whatsapp
message
ما طرق علاج البواسير الداخلية؟

ما طرق علاج البواسير الداخلية؟

قد يخجل البعض من السؤال والاستشارة حول الإصابة بالبواسير لما يظنه أنه حالة فردية، لكن البواسير تُعد شائعة بين الناس في الأوقات الحالية نتيجة نظام الحياة السريع الذي أصبح يعتمد على المأكولات الفقيرة في الألياف، فتبدأ الشكوى من صعوبة إفراغ الأمعاء وما يصاحبها من ألم. خلال هذا المقال سنوضح الفرق بين البواسير الداخلية والخارجية وأعراض وطرق علاج البواسير الداخلية.

ما الفرق بين البواسير الداخلية والخارجية؟

البواسير هى مجموعة من الأوردة المنتفخة في نهاية المستقيم وفتحة الشرج، وتتسبب في شعور بعدم الراحة والألم للمصاب خاصةً عند الإخراج.

يوجد من البواسير نوعان من البواسير، الأول داخلي والثاني خارجي، توضيح الفرق بينهما في ما يلي:

أولًا الفرق بين البواسير الداخلية والخارجية من حيث الموقع:

  • البواسير الخارجية: تقع تحت الجلد حول فتحة الشرج، وتسبب الألم لأنها في مكان به عدد كبير من الأعصاب؛ لذلك يكون هناك ألم شديد في حالة حدوث التهاب.
  • البواسير الداخلية: تقع داخل المستقيم، ولا تظهر عادةً في حالة عدم وجود ورم أو انتفاخ، ولا تسبب ألم للمريض لأن بها عدد قليل من الأعصاب المسؤولة عن الإحساس. يبقى الأمر ساكنًا إن لم تتعرض هذه الأوردة للتضخم.

أما عن الفرق بينهما من حيث الأعراض:

يعاني المصاب بالبواسير الخارجية من:

  • نزول دم مع البراز، يمكن ملاحظته في المناديل أو المرحاض.
  • الإحساس بألم شديد عند التبرز بسبب تدلي الأنسجة المنتفخة.

يستطيع مريض البواسير الخارجية سهولة رؤيتها عندما تبدأ تتدلى خارج المستقيم في شكل نتوءات رطبة ووردية، كما يمكنه دفعها للداخل بيده، أو قد تدخل مع الوقت دون تدخل خارجي.

في حالة المريض المصاب بالبواسير الداخلية فإنه يشكو من ألم، ونزيف قد يصاحبهما رغبة مستمرة في الحكة مع تورم وانتفاخ هذه المنطقة.

هناك حالات كثيرة تعود البواسير لمكانها الطبيعي دون تدخل جراحي سواء من خلال الطبيب أو العلاجات المنزلية. لكن في الحالات المتقدمة حيث يستمر نزيف المصاحب للتبرز مع زيادة الألم لأكثر من أسبوع، يجب الرجوع للرأي الطبي ليصف لك الطبيب العلاج المناسب.

ما طرق علاج البواسير الداخلية؟

يجب تشخيص الأمر بشكل صحيح حتى يتمكن الطبيب من وصف العلاج المناسب للمريض، ومن طرق تشخيص الإصابة بالبواسير الداخلية:

  • الكشف السريري: يرتدي الطبيب القفازات الطبية المعقمة وباستخدام مرطب يدخل أطراف أصابعه داخل فتحة الشرج ليحدد حجم التهاب البواسير.
  • منظار القولون: يساعد المنظار الطبيب في ملاحظة تطور التهاب البواسير الداخلية خاصةً أن الإحساس بها لا يكون سهل، لذلك يستعين بالمنظار الذي يساعد على الرؤية بشكل واضح.

بعد التشخيص تكون مرحلة تحديد العلاج المناسب على حسب حالة المريض.

يعتمد علاج البواسير الداخلية على العلاج المنزلي الذي يشمل بعض العادات والأساليب التي نوصي بها المريض كي يتخلص من ألم البواسير بسرعة خاصةً في المراحل الأولى، ومن هذه العادات:

  • تناول كميات كبيرة من الألياف النباتية كتلك الموجودة في الخضار والفاكهة والحبوب الكاملة، فهي تساعد في عملية الإخراج دون مجهود.
  • المراهم الموضعية تساعد في علاج البواسير بشكل سريع ولكن ينصح باستشارة الطبيب ليحدد لك النوع المناسب لحالتك دون ترك أي آثار جانبية تؤثر على صحتك.
  • الجلوس في حمام مياه ساخن مدة لا تقل عن ربع ساعة، لأن هذا يساعد في تخفيف الألم والتقلصات التي تحدث خلال عملية الإخراج.
  • المسكنات التي تساعد في تخفيف الألم، ولكن لا ننصح بالاعتماد على المسكنات في هذه الحالات لأنها تسبب في زيادة تدهور الحالة وزيادة فترة العلاج، لذلك من الأفضل اللجوء للعلاج النهائي للبواسير.

ما مدة علاج البواسير الداخلية؟

يحتاج العلاج المنزلي أسبوع لظهور نتيجة واختفاء البواسير، لكن لو لم يحدث هذا فيجب زيارة الطبيب مرة أخرى لتحديد المشكلة والتخلص من آلامها بشكل نهائي بطريقة علاج أخرى.

اقرأ أيضًا عن: ما هو علاج البواسير بالليزر؟

خلال المقال حاولنا توضيح علاج البواسير الداخلية، والتفرقة بينها وبين البواسير الخارجية. وضحنا كذلك أن العلاج لا يستغرق الكثير من الوقت، لكن يجب الاهتمام والالتزام بالعلاج مع بداية ظهور الأعراض لأن هذا يسهل عملية الشفاء، مع التأكيد على أهمية العناية بنظامنا الغذائي وخاصةً الألياف فهي عامل رئيسي في العلاج.

يمكنك قراءة المزيد عن علاج البواسير والوقاية منها على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net