ما أسباب عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟ وكيف يتم علاجها؟

ما أسباب عدم انتظام ضربات القلب لكبار السن؟ وكيف يتم علاجها؟

يُعد عدم انتظام ضربات القلب عند كبار السن أمرًا طبيعيًا في كثير من الأحيان، ويعد الرجفان الأذيني هو أشهر أسباب هذا الاضطراب. فما هي الأسباب الأخرى لعدم انتظام ضربات القلب لدى كبار السن، وكيف يمكن علاجها، هذا ما سنعرفه في المقال التالي.

ما أسباب عدم انتظام ضربات القلب عند كبار السن؟

تزداد فرصة الإصابة باضطراب ضربات القلب مع التقدم في العمر نتيجة:

  • التغيير الذي يحل بأنسجة القلب، وتراكم آثار المجهود على مدى فترات طويلة.
  • إمكانية وجود أمراض قلبية أخرى، أو أمراض مزمنة مع التقدم في العمر.

يعد الرجفان الأذيني هو أشهر أنواع لانظامية القلب التي تصيب كبار السن، وقد لا تبدو على المريض أي أعراض خطيرة.

ما هو الرجفان الأذيني؟

قد يظهرالرجفان الأذيني بصورة مؤقتة، أو يستمر مع المريض فتبدأ الحجرات العليا من القلب (الأذينين-Atriums) في الانقباض بطريقة غير منظمة، بدلًا من العمل المتناغم مع حجرات القلب الأخرى ( البطينات-Ventricles).

يمكن أن يؤدي الرجفان الأذيني غير المنتظم إلى بطء في تدفق الدم، وتراكم الدم في القلب، مما قد يؤدى إلى تكوين جلطات داخل القلب.

تستطيع هذه الجلطات الانتقال إلى المخ مسببةً سكتة دماغية. يُعد الرجفان الأذيني سبب 20% من حالات السكتة الدماغية التي تصيب الكبار فوق سن 80.

ما أعراض عدم انتظام ضربات القلب عند كبار السن؟

قد تظهر الأعراض التالية على المريض:

  • الدوار.
  • آلام في منطقة الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإحساس بالتعب العام.
  • الإغماء.
  • انخفاض ضغط الدم.

ما أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب؟

يحدد العلاج اعتمادًا على نوع الاضطراب:

1) علاج ضربات القلب البطيئة:

إذا كان سبب الاضطراب وجود مرض عضوي آخر، يجب علاج هذا السبب أولًا.

منظم ضربات القلب Pacemaker: يستخدم أحيانًا في علاج ضربات القلب البطيئة. يوضع منظم القلب جراحيًا تحت الجلد، ويبدأ في إرسال نبضة كهربائية عند استشعار خلل في ضربات القلب، ليساعد على عودة القلب للعمل بصورة طبيعية.

2) علاج ضربات القلب السريعة:

تختلف طريقة العلاج اعتمادًا على:

  • عمر المريض، وحالته الصحية العامة.
  • سبب الإصابة بنوبات القلب السريعة.

يهدف علاج ضربات القلب السريعة إلى:

  • تهدئة القلب.
  • تقليل فرصة الإصابة بنوبات أخرى.
  • حماية المريض من المضاعفات.
  • علاج السبب وراء حدوث نوبات القلب السريعة.

توضيح ذلك في السطور الآتية:

1.تهدئة القلب:

يمكن تهدئة القلب من خلال:

  • مناورة العصب الحائر
  • العلاج الدوائي
  • تقويم نظم القلب ومزيلات الرجفان
  • استخدام القسطرة الطبية
  • التدخل الجراحي

ويتم هذا تفصيلًا عن طريق: 

مناورة العصب الحائر:

 العصب الحائر هو أحد الأعصاب التي تخرج من المخ، بل هو أطولهم، إذ يمتد من المخ ويصل إلى القولون، يمتلك العصب الحائر وظائف حسية، ووظائف حركية. تندرج من ضمن وظائف العصب الحائر الحركية، تحفيز عضلات القلب، مما يساعد على تهدئة ضربات القلب السريعة.

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التأثير على العصب الحائر لتهدئة القلب، منها:

  • محاولة السعال.
  • الضغط على البطن.
  • وضع بعض مكعبات الثلج على الوجه.
  • الضغط برفق على منطقة الرقبة عند الشريان السباتي.
  • إغلاق الأنف ومحاولة النفخ من خلالهما.
  • إجبار الجسم على التجشؤ.
  • الاستحمام بماء بارد.
  • يمكن للطبيب في حالة الطواريء أن يضغط برفق على مقل عيون المريض بعد إغلاقهما.

العلاج الدوائي:

يشمل استخدام أدوية مضادة للانظامية القلب، وتتوفر في صورة أقراص أو حقن وريدية. ومن تلك الأدوية: مكسيتيل وسوتالول وكوردان 

تقويم نظم القلب ومزيلات الرجفان:

يمكن تنظيم ضربات القلب السريعة عن طريق توصيل أقطاب كهربائية بالقلب، واستخدام الصدمة الكهربائية في تنظيم ضربات القلب في الحالات الطارئة، أو عند فشل العلاجات السابقة.

يمكن زراعة مقوم نظم القلب في الصدر بواسطة عملية جراحية، يستطيع هذا الجهاز تحديد وجود خلل في ضربات القلب، ويقوم بنقل صدمة كهربائية لاستعادة معدل ضربات القلب الطبيعية.

استخدام القسطرة الطبية:

يمكن استخدام القسطرة الطبية لتصل إلى القلب عن طريق الأوعية الدموية. تمتلك القسطرة في نهايتها أقطاب كهربائية تستطيع تدمير جزء من القلب المسئول عن ضربات القلب الشاذة.

التدخل الجراحي: 

يلجأ الأطباء للجراحة كحل أخير بعد عدم نجاح الطرق العلاجية الأخرى، وتهدف إلى إصلاح بعض الأجزاء التالفة في القلب.

كيف تقلل من فرصة الإصابة بنوبات ضربات القلب السريعة؟

يمكن لبعض التغيرات في روتين الحياة اليومية أن يساعد على تهدئة ضربات القلب السريعة، ومنع الإصابة بنوبات أخرى مثل:

  1. الإقلاع عن التدخين والعقاقير المُخدرة.
  2. تقليل من كمية الكافيين المتناولة، وكذلك المشروبات الكحولية.
  3. البُعد عن مثيرات التوتر كلما أمكن ذلك.
  4. النوم لفترة كافية.
  5. اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بانتظام.

كما يمكن الاعتماد على بعض الأدوية مثل:

  • الأدوية المضادة للا نظامية كما ذكرنا سابقًا.
  • محصرات قنوات الكالسيوم مثل فيرباميل.
  • محصرات ناقلات بيتا مثل بروبرانولول.
  • مميعات الدم مثل الوارفارين أو أبيكسان.

هل يمكن تنظيم  ضربات القلب بالاعشاب؟

لا يمكن الاعتماد على هذه المشروبات في علاج ضربات القلب المضطربة إذا كان هناك سبب عضوي، لكن قد نلجأ إلى هذه المشروبات لتهدئة حالات القلق والخوف وتحسين الحالة المزاجية.

ولعل من أشهر هذه الأعشاب:

  1. شاي الكاموميل: يساعد شاي الكاموميل على تقليل مستوى هرمون التوتر (الكورتيزول)، مما يساعد على تنظيم ضربات القلب السريعة.
  2. الشاي الأخضر: يحتوي على مضادات الأكسدة الهامة للحفاظ على صحة القلب.
  3. زيت اللافندر: يُعد زيت اللافندر هو أحد الزيوت العطرية التي تستخدم بكثرة في تهدئة القلق والشعور بالاسترخاء.
  4. بلسم الليمون: أثبتت الدراسات الأولية أن بلسم الليمون له تأثير مهدئ على الأعصاب، ويساعد على الشعور بالهدوء.
  5. النعناع: يساعد النعناع على تهدئة انتفاخات القولون، وتنظيم الجهاز الهضمي، مما يقلل العبء على القلب ويساعد على تنظيم ضرباته.
  6. اليانسون: يساعد اليانسون على تخفيف الامساك، وتهدئة الجهاز الهضمي، كما أن له تأثير باسط للعضلات مما قد ينعكس على انتظام ضربات القلب والشعور العام بالارتياح.
  7. عشبة ذنب الأسد: ذكر النظام الصحي بجامعة ميتشجان في دراسة له عن عشبة ذنب الأسد، أنه يمكن أن يكون لها قدرة على تقليل معدل ضربات القلب. وذكرت الدراسة أن هذه العشبة التي تنمو في المناطق المعتدلة لها فعالية ضد ارتفاع معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم الناتج عن الضغط العصبي، وتعمل كمدر للبول، ومضاد للتقلصات كذلك.
  8. نبات الناردين: ذكر المركز الطبي لجامعة ميريلاند أن نبات الناردين يمكن أن يكون لها دور في تهدئة ضربات القلب السريعة، كما أنه فعال ضد التوتر العصبي، ورجفة القلب والضربات غير المنتظمة.
  9. عشبة الزعرور: كانت هذه العشبة تنمو قديمًا في شمال أوروبا، لكنها أصبحت حاليًا في كل أنحاء العالم. ذكر المركز الوطني للطب البديل، والتكميلي أن هذه العشبة كانت تستخدم لعلاج أمراض القلب منذ القرون الأولى لوظائفها العديدة مثل إدرار البول، ومضاد للأكسدة، وتقوية وحماية القلب، علاج العديد من الأمراض القلبية مثل سرعة ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الشريان التاجي.

ما هي أهم الأعراض التي تحتاج لاستشارة دكتور القلب؟

 ختامًا إن عدم انتظام ضربات القلب لدى الكبار هو أمرٌ شائع لا يدعو للقلق في أغلب الأحيان، لكن يجب الانتباه إذا كانت هناك علامات أخرى قد تدل على وجود خلل في عمل القلب، كما ننصح بزيارة الطبيب بصفة دورية للاطمئنان على استقرار حالة القلب.

اقرأ المزيد عن صحة القلب على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net