whatsapp
message

كلمات البحث

    ما هي أسباب الفتق الإربي؟ وكيف يمكن علاجه؟

    يُعد طريقة علاج الفتق الإربي من الأمور التي قد تثير التساؤل لدى الكثير من الرجال. فما هي أسباب الفتق الإربي، وكيف يمكن علاجه، هذا ما سنعرفه في المقال التالي.

    ما هو الفتق الإربي؟

    هو ظهور نتوء في المنطقة بين أسفل البطن وأعلى الفخذ، نتيجة وجود نقطة ضعيفة في جدار العضلات في هذه المنطقة استطاعت جزء من الأمعاء أو دهون البطن العبور من خلاله.

    يمكن أن يكون الفتق الإربي على جانب واحد من البطن أو في الجانبين، وهو أكثر شيوعًا لدى الرجال عن السيدات.

    ما أنواع الفتق الإربي؟ 

    • فتق إربي غير مباشر: يظهر هذا النوع منذ الولادة نتيجة عيب خلقي يسبب ضعف في جدار البطن.
    • فتق إربي مباشر: يظهر عادةً مع التقدم في السن نتيجة ضعف العضلات بشكل عام، أو قد يحدث نتيجة حمل أشياء ثقيلة باستمرار.

    ما أعراض الفتق الإربي؟

    قد لا يشكو المريض في بداية الإصابة من أي أعراض، أو قد تبدأ العلامات الآتية في الظهور:

    1. وجود جزء منتفخ أو نتوء في منطقة أعلى الفخذ هو أهم وأشهر أعراض الإصابة بالفتق الإربي. قد يظهر هذا النتوء بصورة مفاجئةً  فور السعال أو العطس أو القيام بمجهود زائد، أو يحتاج لفترة طويلة تتراوح بين عدة أسابيع إلى أشهر كي يشعر به المصاب.
    2. الشعور بالألم في منطقة الفتق عند ممارسة التمارين أو محاولة رفع أشياء ثقيلة. يشكو المصاب عادةً من شعور عام بعدم الارتياح مع وجود ألم في منطقة أعلى الفخذ، مصحوبًا بالإحساس بحرقة أو ضغط، مع ضعف هذا الجزء من الفخذ.
    3. قد تُصاب الخصيتان لدى المريض بالتورم والألم إذا كان الفتق بالقرب منهما.

    ما أسباب الإصابة الفتق الإربي؟

    يمكن لأحد هذه الأسباب أن يسبب ظهور الفتق الإربي:

    • السعال المزمن.
    • العطس المستمر.
    • الحمل.
    • الإمساك المزمن.
    • ضعف عضلات البطن.

    الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالفتق الإربي:

    يُعد الرجال أكبر من ال40 هم أكثر الفئات التي قد تُصاب بالفتق الإربي بنسبة أعلى بكثير من السيدات، وتزداد فرصة الإصابة كذلك لدى:

    • المدخنين.
    • من خضعوا لجراحات سابقة في منطقة البطن.
    • بين أفراد العائلات التي تشتهر بتاريخ من الإصابة بالفتق الإربي.

    كيف يتم تشخيص الإصابة بالفتق الإربي؟

    يشمل التشخيص عدة خطوات:

    1. يبدأ الطبيب بالسؤال عن التاريخ المرضي لعائلة المريض.
    2. ثم يفحص الطبيب المريض فحصًا إكلينيكيًا، إذ يستطيع أن يشعر بوجود النتوء في حالة الإصابة. قد يطلب الطبيب من المريض أن يسعل أو يشد عضلات جسده بطريقة ما ليرى إذا كان النتوء سيظهر.
    3. قد يحتاج الطبيب مع بعض الحالات لرؤية أشعة سينية أو مقطعية على منطقة البطن لتأكيد التشخيص.

    ما علاج الفتق الإربي؟

    لا يستطيع مريض الفتق الإربي أن يتعافى تلقائيًا، بل يحتاج في أغلب الأوقات إلى التدخل الجراحي لرأب الفتق وتصحيح وضع الأمعاء.

    يمكن في بعض الحالات أن يعيد الطبيب الجزء الخارج من الأمعاء إلى تجويف البطن عبر التدليك الخفيف لهذه المنطقة، فإذا لم يتحسن الوضع لا مفر من الجراحة.

    تشمل جراحات علاج الفتق الإربي نوعين:

    1.الجراحة التقليدية:

    سيضع الطبيب البنج الموضعي للمريض على منطقة البطن، أو يكون تحت تأثير البنج الكلي.

    يجري الطبيب شق في منطقة الفخذ، ويدفع بالأنسجة إلى مكانها مرة أخرى، ثم يضع الطبيب للمريض شبكة خاصة لتقوية عضلات هذه المنطقة.

    يغلق الطبيب هذا الجرح بواسطة الغرز الطبية.

    2. إصلاح الفتق الإربي بالمنظار:

    ينتج عن استخدام المنظار في علاج الفتق جرح أقل حجمًا، ومدة تعافي أسرع، الأمر الذي يجعله اختيار أفضل في كثير من الحالات.

    على الجانب الآخر، لا يلائم هذا الاختيار المرضى ذو الفتق كبير الحجم، أو المرضى الذين تعرضوا لجراحة سابقة في منطقة البطن.

    يجري الطبيب شقوق متعددة صغيرة أسفل البطن، لا يتعدى طول الواحد منهم نصف بوصة.

    يُدخل الطبيب المنظار عبر هذه الشقوق، وينقل الصورة عبر الكاميرا المثبتة به إلى شاشة يراها الجراح. يستطيع الجراح من خلاله إصلاح الفتق دون الحاجة إلى قطع المزيد من الأنسجة.

    التعافي بعد الجراحة

    يحتاج المريض بعد عملية إصلاح الفتق الإربي بنوعيه التقليدي أو بالمنظار إلى الراحة، وعدم رفع أشياء ثقيلة خاصةً في الأسابيع الأولى بعد العملية.

    سيصف لك الطبيب مسكنات الألم للتغلب على أي شعور بعدم الراحة حتى اكتمال التعافي.

    سينصحك الطبيب بالحفاظ على وزن مناسب، وكذلك تجنب ممارسة أي مجهود يمثل حمل زائد على منطقة البطن.

    يفضل الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، وتجنب الإصابة بالإمساك قدر المستطاع، حتى لا تتعرض عضلات البطن إلى جهد زائد قد يسبب عودة الفتق مرة أخرى.

    هل يوجد مضاعفات لجراحة الفتق الإربي؟

    لا يصاحب عمليات إصلاح الفتق الإربي عادةً مضاعفات خطيرة، لكن يمكن أن يعاني المريض من بعض الآثار شأنه شأن أي تدخل جراحي مثل:

    • التقاط عدوى.
    • عدم توقف النزيف.
    • آلام شديدة.
    • إصابة عصب في منطقة البطن بالتلف.
    • عودة الفتق الإربي مرة أخرى، مما يستلزم الخضوع لجراحة ثانية.

    ما تأثير الفتق الإربي على النشاط الجنسي للرجال؟

    يمكن أن تؤثر بعض أعراض الفتق الإربي مثل انتفاخ الفخذ أو الألم على الحياة الجنسية للمريض.

    على الجانب الآخر أثبتت الدراسات أن عملية علاج الفتق الإربي لها تأثير إيجابي على الوظائف الجنسية للرجل مقارنةً بما قبل العملية، بل على العكس يؤكد هذا التحسن أهمية وفائدة اتخاذ خطوة علاج الفتق الإربي وعدم إهماله، كما لم يثبت أن زرع شبكة لإصلاح فتق الفخذ له تأثير سلبي على الوظيفة الجنسية.

    ما بعد عملية الفتق الاربي عند الرجال؟

    قد تشعر ببعض الألم أو الكدمات أو التورم بعد الخضوع لجراحة علاج الفتق الإربي في الخصية أو القضيب، لكن سرعان ما سينتهي هذا الأمر.

    يندر أن تتأثر الأعصاب أو الأوعية الدموية بهذه الجراحة، فلا داعي للقلق من تأثر الانتصاب. لكن قد ينصحك الطبيب في تلك الأحيان بتجنب أي نشاط جنسي عقب العملية لبضعة أيام فقط، حتى يتعافى جسمك، ويمكنك بعدها استعادة حياتك بصورة طبيعية.

    في الختام تُعد عملية علاج الفتق الإربي من العمليات الآمنة، فلا تتردد في اتخاذ هذه الخطوة إذا بدأ الأمر يعكر صفو حياتك، ويمنعك من ممارسة أنشطة حياتك المختلفة بحرية.

    اقرأ المزيد عن الجراحات العامة على موقع مستشفيات أندلسية

    المقالات الأكثر مشاهدة

    المقالات المتعلقه

    اتصل بنا

    التليفون :

    16781

    البريد الإلكترونى :

    contactus@andalusiagroup.net