whatsapp
message
ما خطوات علاج فشل عضلة القلب؟

ما خطوات علاج فشل عضلة القلب؟

تُعد أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة على مستوى العالم وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، وفشل عضلة القلب من أمراض القلب التي تصيب نسبة كبيرة من الأشخاص، وعلى الرغم أن اسمه يعطي انطباعًا بتوقف القلب عن العمل، فإن فشل القلب يعني أنه لا يضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم بكفاءة، ويعتمد علاج فشل عضلة القلب على التحكم في الأعراض، وتحسين نمط حياة المريض كما سنوضح في هذا المقال.

كيف يمكن علاج فشل عضلة القلب؟

أفضل أطباء القلب

كما ذكرنا، فإن مرض فشل القلب لا يعني أن القلب قد توقف عن العمل، ولكنه يعني أنه لم يعد يضخ الدم بشكل كافِ لتلبية احتياجات الجسم، وأنه يحتاج للدعم ليعمل بصورة أفضل، لذا تُعرف هذه الحالة أيضًا بقصور القلب، والتي يصاحبها أعراض مثل ضيق التنفس والشعور بالضعف، وتراكم السوائل في القدمين والكاحلين والساقين، وفشل عضلة القلب هو أكثر شيوعًا بين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر.

يمكن للطبيب تشخيص قصور القلب عن طريق فحوص القلب التصويرية وفحوص الدم، ومع ذلك فلا يُوجد علاج دائم لفشل القلب، إلا لو كان نتيجة حالة صحية أخرى مثل وجود مشكلة في الصمامات أو انسداد في الأوعية، ووقتها يمكن علاج فشل القلب بعلاج السبب ورائه، ولكن في العموم يهدف العلاج إلى السيطرة على الأعراض ومنع المضاعفات، ويعتمد العلاج على شدة الحالة، وتشمل الخطة العلاجية ما يلي:

أدوية لعلاج فشل القلب

تساعد الأدوية في المراحل المبكرة من قصور القلب على تخفيف الأعراض ومنع تدهور الحالة، ويصف الطبيب أدوية تعمل على:

  • تحسين قدرة القلب على ضخ الدم.
  • تقليل جلطات الدم.
  • تقليل معدل ضربات القلب (لأن فشل القلب عادةً ما يكون مصحوبًا بتسارع ضربات القلب).
  • التخلص من الصوديوم الزائد في الجسم.
  • تعويض نقص البوتاسيوم.
  • خفض مستوى الكوليسترول.

ولا يجب تناول أي أدوية جديدة لمريض الفشل القلبي دون استشارة الطبيب، فهناك بعض الأدوية المحظورة على الأشخاص المصابين بقصور القلب، بما في ذلك النابروكسين والإيبوبروفين وغيرها.

تعرف اكتر علي : اسباب فشل عضلة القلب

أفضل أطباء القلب

الجراحة لعلاج فشل عضلة القلب

يحتاج بعض المرضى إلى التدخل الجراحي، وتشمل الجراحات التي تساعد مريض قصور القلب ما يلي:

  • جراحة المجازة التاجية: خلال هذه الجراحة، سيأخذ الجراح قطعة سليمة من الشريان، ويربطها بالشريان التاجي المسدود. هذا يسمح للدم بتجاوز الشريان المسدود والتالف ويتدفق عبر الشريان الجديد.
  • رأب الأوعية: قد يقترح الطبيب أيضًا إجراء رأب الوعاء الدموي عن طريق إدخال قسطرة مزودة ببالون صغير في الشريان المسدود أو الضيق، وبمجرد وصول القسطرة إلى الشريان التالف يقوم الجراح بنفخ بالون لفتح الشريان. قد يحتاج الجراح إلى وضع دعامة دائمة أو أنبوب شبكي سلكي في الشريان المسدود أو الضيق للحفاظ على الشريان مفتوحًا بشكل دائم.
  • زراعة أجهزة تنظيم ضربات القلب: يحتاج بعض الأشخاص المصابين بفشل القلب إلى أجهزة تنظيم ضربات القلب للمساعدة في التحكم في نظم القلب. يتم وضع هذه الأجهزة الصغيرة في الصدر عبر شق صغير، وتساعد على إبطاء معدل ضربات القلب عندما ينبض بسرعة كبيرة ، أو زيادة معدل ضربات القلب إذا كان ينبض ببطء شديد. غالبًا ما تُستخدم أجهزة تنظيم ضربات القلب جنبًا إلى جنب مع جراحة المجازة وكذلك الأدوية، ومن هذه الأجهزة أيضًا جهاز مقوم نظم القلب ومزيل الرجفان القابل للزراعة (ICD)، وهو جهاز يعمل بالبطارية يتتبع معدل ضربات القلب، ويصدم القلب إذا اكتشف نظم قلب غير طبيعي. هذه الصدمة تعيد معدل ضربات القلب إلى الإيقاع الطبيعي.
  • زراعة القلب: قد يلجأ الطبيب لجراحة زراعة القلب في المراحل الأخيرة من قصور القلب عندما تفشل جميع العلاجات الأخرى. في أثناء عملية الزرع، يزيل الجراح القلب بالكامل أو جزءًا منه ويستبدله بقلب من متبرع.

نصائح للعناية بمريض فشل عضلة القلب

من المهم أن يتبع مريض فشل عضلة القلب نظام غذائي متوازن وعادات يومية صحية، والتي إلى جانب العلاج تساعد على منع تفاقم الحالة وتحسين الأعراض والصحة العامة، وهذه العادات تشمل:

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن: قد يساعد النظام الغذائي المتوازن  على التحكم في وزن صحي، ما قد ينعكس بشكل إيجابي على الحالة العامة لمريض قصور القلب، ويُنصح بالإكثار من الفواكه والخضروات وتقليل الدهون المشبعة واستبدالها بالدهون الصحية مثل زيت دوار الشمس وزيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو، وقد ينصح الطبيب بنظام غذائي منخفض الصوديوم، وبصفة عامة فإن تقليل السكر والملح من العادات الصحية التي يُنصح بها لمريض فشل عضلة القلب.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: يساعد النشاط البدني المنتظم أيضًا على تحسين اعراض فشل عضلة القلب والصحة العامة، ولا يجب ممارسة أي نشاط رياضي دون استشارة طبيب القلب لمعرفة القدر المناسب من التمارين الذي يمكن ممارسته بأمان، وقد يوصي الطبيب ببرنامج إعادة تأهيل القلب، والذي يتضمن ممارسة التمارين الرياضية تحت الإشراف الطبي، والدعم النفسي والعاطفي للمريض.
  • الإقلاع عن التدخين والكحول: التدخين من العادات التي تضر بالرئة والصحة العامة، وقد تزيد من حالة مريض فشل عضلة القلب سوءًا، ويُنصح بالإقلاع عن التدخين أو تقليله على قدر الإمكان، كذلك استهلاك الكحول خاصةً أن الكحول هو واحد من مسببات قصور القلب.
  • الحصول على اللقاحات: مرضى الفشل القلبي من الفئات المعرضة لكثير من الأمراض المعدية، لذا يُنصح بتلقي المريض للقاحات المتاحة مثل لقاح الإنفلونزا السنوي، ولقاح المكورات الرئوية ولقاح الكورونا، ويجب الحصول على هذه التطعيمات بعد استشارة الطبيب.
  • المتابعة الطبية: يجب على مريض فشل عضلة القلب المتابعة مع الطبيب المختص، وإخباره في حالة ظهور أي أعراض جديدة، أو إذا زادت حدة الأعراض أو إذا أصيب بأي آثار جانبية للأدوية، كذلك تساعد المتابعة الطبية على التأكد من كفاءة الأجهزة المزروعة مثل منظم القلب.
  • متابعة الوزن: الوزن الزائد من عوامل الخطر للإصابة بفشل عضلة القلب، ومن المهم فقدان الوزن بطريقة صحية، ولا يجب اتباع أي حمية دون استشارة الطبيب، ويجب على المريض مراقبة الوزن باستمرار، إذ قد تعني زيادة الوزن المفاجئة، تراكم كثير من السوائل في الجسم.

أفضل أطباء الأطفال

ختامًا، استعرضنا من خلال المقال طرق علاج فشل عضلة القلب، وعلى الرغم أن قصور القلب قد يحد من قدرة المريض على ممارسة بعض الأنشطة، يمكن الحياة مع المرض بشكل طبيعي وتجنب المضاعفات بالالتزام بالخطة العلاجية التي يصفها الطبيب، وعلى المحيطين توفير الرعاية الصحية والدعم النفسي، لأن الحالة النفسية للمريض تلعب دورًا كبيرًا في تحسين نمط حياته.

اقرأ المزيد عن أمراض القلب والشرايين وطرق علاجهم على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net