متى تحتاج إلى إجراء منظار الحنجرة؟

متى تحتاج إلى إجراء منظار الحنجرة؟

يساعد منظار الحنجرة على رؤية الحلق والحنجرة بالأحبال الصوتية، وإزالة الأجسام الغريبة من الحلق. سنتعرف في هذا المقال على متى تحتاج إلى إجراء منظار الحنجرة.

متى تحتاج إلى إجراء منظار الحنجرة؟

أفضل دكاترة الجراحة

يلجأ الطبيب إلى هذا الإجراء، عندما يشكو المريض من:

  • السعال المستمر.
  • سعال به دم.
  • ظهور بحة في الصوت.
  • تغيير في قوة الصوت.
  • آلام الحلق.
  • تغيير في رائحة النفس.
  • صعوبة البلع.
  • آلام مستمرة في الأذن.
  • ظهور كتلة أو ورم في الحلق.

يساعد التنظير الحنجري في اكتشاف وعلاج بعض أمراض مثل:

  • الارتجاع المريئي.
  • أورام الحنجرة الخبيثة.
  • سرطان الحلق أو البلعوم.
  • أورام العقد اللمفاوية الموجودة في الرقبة.

ما هي الفئات التي قد تحتاج إلى إجراء المنظار الحنجري أكثر من غيرها؟

هناك فئتان هما أكثر عرضة لإجراء منظار الحنجرة والأحبال الصوتية، وهما:

1. المدخنين لفترة طويلة إذا ظهر عندهم تغيير في الصوت:

ويهدف إجراء المنظار هنا إلى التأكد من حدوث تغير في الأحبال الصوتية، واكتشاف سبب هذا التغيير إن كان ورم حميد أو غير حميد مبكرًا لتجنب تعرض المريض للمضاعفات.

2. فئات المرضى الذين يستخدمون حبالهم الصوتية بصورة غير جيدة مثل:

  1. المدرسين.
  2. المطربين.
  3. الأطفال دائمي الصراخ.

وذلك للتأكد من وجود نتؤات أو زوائد لحمية، واختيار طريقة العلاج المناسبة التي قد تشمل:

  • علاج تحفظي عن طريق جلسات التخاطب في حالة وجود نتؤات للحفاظ على الأحبال الصوتية.
  • التدخل الجراحي لإزالة الزوائد اللحمية.

منظار الحنجرة وأهميته في تشخيص أسباب تغير الصوت والكشف عن أمراض الحنجرة - عيادات أندلسية

ما استعدادات المريض قبل إجراء المنظار الحنجري؟

أفضل دكاترة الجراحة

قد ينصحك الطبيب بالامتناع عن تناول الطعام والمشروبات مدة 8 ساعات قبل الإجراء، يتحدد هذا اعتمادًا على نوع المخدر المُستعمل أثناء التنظير، وفي كثير من الأحيان قد لا يكون هناك داعي للصيام.

إذا كان المريض يلتزم بتناول بعض الأدوية مثل الأسبرين أو مميعات الدم الأخرى، يجب عليه أن يتوقف عن تناوله مدة تصل إلى أسبوع قبل إجراء المنظار، كما سيخبرك الطبيب في ما لا يتعارض مع صحتك.

قد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض الفحوصات قبل المنظار مثل:

  •  فحص إكلينيكي للمريض.
  •  إجراء أشعة سينية على الصدر.
  •  إجراء أشعة مقطعية.
  •  تناول الباريوم.

ما المقصود بتناول الباريوم؟

الباريوم هو مادة آمنة لها لون مباين. قد يطلب منك الطبيب أن تتناول شراب يحتوي على الباريوم ثم يقوم بتصوير أشعة سينية لفحص إذا كان هناك أي ظواهر غير طبيعية في منطقة الحلق. يتخلص الجسم من هذه المادة بسهولة بعد بضع ساعات من تناوله.

ما أنواع التنظير الحنجري؟

1. تنظير حنجري غير مباشر

يُعد هذا الإجراء بسيطًا إلى حدٍ كبير، ولا يستغرق أكثر من 10 دقائق كحد أقصى، كما أنه يُجرى بواسطة الطبيب المختص في العيادات الخارجية، ولا يستلزم الذهاب إلى المستشفى.

خطوات التنظير الحنجري غير المباشر:

  • يجلس المريض في وضع مستقيم، ويستخدم الطبيب مخدر موضعي (بخاخ) على الحلق.
  • يغطي الطبيب جزء من اللسان بالشاش الطبي، ثم يسحبه للخارج ليتمكن من الرؤية.
  • يفحص الطبيب منطقة الحلق بواسطة المرآة الطبية ومصدر للضوء، فتظهر صورة هذه المنطقة منعكسة في المرآة.
  • قد يطلب منك الطبيب إصدار بعض الأصوات، لتتحرك الحنجرة ويتمكن من فحصها جيدًا.

2. تنظير حنجري مباشر

يُعد هذا النوع هو الأكثر استخدامًا في فحوصات الحنجرة. يُجرى هذا النوع داخل عيادة الطبيب أو في المستشفى، ويكون المريض عادةً  تحت تأثير التخدير الكامل، ويحتاج إلى وقت يصل إلى 45 دقيقة. يتوفر في شكلين:

  • منظار حنجري صلب.
  • منظار حنجري مرن يحتوي على الياف ضوئية.

خطوات التنظير الحنجري المباشر:

  • يضع الطبيب أو الفريق المساعد (الكانيولا) في وريد الذراع، ليُحقن المريض بمادة مخدرة حتى لا يشعر بأي آلام أثناء إجراء التنظير.
  • يستلقي المريض على السرير المخصص، مع فرد الرقبة وشدها، ليتمكن المنظار من العبور.
  • يستخدم الطبيب أداة دقيقة، تمر عبر الأنف أو الفم يصاحبها ضوء ليتمكن الطبيب من الرؤية.
  • يمكن خلال هذا الإجراء أن يزيل الطبيب أى أجسام غريبة في هذه المنطقة، أو يأخد بعض الأنسجة لفحصها لاحقًا.
  • يجب على المريض أن يتخلص من أي تركيبات متحركة في الأسنان قبل البدء في التنظير.

هل يوجد آثار جانبية لتنظير الحنجرة؟

أفضل دكاترة الجراحة

يُعد تنظير الحنجرة من الإجراءات الآمنة بنسبة كبيرة، لكن قد يشعر المريض ببعض الأعراض بعد التنظير مثل:

  • الشعور بعدم الارتياح والألم مكان مرور المنظار عبر الفم أو الأنف.
  • تورم اللسان أو الفم بعد التنظير.
  • نزيف الفم أو الأنف.
  • تغير الصوت، أو ظهور بحة في الصوت.
  • الرغبة في القيء.
  • تعرض بعض الأسنان للكسر.
  • صعوبة التنفس.
  • تأثر الرئة.
  • تعرض المناطق التي عبر خلالها المنظار للعدوى.
  • الشعور بنعاس بعد الإفاقة من البنج الكامل.
  • جفاف الفم.
  • التهاب الحلق.

ماذا بعد التنظير الحنجري؟

  • يُفضل أن يصحبك مرافق أثناء العودة للمنزل حتى لا تضطر إلى القيادة عقب الإفاقة من البنج الكُلي.
  • قد ينصحك الطبيب بالمضمضة بمحلول من الماء والملح لتهدئة الحلق الملتهب.
  • يمكن تناول مسكنات الألم والأدوية الملطفة للحلق للتخلص من الشعور بالألم وعدم الارتياح.
  • يجب شرب كميات وفيرة من المياه عند استطاعة البلع بصورة طبيعية.
  • يجب عدم إرهاق الصوت عن طريق الكلام الكثير.

سيناقشك الطبيب في النتائج التي توصل إليها بعد إجراء التنظير الحنجري، ثم يتوصل للعلاج الأمثل لشكواك، أو يوصي بالتحويل إلى طبيب انف و اذن و حنجرة .

ما هو المنظار الحنجري المرن؟

هو أحد أنواع التنظير المباشر الحنجرة، وهو عبارة عن كابل مرن يستطيع الوصول للحنجرة عبر الأنف ويوجد في آخره كاميرا دقيقة تستطيع تصوير هذه المنطقة.

لا يستغرق إجراء المنظار الحنجري المرن أكثر من عشر دقائق، إذا يعطيك الطبيب بخاخ أنفي مخدر لهذه المنطقة بالإضافة إلى بعض الأدوية المضادة لاحتقان الأنف لتسهيل مرور المنظار.

أفضل دكاترة الجراحة

في الختام يستغرق هذا الفحص مدة تتراوح بين 5 - 45 دقيقة فحسب، ينتج عنهم رؤية قريبة واضحة للحلق والأحبال الصوتية، وكذلك معرفة إذا كان هناك جسم غريب عالق بيهم. فلا تتردد في إجراء منظار الحنجرة إذا نصحك طبيبك بذلك.

اقرأ المزيد عن صحة الأنف والأذن والحنجرة على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net