whatsapp
message
ما أعراض انسداد مجرى البول؟ وكيف يتم علاجه؟

ما أعراض انسداد مجرى البول؟ وكيف يتم علاجه؟

تشيع الإصابة بانسداد المجاري البولية في كلٍ من الرجال والنساء والأطفال وحتى الحيوانات، وتتعدد أسباب الإصابة ما بين ظهور تكتلات ربما تكون سرطانية أو بسبب الحصوات أو ربما بعض التشوهات الخلقية وغيرها من الأسباب، فما هي أعراض انسداد مجرى البول؟ وكيف يمكن علاجه؟ هذا ما سنتناول الحديث عنه في المقال التالي.

انسداد مجرى البول

يحدث انسداد المجاري البولية عند انسداد أي جزء من الجهاز البولي بما في ذلك الكلى والحالب والمثانة والإحليل (الأنبوب بين المثانة وخارج الجسم)، فيمنع تدفق البول عبر مساره الطبيعي، وقد يبدأ من الكلى حيث إنتاج البول حتى مكان خروجه.

ينتشر انسداد مجرى البول بين الأطفال نتيجة للعيوب الخلقية التي يمكن أن تحدث في مجرى البول، كذلك تزيد احتمالية الإصابة بين الرجال الذين تتجاوز أعمارهم 60 عامًا؛ ويرجع ذلك لحدوث تضخم البروستاتا الحميد والذي يمنع تدفق البول.

قد يحدث الانسداد فجأة أو بصورة تدريجية على مدار أيام أو أسابيع أو ربما شهور، وقد يكون كليًا أو جزئيًا ويؤثر على كلية واحدة أو ربما كلتيهما، وتزداد الأعراض في حالة الانسداد الكامل والمفاجئ.

يجب عدم إهمال علاج انسداد مجرى البول؛ لأنه قد يؤدي لحدوث فشل كلوي أو تلف الكلى أو ربما حدوث عدوى.

أسباب انسداد مجرى البول

تؤدي بعض الأسباب لحدوث انسداد المسالك البولية ومنع تدفق البول؛ مما يتسبب في رجوعه للكلية، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  • تضخم الرحم عند النساء.
  • حدوث جلطات دموية في المسالك البولية.
  • وجود عدوى.
  • تضخم البروستاتا الحميد أو الخبيث.
  • حصوات الكلى أو الحالب أو المثانة.
  • وجود ورم داخل المسالك البولية أو خارجها.
  • ضعف المثانة وعجزها عن إخراج البول، بسبب بعض الأدوية أو الحالات العصبية.
  • العيوب الخلقية وظهور أنسجة غير طبيعية تمنع الاتصال بين الكلى والحالب.
  • وجود جسم غريب في مجرى البول.
  • تكون نسيج ليفي حول الحالب أو داخله، والذي ينتج عن العلاج الإشعاعي أو الجراحة أو بعض الأدوية.
  • انتفاخ الطرف السفلي من الحالب.
  • وجود خراج أو ورم في المثانة أو عنق الرحم أو البروستاتا.
  • موه الكلية (Hydronephrosis)، وهي حالة مرضية تحدث أثناء الحمل، إذ يضغط الرحم على الحالبين، وقد تتفاقم المشكلة بسبب هرمونات الحمل.

أعراض انسداد مجرى البول

تعتمد الأعراض على سبب الانسداد وموقعه ومدته، فالانسداد المفاجئ يؤدي إلى انتفاخ المثانة أو الحالب أو الكلى، وقد يحدث مغص كلوي في حال انتفاخ الكلى.

يُحدِث الانتفاخ الكلوي ألمًا مبرحًا بين الورك والضلوع على الجانب المصاب، ويأتي ويختفي كل بضع دقائق وقد يمتد للخصية أو المهبل ويؤدي للشعور بالغثيان أو القيء.

لا يتسبب الانسداد التدريجي في حدوث أعراض شديدة في أغلب الأحيان، أو ربما يعاني المريض من ألم خفيف في الجزء الخلفي الواقع بين العمود الفقري والطرف السفلي للضلوع على الجانب المصاب.

يعد كذلك نقص مستوى السائل الأمنيوسي عن الطبيعي أحد العلامات المهمة على إصابة الجنين بانسداد مجرى البول، والذي قد يؤدي لحدوث مضاعفات الولادة أو للجنين.

تشمل الأعراض الشائعة لانسداد مجرى البول ما يلي:

  • احتباس البول.
  • ضعف تدفق البول.
  • ألم في الجانب أو الظهر.
  • ألم أو تورم في البطن.
  • تقطع في تدفق البول.
  • ظهور دم في البول.

تظهر كذلك بعض التغيرات في عادات التبول اليومية، والتي قد تدل على حدوث انسداد في الحالب، وتشمل:

  • صعوبة التبول.
  • تكرار الرغبة في التبول، خاصةً في الليل.
  • تدفق بطيء للبول.
  • الشعور بأن المثانة لا تزال ممتلئة.
  • نقص إنتاج البول.
  • دم في البول.

علاج انسداد مجرى البول

يهدف العلاج إلى تخفيف الانسداد اعتمادًا على السبب، فمثلًا في حالة حدوث تضخم البروستاتا الحميد أو سرطان البروستاتا، تكون العلاجات الهرمونية أو الجراحة هي الحل الأنسب لهذه الحالة.

تشمل الحلول كذلك تفتيت الحصوات أو الجراحة بالمنظار في حال وجود حصوات في الحالب أو الكلى تمنع تدفق البول. قد تمثل القسطرة المطاطية حلًا مناسبًا لتصريف البول، في حال انسداد الإحليل.

في حال إذا كان السبب لا يمكن إصلاحه، مثل الفشل الكلوي أو التهاب المسالك البولية أو حدوث عدوى، فيجب تصريف البول إما عن طريق إدخال أنبوب من الظهر للكلية أو وضع دعامة الحالب.

الدعامة أو الأنبوب لعلاج انسداد مجرى البول

يُعد استخدام الدعامة في الحالب بين الكلى والمثانة هو أحد الحلول لعلاج الانسداد والمساعدة على تدفق البول، وذلك بمساعدة منظار مضاء يدخل لمجرى البول.

يمكن كذلك إدخال أنبوب إلى الكلى من الظهر؛ لتوفير راحة مؤقتة من انسداد الحالب، كما يسمح وضع منظار في الكلية أو الحالب من خلال الظهر عبر المثانة على إزالة الحصوات وأحيانًا الأورام.

القسطرة البولية لعلاج انسداد مجرى البول

قد يكون كل ما هو مطلوب لتخفيف انسداد مجرى البول هو تمرير قسطرة من الإحليل إلى مكان الانسداد.

الجراحة المفتوحة لعلاج انسداد مجرى البول

يلجأ الجراح في كثير من الأحيان لإجراء جراحة لعلاج انسداد المجارى البولية في الحالات التالية:

  • إزالة الكتل السرطانية.
  • التخلص من الأنسجة الندبية المتشكلة داخل الحالب أو حوله.
  • إزالة الحصوات الكبيرة من الكلى.
  • تصليح المشكلات الخلقية.

شاهد في الفيديو: أفضل 5 طرق لعلاج حصوات الكلى، مع أ.د/ محمد عزيز أستاذ استشاري جراحة المسالك البولية، وأمراض الذكورة وتأخر الإنجاب بمستشفيات أندلسية.

ختامًا تتعدد الأسباب المؤدية لحدوث انسداد مجرى البول، ويختلف العلاج باختلاف سبب الانسداد، لكن من المهم عدم إهمال العلاج بمجرد تشخيص المرض؛ لتجنب حدوث مضاعفاته.

اقرأ أيضًا عن صحة الكلى والمسالك البولية على مستشفيات أندلسية

المقالات المتعلقة

لا يوجد

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net