ما أسباب فتق البطن؟ وهل يمكن علاجه بالمنظار؟

ما أسباب فتق البطن؟ وهل يمكن علاجه بالمنظار؟

يُعد الشعور بألم في البطن عند الانحناء من الأشياء المزعجة للمريض المصاب بفتق البطن. فما أسباب فتق البطن، وهل يمكن علاجه بالمنظار، هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

ما هو فتق البطن؟

أفضل أطباء الجراحة

يُقصد به وجود نتوء في الأمعاء أو الأنسجة الأخرى، نتيجة وجود ثقب أو ضعف في عضلات جدار البطن.

قد يحدث فتق البطن في أي موقع بطول جدار المعدة، وينتج عن ذلك وجود 3 أنواع من فتق البطن:

  • الفتق الشرسوفي 
  • الفتق السري 
  • الفتق الجراحي 

ما أعراض فتق البطن؟

تتفاوت الأعراض التي يشعر بها مرضى فتق البطن، وقد لا تظهر على المريض أي أعراض في البداية، أو قد يبدأ في الشعور بالألم وعدم الراحة في منطقة البطن، وقد يكون مصحوبًا بالميل للقيء والغثيان.

تُعد أول وأشهر الأعراض عادةً هي ظهور نتوء في منطقة البطن، يؤلم المريض عند لمسه. وقد يصبح هذا النتوء أقل وضوحًا عند استلقاء المريض إذ يتساوى من الجسم، أو قد يختفي تمامًا عند الضغط عليه.

يزداد الشعور بالألم بسبب فتق البطن في الحالات الآتية:

  1. محاولة رفع أشياء ثقيلة.
  2. الوقوف أو الجلوس فترات طويلة.
  3. إذا كان المريض يعاني من إمساك أو صعوبة في التبول، مما يجهد عضلات البطن.

ما مضاعفات فتق البطن؟

ينتشر الفتق البطني المتضخم داخل تجويف البطن بالكامل، مما يجعل عملية علاجه أمر صعب دون المساس بالأعضاء الأخرى داخل الجسم.

كلما زاد حجم الفتق، كانت نسبة عودة الإصابة به بعد العلاج أعلى. إذا أُهمل علاج فتق البطن، قد يتدهور الأمر إلى:

  • انسداد الأمعاء وانقطاع التغذية عنها.
  • الفتق المختنق، ويحدث نتيجة انسداد الأوعية الدموية المغذية للأمعاء، مما يؤدي إلى تحلل جزء من الأمعاء أو موته، تُعد هذه الحالة من الحالات الطارئة التي تلزم التدخل الجراحي العاجل لاستعادة وصول الدم إلى الأمعاء.

ما أسباب وعوامل الخطورة التي تزيد من فرصة الإصابة بالفتق البطني؟

أفضل أطباء الجراحة

1. إجراء عملية جراحية في منطقة البطن، مما أدى إلى ضعف عضلات البطن. يحدث ذلك عادة نتيجة التعرض لعدوى في مكان الجرح، أو عدم التئام الجرح بصورة صحيحة.

2. ضعف منطقة البطن منذ الولادة.

3. ضعف عضلات البطن نتيجة التعرض للإجهاد الشديد الناتج عن:

  • زيادة الوزن.
  • التعرض لنوبات مزمنة من السعال.
  • القيء المستمر.
  • الحمل والولادة.
  • تكرار رفع الأشياء الثقيلة باستمرار.
  • تعرض الأمعاء لضغط والإجهاد أثناء محاولة قضاء الحاجة عند الإصابة بالإمساك.
  • إصابة منطقة الأمعاء بعدوى أو خبطة شديدة.
  • بعض أمراض الرئة مثل الانسداد الرئوي المزمن، إذ تمثل صعوبة التنفس عبء على عضلات البطن.
  • يجعل تضخم البروستاتا عملية التبول أكثر صعوبة، خاصةً لدى كبار السن.
  • تفقد عضلات البطن ومرونتها مع التقدم في السن، فتزيد نسبة الإصابة بفتق البطن.

اقرأ ايضا : هل يمكن علاج فتق الحجاب الحاجز؟

كيف يمكن تشخيص الإصابة بفتق البطن؟

يمر تشخيص الإصابة بفتق البطن بالمراحل الآتية:

  1. سماع الطبيب لشكوى المريض، ووصفه للألم.
  2. إجراء فحص إكلينيكي لمنطقة البطن.
  3. قد يحتاج الطبيب لبعض طرق التصوير مثل الأشعة المقطعية لمنطقة البطن، أو الرنين المغناطيسي وكذلك التصوير بالموجات فوق الصوتية.

ما علاج الإصابة بفتق البطن؟

لا يمكن لفتق البطن أن يلتئم من تلقاء نفسه، ويُعد العلاج الوحيد له هو التدخل الجراحي لإصلاحه ومنع تطور الوضع إلى الأسوء.

تهدف الجراحة لإعادة الأمعاء والأنسجة إلى مكانها الصحيح ومنع انزلاقها مرة أخرى، واستعادة تناسق شكل عضلات البطن.

يوجد 3 أنواع من الجراحات يستخدم لعلاج فتق البطن، يعتمد اختيار النوع المناسب على عدة عوامل:

  • عمر المريض.
  • حالة المريض الصحية العامة.
  • حجم الفتق.
  • مدى تأثر عضلات البطن.
  • كمية الجلد المتوفر لإصلاح الفتق.
  • وجود عدوى.

ما أنواع جراحات علاج فتق البطن؟

أفضل أطباء الجراحة

1.الجراحة التقليدية:

يجري الجراح شق واحد كبير في منطقة البطن بعد تخدير المريض، ويدفع بالأنسجة إلى مكانها مرة أخرى داخل البطن، ثم  يضع شبكة خاصة لتعزيز وضع العضلات وتقليل نسبة عودة الفتق.

يغلق الجراح هذا الشق بواسطة الغرز الطبية القابلة للذوبان.

2. الجراحة بالمنظار:

تتم الجراحة عبر عدة شقوق متعددة بعيدًا عن مكان الفتق، لا يتعدى طول الواحد منهم نصف بوصة.

يمر المنظار عبر هذه الشقوق، إذ يتميز بمرونته وصغر حجمه ويستطيع نقل الصورة عبر كاميرا إلى شاشة أمام الجراح، فيتمكن من إصلاح الفتق دون قطع المزيد من الأنسجة.

يتميز المنظار بانخفاض نسبة التعرض للعدوى بعده مقارنة بالجراحات التقليدية نتيجة صغر حجم الجرح.

3. إصلاح الفتق بواسطة (الإنسان الآلي) الريبوت:

  1. تتشابه هذه الطريقة مع الجراحات المنظار في طريقتها من حيث إجراء شقوق صغيرة، والاعتماد على كاميرا في الرؤية عوضًا عن الرؤية المباشرة عبر جرح واحد عميق. 
  2. يكمن الاختلاف في جلوس الجراح في وحدة تحكم في غرفة العمليات وإجراء الجراحة من خلال هذه الوحدة.
  3. نلجأ لهذا النوع من الجراحات مع الفتق صغير الحجم، وعضلات البطن الضعيفة وكذلك عند الرغبة في إعادة بناء جدار البطن.

أفضل أطباء الجراحة

ختامًا ننصح بعدم إهمال علاج فتق البطن لتجنب التعرض لمضاعفاته الخطيرة، ونطمئنك على تطور وسهولة العلاج في هذه الأيام، كل ما عليك هو استشارة الطبيب الخبير والثقة به وفي اختياره لطريق العلاج المناسبة لك.

اقرأ المزيد عن الجراحات العامة على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net