ما هو الإنعاش القلبي الرئوي؟

ما هو الإنعاش القلبي الرئوي؟

الإنعاش القلبي الرئوي قد يكون الخطوة الفاصلة بين الحياة والموت، لذا يُعرف أيضًا بأنفاس الإنقاذ، وهي تقنية لا تقتصر على المسعفين أو الفريق الطبي، ويمكن لأي شخص تعلمها، وعلى الرغم من كونه إجراء سهل فإن عدد كبير من الأشخاص لا يعلمون أهمية الإنعاش القلبي الرئوي وطريقة إجرائه، وهو ما نوضحه من خلال المقال.

ما هو الإنعاش القلبي الرئوي أو الـ CPR؟ 

الإنعاش القلبي الرئوي من الإجراءات الأساسية التي يتعلمها المسعفون، وأفراد الفريق الطبي، وتُستخدم مع الأشخاص الذين لا يتنفسون بشكل صحيح، أو من توقف قلبهم عن النبض.

 الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) هو أحد الإسعافات الأولية المهمة التي قد تساعد على إنقاذ حياة الشخص إذا توقف تنفسه أو قلبه. عندما يتوقف قلب الشخص عن النبض في أثناء السكتة القلبية، لا يمكن للقلب ضخ الدم إلى بقية أجزاء الجسم، بما في ذلك الدماغ والرئتين، الأمر الذي يتسبب في سقوط الشخص فاقدًا للوعي وتوقفه عن التنفس وقد يؤدي للوفاة خلال دقائق إذا لم يتم إسعافه.

يتضمن الإنعاش القلبي الرئوي الضغط على الصدر لمحاكاة ضخ القلب. يساعد هذا الضغط على الحفاظ على تدفق الدم والأكسجين في جميع أنحاء الجسم. 

الجدير بالذكر أن السكتة ليست نفسها النوبة القلبية. تحدث النوبة القلبية عندما ينخفض تدفق الدم إلى القلب ومع ذلك فإن الشخص الذي يعاني من نوبة قلبية قد يظل قادرًا على التحدث والتنفس، ولا يحتاج إنعاش قلبي رئوي، لكنه بحاجة للذهاب للطوارئ فورًا، فقد تزيد النوبة من خطر دخوله في سكتة قلبية.

قد يتضمن الإنعاش القلبي الرئوي إلى جانب ضغط الصدر، مساعدة الشخص على التنفس عبر الفم أو ما تُعرف بقبلة الحياة، وإذا لم يتمكن المسعف من القيام بهذه الخطوة، فقد يكون الضغط على الصدر وحده كافيًا لإنقاذ حياة الشخص.

على الرغم من أن الإنعاش القلبي الرئوي لا يضمن الحياة للمريض، فإنه يمنحه فرصة جيدة لحين قدوم المسعفين ويحمي دماغه من المضاعفات التي قد يسببها نقص الأكسجين.

متى يتم إجراء الإنعاش القلبي الرئوي؟ 

يلجأ المسعف لاستخدام الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) في حالة الطوارئ إذا لم يكن الشخص قادرًا على التنفس بشكل طبيعي، أو توقف قلبه عن النبض (السكتة القلبية). 

قد يأخذ الشخص الذي يعاني من السكتة القلبية أنفاسا قليلة أو ينهج، وهذا ليس تنفسًا طبيعيًا ولا يجب الانتظار حتى يتوقف عن التنفس، فالإنعاش القلبي الرئوي يكون ناجحًا ويساعد على إبقاء الشخص على قيد الحياة حتى تصل المساعدة الطبية إذا ما أُجري خلال الدقائق الأولى من السكتة القلبية.

يُستخدم إجراء الـ CPR أيضًا لإنقاذ من تعرضوا للبقاء تحت الماء لفترة طويلة وأوشكوا على الغرق.

وفي العموم تشمل الحالات التي يُستخدم فيها الإنعاش القلبي الرئوي:

  1. عندما لا يتنفس الشخص بشكل طبيعي.
  2. إذا لم يستجب الشخص عند التحدث إليه أو حتى مع تنبيهه باليد.
  3. عندما لا يتنفس الشخص على الإطلاق، وهو ما قد يحدث في أثناء الحالات التالية:
  • جراحات القلب.
  • السكتة القلبية.
  •  إذا كان الشخص على وشك الغرق أو الاختناق.
  •  التسمم.
  • تعاطي جرعة زائدة من المخدرات أو الكحول.
  • استنشاق دخان.
  • الصعق الكهربائي.
  • متلازمة موت الرضع المفاجئة المشتبه فيها.

ما هي أنواع إجراء الإنعاش القلبي الرئوي؟

يُوجد نوعان أساسيان من الإنعاش القلبي الرئوي، وهما:

الضغط على الصدر

وفيه يضغط المسعف على الصدر بحركات سريعة. يساعد هذا الضغط على إبقاء تدفق الدم في الجسم، أي أن المسعف يقوم بدور القلب إلى حدٍ كبير. 

الضغط على الصدر مع الأنفاس

وهنا يتناوب المسعف الضغط على الصدر مع مساعدة الشخص على التنفس عبر الفم؛ حتى يحصل الجسم على مزيد من الأكسجين في اللحظات الحرجة لحين وصول الدعم الطبي.

يمكن دمج النوعين السابقين أو الاكتفاء بالضغط على الصدر فقط.

 خطوات مهمة قبل البدء بعملية الإنعاش

على الرغم من أهمية الـ CRP فإنه الخطوات التي تسبقه لا تقل أهمية عنه، وقبل المحاولة في إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، يجب اتباع الخطوات التالية:

  1. اتصل برقم الطوارئ أو اطلب من أحد المارة ذلك حتى يتحرك فريق المسعفين في أثناء محاولاتك لإنعاش الشخص.
  2. تأكد من أن البيئة آمنة، فإذا كان سبب توقف القلب دخان أو اختناق أو أي حوادث أخرى، فيجب محاولة إنعاش الشخص في بيئة آمنة، حتى لا تعرض نفسك وتعرضه لمزيد من الخطر.
  3. حاول إيقاظ الشخص عن طريق الضغط على كتفه بحزم واسأله بصوت عالٍ "هل أنت بخير؟". 
  4. ضع الشخص على ظهره، وإذا كانت هناك احتمالية أن يكون الشخص قد تعرض لإصابة في العمود الفقري، فحاول وضعه بحرص دون تحريك الرأس أو الرقبة. 
  5. تحقق من تنفس الشخص عن طريق إمالة رأسه للوراء ورفع ذقنه لفتح مجرى الهواء، وتحديد ما إذا كان يتنفس أم لا، وإذا  لم يأخذ المريض نفسًا بعد 10 ثوانٍ، ابدأ الـ CPR.

 ما هي خطوات الإنعاش القلبي الرئوي بالترتيب؟

لإجراء الـ CPR اتبع الخطوات التالية:

  1. ضع الشخص بعناية على ظهره على سطح ثابت، وضع أذنك على فمه للتحقق مما إذا كان يتنفس لمدة لا تزيد عن 10 ثوان.
  2. إذا لم تسمع التنفس أو لاحظت نهجانًا خفيفًا ابدأ CPR على الفور.
  3. اجلس على ركبتيك بجانب الشخص في وضع الركوع وضع كلوة يدك (الجزء السفلي من راحة اليد أعلى الرسغ) في منتصف صدره أسفل الحلمات بقليل، وراحة يدك الأخرى فوقها وشبك أصابع اليدين مع إبقاء المرفقين مستقيمين.
  4. اضبط وضعية جلوسك ليكون كتفيك فوق يديك مباشرةً.
  5. اضغط لأسفل في منتصف الصدر بمقدار من 5 إلى 6 سم، باستخدام وزن جسمك (وليس ذراعيك فقط).
  6. اضغط بمعدل 100- 120 ضغطة في الدقيقة (أي ما يقرب من ضغطتين في الثانية) مع السماح للصدر للعودة بين كل ضغطة والتي تليها حتى وصول سيارة الإسعاف.
  7. لإجراء أنفاس الإنقاذ مع الضغط على الصدر، افتح فم المريض وتحقق من وجود أي عائق داخله، مثل: طعام أو قيء وأزل أي شيء يسد مجرى الهواء إذا كان من السهل إزالته، أما إذا كان محشورًا فإن محاولتك لإزالته قد يدفعه إلى أبعد من مجرى الهواء.
  8. افتح مجرى الهواء عن طريق إمالة رأس الشخص للوراء قليلًا ورفع ذقنه، ثم اغلق فتحتي أنفه، وخذ نفسًا عن طريق الفم، ثم احبسه واعطه للشخص في ثانية واحدة (من الفم للفم) وكرر هذه الخطوة مرتين.
  9. كرر الخطوات السابقة بالتناوب بمعدل 30 ضغطة ونفسين ما يعرف ببروتوكول 30: 2، حتى يبدأ الشخص في التنفس أو تصل المساعدة الطبية.

إذا كان شخص ما فاقد الوعي، ولكن لا يزال يتنفس، فلا تؤدي CPR. 

شاهد من خلال الفيديو المزيد عن خدمة الطوارئ بمستشفى أندلسية:

 كيفية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي للأطفال والحوامل 

تختلف خطوات CPR قليلاً وفقًا لما إذا كان الشخص بالغًا أو طفلًا أو رضيعًا. الفرق الأساسي هو كيفية استخدام اليدين عند الضغط على الصدر:

  • للأطفال فوق 8 سنوات استخدم كلتا اليدين متشابكتين.
  • للأطفال أقل من 8 سنوات اضغط بيد واحدة.
  • للرضع استخدم إبهامين للضغط في منتصف الصدر مع دعم ظهر الطفل بباقي الأصابع.

الإنعاش القلبي الرئوي للحامل

قد تصاب الحامل بسكتة قلبية، ولا تختلف طريقة الإنعاش القلبي الرئوي للحامل عن الطريقة السابقة، ولكن يجب إخبار الطوارئ عند الاتصال بهم أن المريضة التي تحتاج لإسعاف حامل.

في النهاية فإن الإنعاش القلبي الرئوي هو إجراء منقذ للحياة وحتى لو لم تكن تعمل في المجال الطبي فإن معرفة خطوات القيام به قد تكون لحظة فارقة في حياة شخص ما، وتتوافر عديد من الجهات الموثوقة التي تقدم خدمة التدريب على الـ CPR وغيره من الإسعافات الأولية التي قد تساعدك على التصرف الصحيح في المواقف الحرجة.

الأسئلة الشائعة

 ما مدى أهمية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي؟

إذا توقف شخص عن التنفس فإن الإنعاش القلبي الرئوي يساعد على وصول الدم المحمل بالأكسجين إلى الدماغ، وهو أمر غاية في الأهمية؛ لأن المخ قد يتعرض لأضرار الدائمة، ودون الأكسجين قد يتوفى الشخص في غضون أقل من 8 دقائق. تشير الإحصاءات إلى أن 9 من كل 10 أشخاص يتعرضون للوفاة قبل وصولهم للمستشفى بسبب السكتة القلبية، ويمكن للـ CRP أن يضاعف فرص بقاء الشخص على قيد الحياة لحين وصول المساعدة الطبية، إذا ما تم إجرائه خلال الدقائق الأولى من توقف القلب.

هل الإنعاش القلبي الرئوي له مضاعفات خطيرة؟

يرتبط في مخيلة عديد من الأشخاص أن عمل الإنعاش الرئوي القلبي قد يؤدي لتكسر الأضلاع وانثقاب الرئة، وعلى الرغم من عدم شيوع ذلك، فحتى لو حدث، فإن ضلع مكسور أفضل من الوفاة إذا تُرك المريض دون إسعاف. في حالة سماع صوت انكسار للضلوع توقف وأعد وضع يدك ثم استمر بخطوات الإنعاش. لذا حتى لو هناك احتمالية لتكسر الضلوع فإن أهمية الإنعاش الرئوي للحفاظ على تدفق الدم للدماغ وأعضاء الجسم وإنقاذ المريض تفوق مخاطره.

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net