whatsapp
message

كلمات البحث

    ما هو تحليل الـ CRP؟ وما علاقته بفيروس كورونا؟

     ظهر وباء الكورونا وانتشر منذ عام 2019 حتى الآن، وأصبح من الضروري معرفة بعض التحاليل الأساسية الدالة على الإصابة بهذا الفيروس من عدمه، لذلك سنوضح في هذا المقال ما هو تحليل الـ CRP.

    ما هو تحليل الـ CRP؟

    تحليل الـ CRP، أو بروتين سي التفاعلي، هو بروتين ينتجه الكبد، وتكون عادةً نسبة هذا البروتين منخفضة في الدم. تزداد مستوياته في الدم عندما يصاب الجسم بحالةٍ ما تسبب التهابًا، لذلك يقيس تحليل الـ CRP كمية هذا البروتين في الدم للكشف عن أي التهاب بالجسم بسبب حالة صحية عنيفة، أو لمراقبة تطور المرض في الحالات الصحية المزمنة.

    على ماذا يدل ارتفاع الـ CRP؟

    تشير نتائج تحليل الـ CRP المرتفعة إلى وجود التهاب ما في الجسم كما ذكرنا، لكنه مؤشر غير دقيق، فهو لا يحدد نوع الالتهاب أو مصدره، وهذا لأن بروتين الـ CRP يُطلق في الدم في غضون ساعات قليلة بعد الإصابة بالمرض مباشرةً، أو بدء حالته المعدية، أو أي سبب آخر للالتهاب.

    يمكن استخدام تحليل الـ CRP لاكتشاف أو مراقبة الحالات التي تسبب الالتهاب، مثل الحالات الآتية:

    1. الالتهابات البكتيرية مثل تسمم الدم، وهي حالة خطيرة ومهددة للحياة في بعض الأحيان.
    2. عدوى فطرية.
    3. مرض التهاب الأمعاء، وهو اضطراب يسبب تورمًا ونزيفًا في الأمعاء.
    4. أمراض المناعة الذاتية مثل مرض الذئبة، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
    5. عدوى تصيب العظام تسمى التهاب العظم.
    6. السرطان، خاصةً سرطان الغدد الليمفاوية.
    7. الالتهاب الرئوي أو عدوى أخرى خطيرة.

    - قد يؤدي تناول حبوب منع الحمل إلى ارتفاع مستويات بروتين سي التفاعلي، لذلك فهو لا يُعد اختبار دقيق في هذه الحالة.

    - يعطي اختبار الCRP مؤشر عام على حالة المريض، لكن لا يمكن الاعتماد عليه في تشخيص ومتابعة أمراض أخرى، إذ كان المريض يعاني من عدوى المزمنة أو المرض الالتهابي.

    يمكن أن يقفز مستوى هذا البروتين بما يصل إلى ألف ضعف استجابةً للعدوى البكتيرية، ويمكن أن يسبق ارتفاعه في الدم الألم أو الحمى أو غيرها من الأعراض.

    تُستخدم هذه المعلومات مع عوامل أخرى مثل العلامات، والأعراض، والفحص البدني، وتحليلات أخرى، لتحديد إذا ما كان المريض يعاني من التهاب حاد أو مرض التهابي مزمن.

    على صعيد آخر، لا يعني ارتفاع مستوى بروتين سي التفاعلي عن المعدل الطبيعي بالضرورة أن هناك حالة طبية تحتاج إلى علاج، لأن هناك عوامل أخرى يمكن أن ترفع مستويات بروتين سي التفاعلي مثل تدخين السجائر، والسمنة، وقلة ممارسة الرياضة.

    يمكن للأطباء طلب أحد التحليلات الآتية، نظرًا لأن نتائج هذا التحليل وحدها لا تدل على حالة المريض أو مسبباتها:

    1. مخطط كهربية القلب (EKG).
    2. مخطط صدى القلب.
    3. الأشعة المقطعية للشرايين التاجية.
    4. قسطرة القلب.

    متى يحتاج المريض إلى تحليل الـ CRP؟

    قد يحتاج المريض إلى هذا التحليل إذا كان لديه أعراض عدوى خطيرة مثل:

    1. الحمى.
    2. التنفس السريع.
    3. سرعة دقات القلب.
    4. القيء والغثيان.

    إذا أكد الطبيب إصابة المريض بعدوى أو مرض مزمن، يمكن استخدام هذا التحليل لمتابعة نتيجة رحلة العلاج.

    نصائح للمريض المصاب بارتفاع في بروتين سي التفاعلي

    تشير الأبحاث إلى أن اتباع نمط غذائي صحي يمكن أن يخفض مستويات بروتين سي التفاعلي، كما ثبت أن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​تعمل على خفض مستويات بروتين سي التفاعلي. إذا كان المريض معرضًا لخطر الإصابة بأمراض القلب، فيجب عليه اتباع نظام غذائي صحي مناسب له كجزء من نمط حياته.

    إذا كان المريض عُرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وأظهرت نتائج التحليل ارتفاع مستوى بروتين سي التفاعلي، فقد يقترح الطبيب تناول عقار الستاتين أو ما شابه، لخفض نسبة الكوليسترول، كما قد يوصي كذلك بالأسبرين.

    اكتشف الأطباء امكانية الاعتماد على  فيتامين ج، كطريقة لخفض مستويات بروتين سي التفاعلي للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما تشير الدراسات الحديثة إلى أن البروبيوتيك قد يكون لها تأثيرًا إيجابيًا في خفض بروتين سي التفاعلي.

    مع ذلك، فإن خفض مستوى بروتين سي التفاعلي ليس طريقة مضمونة لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، أو أمراض المناعة الذاتية.

    ماذا يحدث أثناء تحليل الـ CRP؟

    يأخذ الطبيب عينة دم من وريد في ذراع المريض، باستخدام إبرة صغيرة. فتجتمع كمية من الدم في أنبوب التحليل. قد يشعر المريض بلسعة صغيرة عند دخول الإبرة أو خروجها. تستغرق هذه العملية عادةً أقل من خمس دقائق.

    هل هناك أي استعدادات خاصة قبل عمل تحليل الCRP؟

    لا يحتاج المريض إلى أي استعدادات خاصة لتحليل الـ CRP.

    هل هناك أي مخاطر للتحليل الـ CRP؟

    قد يشعر المريض بألم طفيف أو كدمات في مكان دخول الإبرة، ولكنها آثار جانبية سرعان ما تختفي.

    تحليل الـ CRP وفيروس كورونا

    يزيد فيروس كورونا المستجد من مستويات البروتين التفاعلي سي (CRP) بشكل كبير نتيجة تعرض الجسم للالتهاب وتلف الأنسجة، كما حدث في وباء السارس في عام 2002.

    تشير التركيزات الأعلى إلى مرض أكثر خطورة مرتبط بتلف الرئة.

    يرى الخبراء أن المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى متوسطة من فيروس كورونا، لا يحتاجون لإجراء تحليل ال CRP، إلا إذا كان المريض يعاني من أعراض شديدة، امتدت بعد مرور خمس أيام من ظهور العدوى.

    يجب على الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة في خلال أي وقت من الإصابة إجراء تحليل الـ CRP، إذ يمكن أن يقلل من احتمالية تحول العدوى من خفيفة إلى متوسطة عند إجراء التحليل في الوقت المحدد.

    ملحوظة هامة: يجب الإشارة إلى الفرق بين  تحليل الـCRP وتحليل الـCRP عالي الحساسية (hs). إذ يعمل كلاهما على قياس بروتين سي التفاعلي، إلا أنهما يستخدمان للإشارة إلى حالات مختلفة. يقيس تحليل hs-CRP مستويات أقل بكثير من CRP، ويُستخدم للتحقق من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

    كم يبلغ سعر تحليل الـ CRP؟

    يمكنك التواصل معنا على 16781 لمعرفة سعر تحليل الـ CRP في مستشفيات أندلسية.

    معرفة المعلومات الأساسية عن التحاليل المشهورة -خاصةً التي لها علاقة بفيروس كورونا- قد ينقذك أو أحد أحبائك من مصاب أليم، لكن لا تنس عزيزي القارئ أهمية استشارة الطبيب قبل أي رأي أو قرار. 

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net