ما أسباب ألم فم المعدة؟ وما طرق علاجها المختلفة؟

ما أسباب ألم فم المعدة؟ وما طرق علاجها المختلفة؟

تفرز المعدة أحماض تعمل على هضم الطعام وتكسيره قبل نزوله للأمعاء حيث يُمتص ويستفيد الجسم منه. إذا زاد إفراز الأحماض عن الحد، أو كان المريض يعاني من خلل في صمام المعدة مثلًا يسبب ارتجاع لهذه الأحماض، يبدأ في الشكوى من شعور بالحرقة في بداية المعدة والمريء خاصةً بعد تناول الطعام في ما يعرف بألم فم المعدة. سنعرض خلال هذا المقال أسباب ألم فم المعدة وطرق علاجها المختلفة.

ما هو ألم فم المعدة؟

المريء هو جزء من جهازنا الهضمي يصل بين الفم والمعدة في شكل أنبوب. حينما ترتد أحماض المعدة وتصعد للأعلى تسبب تهيج في الأغشية المبطنة للمريء، فيشعر المريض بألم في هذه المنطقة مع وجود طعم لاذع في حلقه.

يحتاج الشخص إلى استشارة الطبيب إذا كان يعاني من الوصف السابق بصفة متكررة، أو بمعدل مرتين أسبوعيًا؛ لمعرفة سبب الارتجاع واتباع العلاج المناسب.

ما هي أسباب ألم فم المعدة؟

تتعدد أسباب الإصابة بألم فم المعدة، فيمكن أن تسببها مثلًا:

  • خلل في أداء العضلة العاصرة التي تصل بين المرئ والمعدة.
  • الإصابة بفتق الحجاب الحاجز، والذي يُعد من أشهر أسباب ألم فم المعدة.
  • الحمل، إذ يُعد الحوامل من الفئة الأكثر عرضة لألم فم المعدة نتيجة تأثير هرمون البروجسترون - الذي يفرز بكثرة أثناء الحمل - على العضلة العاصرة مسببًا ارتجاع في أحماض المعدة.
  • يؤدي التعرض للقلق والضغط العصبي إلى إفراز المعدة كمية أعلى من الأحماض فيشعر الشخص بألم.

هناك عوامل أخرى مساعدة تكون سبب في زيادة احتمالات الإصابة بألم فم المعدة مثل:

  • زيادة الوزن.
  • التدخين.
  • تناول القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على الكافيين بكميات كبيرة.
  • بعض مسكنات الألم مثل الأسبرين.

ولا تقتصر العوامل التي تزيد من احتمالات الإصابة بألم فم المعدة على هذه العوامل فقط، بل تمتد لتشمل بعض أنواع الطعام مثل:

  • الطماطم.
  • الفواكه الحمضية مثل البرتقال واليوسفي.
  • النعناع.
  • الثوم.
  • البصل.
  • الشوكولاتة
  • المأكولات المليئة بالزيوت والدهون.

ما طرق علاج ألم فم المعدة المختلفة؟

يمكن الاعتماد على عدة طرق للتخلص من أعراض وآلام فم المعدة، واستعادة حياتك بشكلٍ طبيعي.

تتمثل طرق علاج ألم فم المعدة في الآتي:

1. تغيير بعض العادات الغذائية التي تكون سبب في حدوث ألم فم المعدة مثل:

  • تقليل تناول الطعام السريع والاعتماد على الأكل الصحي خاصةً الخضار.
  • عدم تناول الأكلات التي تسبب ألم فم المعدة مثل الطماطم، والبصل، والثوم.
  • النوم أو الاستلقاء بعد الأكل بفترة كافية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية.
  • عدم الإسراف في المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  • فقدان الوزن الزائد.
  • عدم تناول المسكنات بكثرة خاصةً الأسبرين.

2. العلاج الدوائي:

ينقسم العلاج الدوائي إلى ثلاث خيارات أساسية تساعد في علاج ألم فم المعدة وهم:

  • مثبطات البروتون: تعمل على تقليل كمية الأحماض من خلال تثبيط مضخات الأحماض في المعدة. يجب الحذر الشديد عند تناول هذا النوع من الأدوية فهي قد تسبب آثار جانبية غير مرغوب فيها؛ لذلك ينبغي أن تكون بوصف الطبيب، واستخدامها فترة محددة.
  • أدوية تقلل من إنتاج أحماض المعدة: يساعد تقليل إفراز أحماض المعدة على إتاحة فرصة للمعدة لتلتئم، مما يقلل الإحساس بـ الألم والتهابات المعدة.
  • مضادات الحموضة: تعادل مضادات الحموضة تأثير الأحماض في المعدة، مما ينعكس على إحساس المريض بالراحة، والتغلب على ألم فم المعدة.

وجود ألم فم المعدة مصحوبًا بطعم لاذع في الفم هو أمر مزعج ويسبب شعور بعدم الراحة، لذلك تُعد استشارة الطبيب حال تكرار الألم أمر لا مفر منه، خاصة أن علاج ألم فم المعدة يشمل خطوات بسيطة في أغلب الأحيان، فلا تدعه يفسد يومك.

اقرأ المزيد عن الجهاز الهضمي والأمراض التي تصيبه وكيفية الوقاية منها على موقع مستشفيات أندلسية

 

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net