متى يكون تساقط الشعر خطير؟

متى يكون تساقط الشعر خطير؟

من الطبيعي أن تلاحظ بعض الشعر المتساقط في فرشاة الشعر بعد التصفيف، أو على الوسادة، أو في حوض الاستحمام، ولكن عندما يصل الأمر لتساقط الشعر بغزارة قد تشعر بالقلق الشديد، ما يطرح تساؤلات مهمة وهي: متى يكون تساقط الشعر خطيرًا؟، وكيف يمكن التمييز بين التساقط الطبيعي وبين تساقطه الناجم عن مشكلة طبية أو وراثية؟ وحتى لا تشعر بالحيرة تابع قراءة المقال لمعرفة إجابة هذه التساؤلات، وأهم التحاليل التي ننصحكِ بإجرائها في حال واجهتك مشكلة تساقط الشعر.

متى يكون تساقط الشعر خطير؟

تساقط الشعر مشكلة لا مفر منها وفي معظم الحالات تحدث نتيجة التوتر النفسي، أو نقص في بعض العناصر الغذائية وغيرها من الأسباب، وعادةً ما تكون حالة مؤقتة تختفي بعلاج السبب ورائها، وقد يكون عرضًا لمشكلة طبية، مثل: قصور الغدة الدرقية، أو بعض أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء، وغيرها.

ويكون تساقط الشعر خطيرًا إذا كان مصحوبًا بالأعراض التالية:

  • تساقط رموش العين أو شعر الحاجب: قد يشير تساقط الشعر في مناطق متعددة إلى وجود مشكلة في المناعة الذاتية، مثل: الثعلبة والذئبة الحمراء، وفيها يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر ما يسبب تساقطه في مناطق مختلفة من الجسم. 
  • الشعور بالخمول طوال الوقت: قد يشير تساقط الشعر المصحوب بالخمول إلى عدم حصول الجسم على ما يكفيه من العناصر الغذائية الأساسية، وعلى رأسها الزنك، والذي يتسبب نقصه في أعراض أخرى، مثل: الإسهال وفقدان الوزن الشديد وتساقط الشعر.
  •  ألم العضلات: إذا حدث ألم العضلات المستمر بالتزامن مع تساقط الشعر، فقد يشير الأمر لقصور الغدة الدرقية، وهي حالة تكون مصحوبة بأعراض، مثل: الإرهاق وزيادة الوزن.
  • هشاشة الأظافر: تتميز أنيميا نقص الحديد بأعراض، مثل: تقصف الأظافر، وتساقط الشعر والشعور بالتعب، والضعف العام.
  • طفح جلدي: الطفح الجلدي على الوجه أو الجسم بالتزامن مع تساقط الشعر قد يشير لبعض أنواع أمراض المناعة الذاتية، مثل: الذئبة الحمراء، والتي تتميز أيضًا بأعراض، مثل: جفاف العين، وآلام المفاصل.

وإلى جانب الأعراض السابقة إذا صاحب تساقط الشعر الأعراض التالية، فإنه قد يشير لمشكلة خطيرة:

  • مشكلة في التنفس.
  • ضعف الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • التقيؤ.
  • حمى.
  • ألم.
  • آلام الظهر.
  • آلام العين. 
  • الإسهال.
  • تورم في اليدين أو القدمين.
  • تسارع في ضربات القلب.

في حال ظهور أي من الأعراض السابقة أو تزايد تساقط الشعور لمرحلة ظهور فراغات في فروة الرأس، فإن الأمر في هذه الحالة يكون أكثر من مجرد تساقط، وقد يشير لمشكلة صحية تحتاج استشارة الطبيب.

ما الفرق بين تساقط الشعر الطبيعي والغير طبيعي؟

من الطبيعي أن يتساقط ما يقرب من 100 شعرة في اليوم، ولا يستدعي هذا المعدل القلق، ولكن إذا كان التساقط يفوق هذا المعدل فإن ذلك يشير لمشكلة غير طبيعية.

ولتحديد ما إذا كنت تعاني من تساقط شعر غير طبيعي، اجمع كل الشعر المتساقط خلال 24 ساعة، من الفرشاة والوسادة وحوض الاستحمام، وعدّه، إذا كان العدد يفوق 100 شعرة، فإن هذا يشير لتساقط غير طبيعي يحتاج لإجراء فحوص واستشارة الطبيب لمعرفة السبب ورائه.

كذلك إذا تزامن تساقط الشعر مع الأعراض التي ذكرناها سابقًا فإن هذا قد يشير لمشكلة صحية، وإذا كان من الصعب معرفة عدد الشعر المتساقط يوميًا، يمكن ملاحظة كثافته، فإذا قلّت بشكل ملحوظ لدرجة ظهور فراغات، فإن هذا يزيد من احتمالية أن يكون تساقط الشعر غير طبيعي.

قد يزيد تساقط الشعر عن 100 شعرة في اليوم، نتيجة ضغوط نفسية أو توتر أو بعد الصدمات ما يُعرف طبيًا بتساقط الشعر الكربي، وعادةً ما يتوقف في غضون ستة إلى تسعة أشهر، وقد يستمر أكثر من ذلك لدى الأشخاص الذين يتعرضون لكثير من الضغوط.

شاهد في الفيديو: أسباب تساقط الشعر وطرق العلاج مع د. باسم حماد – أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية وتجميل الجلد والليزر بمستشفيات أندلسية.

 كيف أعرف سبب تساقط شعري؟

على الرغم من أن أسباب تساقط الشعر قد تكون معروفة لكن تحديد السبب بعينه وراء التساقط أمر غير ممكن دون استشارة الطبيب وإجراء الفحوص، خاصةً أنه قد يحدث نتيجة أكثر من سبب.

سيسأل الطبيب في أثناء الفحص عن نمط تساقط الشعر (ما إذا كان يتساقط بكميات كبيرة في المرة الواحدة، أو يتساقط بغزارة في أوقات معينة) وعن وجود حالات طبية، وسيفحص الشعر وفروة الرأس ويوصي ببعض التحاليل والتي نتعرف إليها فيما يلي.

 تحاليل تساقط الشعر

قد يوصي الطبيب بمجموعة من فحوص الدم؛ لمعرفة السبب وراء تساقط الشعر، والتي منها:

صورة الدم الكاملة- CBC 

على الرغم من أنه اختبار دم قياسي يساعد على تشخيص عديد من الحالات ولا يختص بحالة بعينها، فإنه قد يعطي الطبيب نظرة عامة على عدد خلايا الدم، ما يساعد بدوره على معرفة ما إذا كانت أنيميا نقص الحديد أو وجود التهاب في الجسم هما السبب وراء تساقط الشعر أم لا.

اختبار البروتين المتفاعل بالدم- CRP

يساعد هذا الفحص على تحديد مستويات الالتهاب المرتبطة بالثعلبة، وغيرها من مشكلات المناعة الذاتية، وعادةً ما يوصي به الطبيب في حالة الشك بالإصابة بالثعلبة البقعية.

اختبار الأجسام المضادة للنواة- ANA

يُستخدم هذا الفحص لتشخيص أمراض المناعة الذاتية، مثل: الثعلبة.

اختبار هرمونات الغدة الدرقية

 تلعب هرمونات الغدة الدرقية أدوارًا حيوية في العمليات الفسيولوجية المختلفة التي ترتبط بالنمو والتمثيل الغذائي وغيرها، لذا فإن اختلال التوازن في هرموناتها قد يعيق نمو بصيلات الشعر ويتسبب في تساقطه. تساعد فحوص هرمونات الغدة الدرقية على تأكيد ما إذا كان قصور أو فرط نشاطها هو السبب وراء التساقط.

فحص الحديد والفيريتين

أظهرت الدراسات وجود صلة مباشرة بين نقص الحديد وتساقط الشعر، ولتأكيد التشخيص، سيطلب طبيبك إجراء اختبارات الدم التي تكشف عن نقص الحديد والفيريتين.

اختبارات الهرمونات الجنسية

ترتبط دورة نمو الشعر بشكل كبير بمستوى الهرمونات الجنسية، لذا يزداد نمو الشعر بصورة ملحوظة في فترة البلوغ عندما يزداد إنتاج هذه الهرمونات، ومع ذلك، كشفت الأبحاث أن الهرمون الأساسي المسؤول عن الصلع الوراثي أو تساقط الشعر الوراثي النمطي هو ثنائي هيدروتستوستيرون (DHT). يمكن للطبيب اكتشاف ما إذا كانت الثعلبة مرتبطة بـ DHT عن طريق إجراء

اختبارات الدم التي تقيس الهرمونات الجنسية، مثل:

  • اختبار البرولاكتين: البرولاكتين هو هرمون ينتجه الجسم لنمو الثدي وإنتاج الحليب، ومع ذلك، فإن مستويات البرولاكتين الزائدة تعزز تساقط الشعر، لذا يزداد تساقط الشعر بعد الولادة مع النساء المرضعات.
  • اختبار التستوستيرون: ارتفاع هرمون الديهدروتستوستيرون هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر الوراثي. DHT مشتق من هرمون التستوستيرون، لذا فإن ارتفاع التستوستيرون يؤثر في تساقط الشعر، ويمكن التحقق من مستويات هذا الهرمون من خلال فحص الدم.
  • اختبار هرمون الإستروجين والبروجسترون في الدم: يرتبط انخفاض هرمون الإستروجين والبروجسترون أيضًا بتساقط الشعر بين النساء؛ لذا عادةً ما يزداد تساقط الشعر بشكل سريع بعد انقطاع الطمث. 

ختامًا، وللإجابة باختصار عن سؤال متى يكون تساقط الشعر خطيرًا؟ فإن ذلك يتوقف على الأعراض الأخرى التي تصاحب  التساقط والتي وضحناها من خلال المقال، كذلك يرتبط الأمر بكمية الشعر المفقودة، ومن المهم استشارة الطبيب لمعرفة سبب تساقط الشعر، وقد يساعد اتباع نظام غذائي متوازن، وعدم استخدام مستحضرات كيميائية قاسية على الشعر على الحد الوقاية من التساقط إلى حدٍ كبير.

الأسئلة الشائعة

هل يعود الشعر الى كثافته بعد التساقط؟

نعم، قد يعود الشعر لكثافته إذا ما عُولج السبب وراء التساقط مثل في حالات الأنيميا أو الإصابات الفطرية وغيرها، أما إذا كانت المشكلة وراء التساقط مشكلة مرضية يصعب علاجها مثل: في حالات الصلع الوراثي والثعلبة، هنا يصعب إعادة إنماء الشعر، وتعد زراعة الشعر حلًا مثاليًا في هذه الحالات.

ما أعراض تساقط الشعر بكثرة؟

تشمل أعراض تساقط الشعر المفرط: 1- تساقط أكثر من 100 شعر يوميًا. 2- ظهور فراغات في فروة الرأس وخاصةً في المقدمة. 3- نقص كثافة الشعر بشكل كبير دون سبب واضح. وفي حال ظهرت هذه الأعراض، يجب استشارة طبيب الجلدية، لمعرفة السبب وراء التساقط وعلاجه.

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net