whatsapp
message
ما الطرق المختلفة لعلاج الدوالي؟

ما الطرق المختلفة لعلاج الدوالي؟

يعاني حوالي 25% من البالغين من دوالي الأوردة، وتزداد نسبة الإصابة بها عند النساء، وعادةً ما تحدث نتيجة عادات يومية خاطئة مثل الوقوف لساعات طويلة، أو ارتداء ملابس ضيقة، وغيرها، وعلى الرغم أنها قد لا يصاحبها أي أعراض فقد يكون مظهرها مزعجًا للبعض، ويُوجد عدة خيارات لعلاج الدوالي كالجراحة والليزر وغيرها، وسنتعرف إلى هذه الطرق، وكيف يتم إجراؤها في السطور التالية.

كيف يمكن علاج الدوالي؟

في كثير من الحالات لا يلجأ المريض لعلاج الدوالي خاصةً إذا كانت غير مؤلمة ولا يشعر بانزعاج من مظهرها، ومع ذلك يرغب البعض في علاجها لتقليل الأعراض المصاحبة لها، والوقاية من مضاعفاتها، وتحسين مظهرها، وإذا كانت الدوالي بسيطة وسطحية ولا تسبب أي ألم، فقد تساعد بعض العادات اليومية على تخفيف مظهرها، ومنها:

  • رفع الساقين لأعلى.
  • ممارسة الرياضة.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • عدم ارتداء الملابس الضيقة بشكل مستمر.
  • تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، ومحاولة التحرك لمدة خمس دقائق كل ساعة تقريبًا.
  • استخدام الكريمات الموضعية المخصصة للدوالي (هناك عديد من الكريمات الموضعية التي لا تحتاج وصفة طبية، والتي تقلل من تجمع الدم في الأوردة وتساعد على تسكين الألم المصاحب للدوالي وترطيب الجلد).
  • ارتداء الجوارب الضاغطة.

الجوارب الضاغطة: هي جوارب مخصصة للدوالي تعمل على الضغط على الساقين بثبات، ما يساعد الأوردة على تحريك الدم بكفاءة عكس الجاذبية في اتجاه القلب، وتقليل الشعور بالألم، ومع ذلك لم تؤكد الدراسات ما إذا كانت هذه الجوارب تمنع تفاقم الدوالي أو تقي منها. وقد يوصي الطبيب بارتداء الجوارب الضاغطة طوال فترة الحمل لعلاج الدوالي التي قد تتطور في تلك الفترة، ومنع تفاقمها.

تتوافر الجوارب الضاغطة في أحجام وأطوال مختلفة فمنها القصير، ومنها ما يصل إلى الركبتين والفخذين، كذلك تتوافر في أشكال متنوعة بعضها يغطي القدم بالكامل وبعضها يغطي مشط القدم دون الأصابع. قد يحتاج المريض إلى ارتداء الجوارب الضاغطة لبقية حياته إذا كان يعاني من قصور وريدي عميق (انسداد أو مشكلات في الصمامات الموجودة في الأوردة العميقة في الساقين).

وبصفة عامة يجب ارتداء الجوارب الضاغطة بمجرد الاستيقاظ في الصباح وخلعها عند الذهاب إلى الفراش، ويجب التحدث مع الطبيب إذا كانت الجوارب غير مريحة.

أما إذا لم تأتي هذه الطرق بنتائج ملحوظة، فيُوجد عديد من خيارات العلاج غير الجراحية والجراحية للدوالي، وسيُوصي طبيب الأوعية الدموية بالخيار المناسب وفقًا لحالة المريض، وسنتحدث عن طرق علاج الدوالي الأخرى بالتفصيل فيما يلي.

علاج الدوالي بالاستئصال الحراري

عادةً ما يكون الاستئصال (الاجتثاث) الحراري من خيارات العلاج الأولى، لأنه إجراء طفيف ولا يتضمن تدخلًا جراحيًا، ويتم الاستئصال الحراري باستخدام الطاقة الناجمة عن موجات الراديو عالية التردد (الاستئصال بالترددات الراديوية) أو بالليزر( العلاج بالليزر داخل الوريد)، لسد الأوردة المصابة.

علاج الدوالي بالترددات اللاسلكية (الراديوية): يتضمن الاستئصال بالترددات اللاسلكية تسخين جدار الدوالي باستخدام طاقة الترددات الراديوية، ويُفضل هذا الإجراء مع الدوالي الكبيرة، ويتم عن طريق الخطوات التالية:

  1. يقوم الطبيب بعمل قطع صغير فوق الركبة أو أسفلها مباشرةً للوصول للوريد المصاب.
  2. يوجه الطبيب بعدها أنبوبًا رفيعًا (قسطرة) إلى الوريد باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  3. يتم إدخال مسبار عبر القسطرة، والذي يرسل ترددات راديوية، ما يؤدي إلى تسخين الوريد حتى تنهار جدرانه ويُغلق.
  4. بمجرد إغلاق الوريد، سيتم إعادة توجيه الدم إلى أحد الأوردة السليمة بشكل طبيعي.
  5. يمكن إجراء الاستئصال بالترددات الراديوية تحت تأثير التخدير الموضعي، أو تحت التخدير العام.

أفضل أطباء الأوعية الدموية

قد يتسبب الإجراء في بعض الآثار الجانبية قصيرة المدى، مثل الوخز والتنميل، وقد يُوصي الطبيب بارتداء الجوارب الضاغطة لمدة تصل إلى أسبوع بعد الاستئصال بالترددات الراديوية.

العلاج بالليزر داخل الوريد: كما هو الحال مع الاستئصال بالترددات الراديوية، يتضمن العلاج بالليزر داخل الوريد إدخال قسطرة في الوريد، واستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيهها إلى الموضع الصحيح، ويتضمن الإجراء الخطوات التالية:

  1. يتم تمرير مصدر ليزر صغير عبر القسطرة، ويُوجه للجزء العلوي من الوريد المصاب.
  2. يطلق الليزر دفعات قصيرة من الطاقة، والتي تعمل على تسخين الوريد وغلقه.
  3. بعدها يسحب الطبيب الليزر ببطء على طول الوريد باستخدام الموجات فوق الصوتية لتوجيهه ليسمح بإغلاق الوريد بالكامل.
  4. يتم إجراء العلاج بالليزر داخل الوريد إما تحت التخدير الموضعي أو العام.

بعد العملية، قد يشعر المريض ببعض الضيق في ساقه، وقد تظهر كدمات مؤلمة في المناطق المصابة، لكنها تكون مؤقتة وتزول من تلقاء نفسها.

اقرأ ايضا : ما أسباب الدوالي؟ وما أهم أعراضها؟

علاج الدوالي بالتصليب الرغوي

قد يلجأ الطبيب للعلاج بالتصليب الرغوي الموجه بالموجات فوق الصوتية إذا كان علاج الاستئصال الحراري غير مناسب، ومع ذلك فقد لا يكون هذا النوع من العلاجات مناسبًا إذا أُصيب المريض في وقتٍ سابق بتجلط الأوردة العميقة، ويتم هذا الإجراء بالخطوات التالية:

  1. يقوم الطبيب بحقن رغوة خاصة في الأوردة، تعمل الرغوة على تندب الأوردة، ما يؤدي إلى إغلاقها.
  2. يتم توجيه الحقن إلى الوريد باستخدام الموجات فوق الصوتية، ومن الممكن علاج أكثر من وريد في الجلسة نفسها.
  3. عادةً ما يتم إجراء المعالجة بالتصليب بالرغوة تحت التخدير الموضعي، وبعده تبدأ الدوالي في التلاشي خلال بضعة أسابيع، حيث يتحرك الدم في الأوردة السليمة بدلًًا من الوريد التالف.

على الرغم من أن المعالجة بالتصليب أثبتت فاعليتها، فإن الدوالي قد تعود مرة أخرى. قد يسبب العلاج المصلب أيضًا آثارًا جانبية، والتي تشمل:

  • جلطات دموية في الأوردة الأخرى في الساق.
  • الصداع.
  • تغيرات في لون الجلد (بقع بنية على المناطق المعالجة).
  • إغماء.
  • مشكلات مؤقتة في الرؤية.

في حالات نادرة قد يصاحب العلاج بالتصليب مضاعفات خطيرة مثل السكتات الدماغية أو النوبات الإقفارية العابرة.

أفضل أطباء الأوعية الدموية

علاج الدوالي بالجراحة

إذا كانت علاجات الاستئصال الحراري، والعلاج بالتصليب غير مناسبة لحالة المريض، فعادةً ما يُوصي الطبيب بإجراء جراحي يُسمى "ربط الدوالي" لإزالة الأوردة المصابة. عادةً ما يتم إجراء جراحة الدوالي تحت تأثير التخدير العام، ويمكن العودة إلى المنزل في اليوم نفسه، ولكن يلزم أحيانًا المبيت في المستشفى، خاصةً إذا كانت الجراحة ستُجرى في كلتا الساقين.

كيف يتم ربط الدوالي؟

يتضمن هذا الإجراء ربط الوريد المصاب ثم إزالته، ويتم بالخطوات التالية:

  1. يتم عمل شقين صغيرين، الأول بالقرب من أعلى الفخذ في الجزء العلوي من الدوالي، ويبلغ قطره حوالي 5 سم.
  2. يتم إجراء القطع الثاني الأصغر أسفل الساق، وعادةً ما يكون حول الركبة.
  3. يقوم الطبيب بربط الجزء العلوي من الوريد (بالقرب من الفخذ) وإغلاقه، ثم يمرر سلكًا رفيعًا ومرنًا من خلال الجزء السفلي من الوريد، ويتم سحب الوريد بعناية وإزالته من خلال الشق السفلي في الساق.

يمكن أن يسبب الربط بعض الكدمات والنزيف، ولكن نادرًا ما تحدث مضاعفات خطيرة، ولكنها قد تشمل تلف الأعصاب أو تجلط الأوردة العميقة. بعد الإجراء، قد يحتاج المريض ما يصل إلى 3 أسابيع للتعافي قبل العودة إلى العمل، وقد يوصي الطبيب بارتداء الجوارب الضاغطة لمدة تصل إلى أسبوع بعد الجراحة.

أفضل أطباء الأوعية الدموية

علاج الدوالي بالليزر البسيط

يتم إجراء علاج بسيط للوريد بالليزر على الجلد الخارجي، وتُستخدم هذه الطريقة لعلاج الأوردة العنكبوتية البسيطة والدوالي الدقيقة الموجودة أسفل سطح الجلد مباشرةً، وعادةً ما يحتاج المريض لأكثر من جلسة ليزر بمعدل جلسة كل 6 إلى 12 أسبوعًا، على النحو الذي يحدده الطبيب. وخلال هذا الإجراء يتم تسليط دفقات قوية من الليزر على الوريد الذي يتلاشى تدريجيًا.

ما مضاعفات الدوالي؟

على الرغم أن غالبية حالات الدوالي لا ترتبط بمضاعفات خطيرة، فإن الحالات الشديدة منها قد تسبب بعض المضاعفات التي يجب الانتباه لها، والتي تشمل:

  • نزيف.
  • حدوث جلطة دموية في الساق.
  • القصور الوريدي المزمن.
  • الإكزيما (تحدث في حالة الإصابة بالقصور الوريدي المزمن).
  • الإصابة بالقرح الوريدية التي يكون مركزها حول الكاحل.

وختامًا، فإن علاج الدوالي يساعد على التخلص من الشكل المزعج والألم المصاحب لها، ومن المهم استشارة طبيب الأوعية الدموية في بداية ظهورها قبل أن تتفاقم لمنع مضاعفاتها وحتى يمكن التخلص منها باستخدام الطرق غير الجراحية البسيطة.

يمكنك معرفة المزيد عن صحة الأوعية الدموية والأمراض التي تصيبها وعلاجها على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net