whatsapp
message
هل سرطان الثدي بيظهر فجأة

هل سرطان الثدي يظهر فجأة؟

يُعد سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشارًا بين النساء، إذ يصيب واحدة من كل 70 سيدة في العالم، مما قد يثير الخوف  والقلق داخل نفوس السيدات. ومن هنا تأتي أهمية الفحص الذاتي بعد كل دورة شهرية، أما إن كانت السيدة تمتلك أحد عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي فاهتمي بعمل الأشعة سنويًا.

قد يراود كثير من النساء عدة تساؤلات عن سرطان الثدي مثل: هل المتابعة الدورية والكشف الذاتي كافيين لاكتشاف سرطان الثدي في مراحله الأولى، أم سرطان الثدي يظهر فجأة، وهل تكتلات الثدي تتحول لسرطان، وكيف يمكن للمريضة أن تعرف لو كانت الكتلة خبيثة أم لا؟ في هذا المقال سنجيب على كل هذه الأسئلة.

هل يظهر سرطان الثدي فجأة؟

سرطان الثدي ليس من الأمراض التي يمكن أن تظهر في يومٍ وليلة، فالخلايا السرطانية تحتاج لبعض الوقت لتنقسم قبل أن تبدأ السيدة في الشعور بوجود كتل غريبة في الثدي. قد يستغرق هذا الأمر مدة تتراوح من 3 - 5 سنوات حتى تستطيع السيدة أن تشعر بهذا التغيير.

 تشمل المتابعة الدورية إجراء أشعة الماموجرام مرة كل سنة بعد سن الأربعين، وفي حالة أنك تحت سن الأربعين يمكنك عمل فحص بالموجات فوق الصوتية لكي تتأكدي من عدم وجود كتل غريبة في الثدي، دون أن تنتظري الإحساس بيها.

هل تتحول أكياس الثدي إلى سرطان؟

تتكون هذه الأكياس داخل الثدي وتحتوي على سائل. تتأخد أكياس الثدي عادةً شكل وحجم حبة العنب. قد تتحجر هذه الأكياس وتبدأ أعراضها في الظهور فيبدأ الإحساس بالألم في الثدي، وزيادة حجم الكتلة الموجودة في فيه قبل الدورة الشهرية، وانخفاض حجمها وزوال الألم بعد الدورة الشهرية.

يمكن أن يوجد عند أي سيدة كيس واحد أو اثنين أو أكثر، ولكنها أكياس حميدة تظهر عادة مع اقتراب سن انقطاع الطمث بين سن 45 و50.  يمكن أن تظهر أكياس الثدي في أي سن حتى بعد انقطاع الطمث، كما يمكن أن تصيب كذلك السيدات اللواتي يتناولون العلاج الهرموني.

تُعد فكرة طبيعة أكياس الثدي وإمكانية تحولها لأورام سرطانية أكثر ما يثير مخاوف السيدات، ولكنه خوف دون داع، فأكياس الثدي حميدة وليس لها أي علاقة بالسرطان، ولا يوجد أي دليل علمي على احتمالية تحولها لورمٍ خبيث. بل حتى لو كانت السيدة مصابة بسرطان الثدي في نفس مكان وجود كيس الثدي، فليس هناك أي رابط بينهم.

هل يتحول الورم الليفي في الثدي الى سرطان؟

الورم الليفي هو من الأورام الحميدة التي قد تظهر في الثدي، وتسبب ألم به وقت الدورة الشهرية. كما يمكن كذلك أن تشعر السيدة المصابة بألم عند لمسه أو الضغط عليه. لا يُعد الورم الليفي ورم سرطاني، ولا يمكنه أن ينتشر في أماكن أخرى في الجسم.

يصيب الورم الليفي السيدات في سن بين  الـ20 والـ30، لكنه يمكن أن يصيب السيدات في الأعمار المختلفة.

تظهر الأورام الليفية في فحص الموجات الصوتية على هيئة دائرة حدودها واضحة، وبعض السيدات يستطيعون تحريك هذا الورم تحت الجلد. أما بالنسبة لحجمه، فإنه يختلف من حالةٍ إلى أخرى. في بعض الأوقات يكون صغيرًا جدًا وغير محسوس، وفي حالات أخرى يكون حجمه كبير وواضح.

يصيب معظم السيدات الخوف بمجرد معرفة أنها مصابة بورم من أن يكون سرطان أو أن يكون مسبب للسرطان. لكنه في الحقيقة أمر غير صحيح. ولكن يفضل إزالة الأورام الليفية إذا كانت مستمرة في النمو، أو تسبب تغيير في شكل الثدي، لكي لا يختلط الأمر، ويكون في شك بالإصابة بالسرطان ولهذا السبب يكون ضروري أن أي سيدة تعاني من وجود ورم ليفي في الثدي أن تعالجه أو تستأصله لكي يستطيع الدكتور اكتشاف أي أورام سرطانية في الثدي بسهولة إن وجدت.

اقرئي المزيد عن: ما هي مراحل سرطان الثدي؟

لا يظهر سرطان الثدي فجأة، والكتل الحميدة في الثدي لا يمكن أن تتحول إلى أورام سرطانية، لأن هذه الكتل صفاتها وطريقة تكوينها مختلف تمامًا عن الخلايا السرطانية، ولا يوجد أي رابط ما بينهم، لكن مع ذلك وجود أي كتلة في الثدي أمر لا يستهان به، ويجب على أي سيدة تشعر بكتلة غريبة في الثدي استشارة الطبيب على الفور دون تأخير، حتى إذا كانت الكتلة سرطانية فكل يوم مبكر في التشخيص يصنع فارقًا في العلاج.

اقرئي المزيد عن سرطان الثدي وطرق التشخيص والعلاج المختلفة على موقع مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقه

صفات كتلة سرطان الثدي

ما صفات كتلة سرطان الثدي؟

  • اقرأ المزيد

متى يجب عمل أشعة الماموجرام لتشخيص سرطان الثدي؟

  • اقرأ المزيد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net