودة إلى نظام حياته الطبيعي تدريجيًا، مع الحفاظ على عدم ممارسة مجهود شاق، كما يجب عليه:

  • الحفاظ على ممارسة قدر من النشاط البدني أو ممارسة رياضة بسيطة مثل المشي دون إفراط، يؤثر ذلك إيجابيًا على حالة القلب، إذ يضمن استمرار سريان الدم بصورة منتظمة.
  • لا يوجد أي موانع للاستحمام أو التعرض للمياه بصورة عامة، فالجهاز محمي تمامًا.
  • لا يؤثر جهاز تنظيم القلب على حياة المريض الزوجية الخاصة.
  • لا يوجد تعارض بين جهاز تنظيم القلب وأجهزة الميكروويف، أو الأفران الكهربائية، أو جهاز التحكم الخاص بالتلفاز، أو ماكينات الحلاقة الكهربائية، أو المثاقب الكهربائية.

المتابعة الطبية للمريض:

قد يخبرك طبيبك بأهمية الحرص عند تحريك ذراعك بعد تركيب الجهاز إذ يفضل:

  • عدم حمل أشياء ثقيلة أكثر من 4-6 كيلو جرامات، أو اجراء العديد من حركات الشد والجذب مدة 2-3 أسبوع بعد العملية.
  • عدم رفع الذراع مسافة أعلى مستوى الكتف مدة 6 اسابيع بعد العملية.
  • يجب أن يلتزم المريض بمواعيد المتابعة الروتينية مع الطبيب كل 3-6 شهور للاطمئنان على أن الجهاز يعمل بكفاءة.
  • أخبر طبيبك إذا بدأت تكتسب بعض الوزن، أو تشعر بالدوار أو فقدان الوعي، أو حدث تورم في الأطراف.
  • المدة الافتراضية لبطارية الجهاز أن يعمل فترة تتراوح بين 5-15 سنة، يحتاج المريض بعدها إلى استبدال هذه البطارية من خلال عملية جراحية أخرى.
  • تتطلب عملية الاستبدال وقت ومجهود أقل من المريض والطبيب، كما أنها تتميز بسرعة الشفاء.
  • تمتلك معظم أجهزة تنظيم القلب إمكانية المتابعة عن بعد، إذ يستطيع الجهاز إرسال واستقبال معلومات من مكتب الطبيب بعض الارشادات.
  • لا يؤثر ركوب السيارات أو القطارات أو الطائرات على كفاءة جهاز تنظيم القلب، لكن قد تحتاج لأن تخبر مسئول الأمن في أي مكان به بوابة معدنية عن وجود الجهاز المعدني، لأنه قد يصدر صوت انذار عند العبور من البوابة.
  • يجب الابتعاد عن مولدات الطاقة مسافة أكثر من 60 سم مثل: أجهزة اللحام ومحولات الطاقة العالية.
  • يحصل المريض على كارت خاص معتمد من الطبيب به كل تفاصيل الجهاز يحتفظ به في محفظته الخاصة، حتى يستطيع تقديمه عند الطلب لغرض أمني، أو عند الذهاب للأطباء في التخصصات الأخرى، وكذلك إذا تعرض المريض لحادث أو إغماء لسرعة الانقاذ.
  • اخبر أعضاء الفريق الطبي المعالج لك عن وجود جهاز تنظيم القلب قبل أى إجراء، إذ يمكن أن يتعارض الجهاز مع بعض الإجراءات العلاجية مثل:
  1. التعرض للرنين المغناطيسي MRI.
  2. الأشعة المقطعية CT.
  3. العلاج الإشعاعي للأورام.
  4. الكي الكهربائي لوقف النزيف .
  5. تنظيف الأسنان الدوري بجهاز الموجات فوق الصوتية.
  6. موجات تفتيت حصوات الكلى أو المرارة .

هل يتعارض جهاز تنظيم ضربات القلب مع استخدام الهاتف المحمول؟

يمكن استخدام الهواتف المحمولة بأمان لكن يجب الحفاظ على مسافة 15 سم بين التليفون والجهاز، لذلك يُفضل استخدام الأذن على الجانب المعاكس لمكان  الجهاز، وعدم وضع التليفون في جيب الملابس المُلامس للقلب.

المزيد عن أجهزة علاج اضطرابات نبض القلب مع د. بشير حافظ

 نرجو أن نكون ساهمنا في إيضاح خطوات عملية تركيب جهاز تنظيم ضربات القلب، لنساعدك في اتخاذ القرار السليم، كما نؤكد على أهمية سؤال الطبيب الثقة عن كل ما يدور بداخلك من تساؤلات حول طرق التعايش مع الجهاز، وإن كان يسبب أي آثار جانبية متمنين لك دوام الصحة والعافية.

اقرأ المزيد عن صحة القلب على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net