whatsapp
message
علاج عسر الهضم

ما طرق علاج عسر الهضم؟

يأتي عسر الهضم كعرض للعديد من أمراض الجهاز الهضمي، فلا يُعامل كمرضٍ مستقل، بل يجب البحث وراء أسباب عسر الهضم كي نتمكن من إيجاد العلاج المناسب له. سنوضح خلال المقال التالي طرق علاج عسر الهضم المختلفة، وكيف يمكن لبعض النصائح والتغيرات الحياتية أن تساعد في التخلص منه.

ما طرق علاج عسر الهضم؟

يمكن علاج عسر الهضم بواحدة من الحلول الآتية:

  • علاج عسر الهضم بالأدوية.
  • علاج عسر الهضم طبيعيًا.

ما الأدوية التي تستخدم في علاج عسر الهضم؟

يساعد العلاج الدوائي معظم حالات عسر الهضم في التخلص من شكواهم، واستعادة قدرتهم على تناول الطعام دون تعب بعد ذلك. يحدد الطبيب الأنواع والجرعات التي تلائم كل مريض على حسب حالته بعد سماع شكواه بدقة ومعرفة تاريخه المرضي.

أمثلة على الأدوية التي تساعد في علاج عسر الهضم:

  • أدوية مضادة للحموضة.
  • مثبطات مضخات البروتون.
  • مثبطات مستقبلات الهيستامين.
  • الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية.
  • المضادات الحيوية في حالة الإصابة بجرثومة المعدة.
  • مضادات القلق إذا كان سبب عسر الهضم يعود إلى التوتر والقلق.

ما العلاقة بين عسر الهضم والانتفاخ؟

قد يصاحب عسر الهضم لدى المريض مشكلة أخرى مزعجة وهي الشعور الدائم بالانتفاخ. يحتاج الأمر في البداية سؤال الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك، ثم وصف العلاج المناسب.

كيف يمكن علاج عسر الهضم طبيعيًا؟

يمكن لبعض النصائح في ما يتعلق بطريقة تناول الطعام وروتين الحياة أن تساعد في التقليل من أعراض عسر الهضم لدى الحالات البسيطة، لكنها قد لا تجدي نفعًا مع مرضى عسر الهضم الشديد. يكون الحل الصحيح حينها هو التوجه لطبيب مختص في أمراض الجهاز الهضمي واستشارته لمعرفة العلاج المناسب.

بعض النصائح التي تساعد في علاج عسر الهضم:

  • تقسيم وجبات الطعام الكبيرة إلى وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • مضغ الطعام وتناوله ببطء.
  • عدم النوم أو الاستلقاء بعد تناول الأكل مباشرة.
  • عدم الإسراف في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، أو القهوة، أو المشروبات الغازية، والشوكولاته.
  • ممارسة اليوجا وتمارين التأمل للتخفيف من حدة الشعور بالتوتر والقلق.
  • البُعد عن تناول الأطعمة الحارة.
  • عدم تناول الأطعمة المليئة بالدهون.
  • تجنب الإسراف في استخدام الأسبرين والمسكنات المختلفة دون وصف الطبيب.
  • التخلص من الوزن الزائد.
  • الإقلاع عن التدخين.

هل يمكن استخدام الفاكهة في علاج عسر الهضم؟

تساعد الفاكهة في تجنب عسر الهضم، فهي تحتوي على نسبة عالية من الماء والألياف النباتية التي لها دور فعال في سلاسة عملية الهضم.

أمثلة على الفاكهة التي تساعد في علاج مشكلة عسر الهضم:

  • المشمش: يساعد في تنظيم حركة الأمعاء ويقضي على الإمساك.
  • التفاح: من أشهر أنواع الفاكهة المستخدمة في علاج عسر الهضم، فهو يحتوي على ألياف البكتين التي تساعد في تسهيل عمل الأمعاء. تساعد ألياف التفاح الجسم كذلك في التخلص من الإمساك والإسهال، وتعمل على طرد السموم، وتقليل نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • الكيوي: يُعد الكيوي من الفاكهة الهامة لسلامة وصحة الجهاز الهضمي. يرجع ذلك لاحتوائه على إنزيمات تساهم في عملية هضم البروتين بشكل جيد، كما يساعد في تسهيل حركة الأمعاء وعملية الهضم لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف.
  • الجوافة: تمتلك الجوافة نسبة مرتفعة من الألياف التي تدعم الجهاز الهضمي، كما أن بذور الجوافة - عكس الشائع - لا تسبب الإمساك، فمضغها أو تناولها مطحونة يساعد في عملية الهضم.
  • المانجو: فاكهة يحبها الكبار والصغار، تتميز المانجو إلى جانب طعمها الفريد بوجود إنزيمات بها تساعد في تكسير البروتين وهضمه، كما تساعد الجسم في التخلص من الفضلات بسهولة.

يساعد تناول الفاكهة في علاج عسر الهضم، خاصةً الفاكهة التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر وغنية بألياف نباتية.

7 أعشاب تساعد على الهضم

  • النعناع: يُعد النعناع مشروبًا مثاليًا بعد تناول الأكل، فهو يساعد على تقليل تقلصات المعدة، وعلاج الغثيان وعسر الهضم، ولكن لا ينصح بتناوله لمن يعانون عسر الهضم الناتج عن الإصابة بارتجاع المرئ، فالنعناع قد يسبب زيادة ارتجاع الأحماض المعدة، كما أنه لا يلائم أصحاب قرحة المعدة.
  • الكاموميل: يقلل الكاموميل من الأحماض التي تفرزها القناة المعدية، مما ينعكس على المعدة وشعورها بالراحة وتحسن الهضم. يجب الانتباه إلى أهمية استشارة الطبيب في حال تناول أدوية مضادة للجلطات قبل تناول الكاموميل.
  • الزنجبيل: يقلل الزنجبيل من أحماض المعدة، ويساعد في تقليل الأعراض المصاحبة لعسر الهضم. يجب الحرص على ألا تزيد الكمية المُتناولة في اليوم عن 3 جم، لأنه قد يسبب ألم في الحلق وغازات في البطن.
  • الليمون: يساعد الليمون بتأثيره القوي على معادلة أحماض المعدة.
  • العرقسوس: يساعد في تقليل تقلصات والتهاب المعدة والأمعاء، لكن لا ينصح بتناوله بكميات كبيرة يوميًا لأنه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • خل التفاح المخفف: يساعد في علاج مشكلة انخفاض حمض المعدة الذي يسبب عسر الهضم، ولكن  يجب الحرص على تناوله مخفف وبكميات قليلة، حتى لا يكون سبب في مشاكل أخرى للمعدة.
  • الشمر: يساعد الشمر في علاج عسر الهضم، والانتفاخ، وتقلصات المعدة، والغثيان.

خلال المقال، ذكرنا طرق علاج عسر الهضم المختلفة، الطبيعي منها كاتباع بعض العادات الصحية التي تساعد في التخلص من عسر الهضم، وكذلك أنواع الأدوية المختلفة والتي لابد من استشارة الطبيب المختص قبل تناولها حتى لا تكون سبب في حدوث مشاكل أخرى للمريض،  كما وضحنا دور الفاكهة والأعشاب في تجنب الإصابة بعسر الهضم.

اقرأ المزيد عن الجهاز الهضمي والأمراض التي تصيبه وكيفية الوقاية منها على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net