أعراض-الكبد-الدهني-وعلاجه

ما أعراض الكبد الدهني؟ وكيف يتم علاجه؟

يُعد الكبد من أهم أجزاء الجهاز الهضمي، ويأثر مرضه بالسلب على كثير من أعضاء الجسم، كما يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة تهدد حياة المريض. يعمل الكبد على إنتاج العصارة الصفراوية لتحويل الأكل لطاقة، وإنتاج بعض البروتينات الهامة للجسم مثل الهرمونات وعوامل تجلط الدم، وكذلك التحكم في تخزين الدهون وإنتاج الكوليسترول. سنتحدث في المقال التالي عن واحد من أكثر أمراض الكبد انتشارًا وهو الكبد الدهني.

ما هو الكبد الدهني؟

يشير وصف الكبد الدهني أو ما يعرف بالتنكس الدهني الكبدي إلى تراكم الدهون على الكبد نتيجة الإفراط في تناولها. ترجع خطورة ارتفاع نسبة الدهون في الكبد إلى أنها قد تسبب التهابه ومن ثم تشمعه، وقد ينتج عن هذه التغيرات في النهاية إلى تلف الكبد بالكامل.

 ما أنواع الكبد الدهني؟

  • االكبد الدهني البسيط: هذا يعني أن لديك دهونًا في الكبد، لكن لم يؤثر بالسلب عليه ولم يؤدي لالتهاب الكبد أو تلف خلايا الكبد. لا يسبب هذا النوع عادةً أي مشاكل للكبد.
  • التهاب الكبد الدهني غير الكحولي (NASH): يتأثر الكبد في هذا النوع ويصاب بالالتهاب ويمكن أن يسبب الالتهاب تشمع الكبد بنسب مختلفة، فيصبح التشمع خطيرًا عندما يصيب نسبة كبيرة من الكبد والذي قد يؤدي إلى تليفه بالكامل.
  • مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول (ALD): يمكن الوقاية من هذا النوع، إذ تتحسن الحالة عادةً عندما يتوقف المريض عن شرب الكحول، أما إذا استمر المريض في الشرب فيمكن أن يسبب هذا المرض مشاكل خطيرة.

تشمل هذه المشاكل:

  1. تضخم الكبد.
  2. التهاب الكبد الكحولي.
  3. تليف الكبد الكحولي.
  4. ارتفاع ضغط الدم في الكبد.
  5. نزيف.
  6. الارتباك والتغيرات في السلوك.
  7. تضخم الطحال.
  8. الفشل الكبدي.

 يأتي عادةً مرض الكبد الدهني المرتبط بالكحول أولًا، ويمكن أن يتفاقم بعد ذلك ويصبح التهاب الكبد الكحولي، وبمرور الوقت يتحول إلى تليف الكبد الكحولي. إذا كنت تشرب كحوليات بكثرة تحدث مع طبيبك لمساعدتك في السيطرة على هذه العادة للحفاظ على صحتك.

ما أعراض الكبد الدهني؟

 لا يصاحب الكبد الدهني في أغلب الحالات أعراض ملحوظة، ولكن قد يشعر المريض بالألم في الجانب الأيمن العلوي من البطن، إلى جانب شعور عام بعدم الراحة.

يعاني بعض الأشخاص المصابين بالكبد الدهني بمضاعفات، بما في ذلك تندب الكبد.

قد يسبب تليف الكبد الحاد أعراضًا مثل:

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف.
  • إعياء.
  • نزيف في الأنف.
  • حكة في الجلد.
  • اصفرار الجلد والعينين.
  • ظهور مجموعات من الأوعية الدموية تشبه الشبكة تحت جلدك.
  • آلام البطن وانتفاخها.
  •  تورم الساقيين.
  • تضخم الثدي عند الرجال.
  • ارتباك الوعي.

ما علاج الكبد الدهني؟

لا يتوفر حتى الآن علاج نهائي وفعال للكبد الدهني، ولكن يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة في تحسين حالة المريض بشكلٍ كبير وذلك من خلال محاولة فقدان الوزن من خلال ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي مناسب. وبشكلٍ عام؛ فالأطعمة التي تقاوم تلف الخلايا وتسهل على جسمك استخدام الأنسولين أو تقلل الالتهاب يمكن أن تساعد في عكس الحالة.

أمثلة على الأنظمة الصحية:

  1. حمية البحر الأبيض المتوسط:  يجمع هذا النمط من الأكل بين أنواع الأطعمة التي تساعد على تقليل الدهون في الكبد، مثل الدهون الصحية، ومضادات الأكسدة، والكربوهيدرات المعقدة، والتي يمكن إيجادها في أطعمة مثل السمك، والمأكولات البحرية، والفاكهة، والحبوب، والمكسرات، وزيت الزيتون، والخضروات، والبقوليات.

2. أكل الدهون الصحية:

تتوفر أحماض أوميغا 3 في الأسماك، وزيت السمك، والزيوت النباتية، والمكسرات (خاصة الجوز)، وبذور الكتان، وزيت بذور الكتان، والخضار الورقية، والدهون الأحادية غير المشبعة في المصادر النباتية مثل الزيتون، والمكسرات، والأفوكادو.

الأطعمة التي يجب تجنبها في حالة الإصابة الكبد الدهني:

  • الدواجن باستثناء اللحوم البيضاء الخالية من الدهون.
  • الجبن كاملة الدسم.
  • الزبادي باستثناء قليل الدسم.
  • لحم أحمر.
  • المخبوزات والأطعمة المقلية المصنوعة من زيت النخيل أو جوز الهند.
  • المواد السكرية مثل الحلوى، والصودا، والأطعمة الأخرى التي تحتوي على سكريات مضافة بما في ذلك شراب الذرة عالي الفركتوز.

كما أن هناك فيتامينات ومعادن مهمة لصحة الكبد مع الأكل الصحي، ومنها:

  • فيتامين د: قد يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى الإصابة بأمراض الكبد الدهني الشديدة.
  • البوتاسيوم: قد يشير انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم إلى الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • البيتين: يوفر البيتين حماية للكبد من ترسب الدهون، فبالتالي يؤدي نقصه للكبد الدهني.

يساعد كذلك اتباع هذه النصائح على تحسن حالة المريض:

  1. تجنب الكحوليات: يجب أن يتوقف المريض عن الشرب إذا كان مرض الكبد الدهني لديه ناتجًا عن الإفراط في تناول الكحوليات، حيث يمكن أن يؤدي إلى تلف كبد أكثر خطورة.
  2. المحافظة على وزن صحي: قد يساعد إنقاص 5٪ فقط من وزن الجسم على تقليل الدهون في الكبد، لكن يجب توخي الحذر من فقدان الوزن السريع لأنه يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمور.
  3. ممارسة الرياضة:  يمكن أن تقلل التمارين من كمية الدهون في الكبد، كما قد يؤدي التمرين الشاق أيضا إلى تقليل الالتهاب.

تعرف على أهم 6 أسباب لتليف الكبد مع د. نرمين عابدين

تؤدي زيادة الدهون في الجسم إلى أضرار عدة، ومع تراكمها داخل الكبد يزداد الأمر سوءًا، لذلك احرص على اتباع العادات الصحية في ما يخص التغذية والرياضة، وبادر باستشارة الطبيب عقب ظهور أي أعراض قد تدل على إصابتك بالكبد الدهني.

يمكنك قراءة المزيد عن صحة الكبد على موقع مستشفيات أندلسية

اتصل بنا

التليفون :

16781

البريد الإلكترونى :

contactus@andalusiagroup.net